مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 26 مايو 2019 07:21 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

التسول مهنة الأغنياء

الاثنين 11 فبراير 2019 04:02 مساءً
كتب/ حافل عبدالله

 

اليوم ظهراً وأنا في الشيخ عثمان بأحدى باصات المواصلات متجهاً لـ صبر حينها كنت قد أكملت دوامي في الجامعة ، قعد في جانبي شخص وبكل إطمئنان يهاجمه "طفل" بطريقة مفاجئة سريعة يقبّل رأس هذا الشخص ويرميه بكلمات (الشحت) وبأسلوب تمثيلي عاطفي يستغل موقف الشخص أمام أنظار بقية الركاب في الباص ، كلنا منتظرين من الشخص يخرج نقود يقضي بها حاجة "الطفل" ، رد عليه غاضباً منزعجاً : " يا ابني بطلوا هذه الحركات الهبلا وانا بحق هذه الحركة مابعطيك ريال امشي من قدامي " .

لا لوم عليه صراحة حركة مزعجة ومستفزة ومفاجئة يستغل فيها الموقف أمام الناس كفرض عليك بالإحراج .

ومنها الكثير من المواقف والكثير من الأطفال وبشتى أنواع الحركات العاطفية التمثيلية والكاذبة - بعضاً ما - .

عدن والمناطق الجنوبية والشمالية إنتشار واسع وكبير لهذه الفئة من المتسولين ، يمارسون هذه العادة كمهنة أو وظيفة حكومية يحصدوا منها أموال كبيرة .

قد لا يصدق البعض بأنهم يتلقوا باليوم الواحد 10 الف ريال وقِس على ذلك 30 يوماً يعادل 300 ألف ريال ،كمرتب لموظف حكومي في شركة النفط .

لهذا السبب أنتشر المتسولين بكثافة وبكثرة -يستغلون- بإستجداء لرحمة الناس والعطف عليهم .

من أراد ان يتصدق يبحث عن الأسر المتعفّفة والمتسترة الذين لا يمدوا أيديهم لأحد ويقبلون "الموت جوعاً" ولا ان تهتز كرامتهم ويخدش كبريائهم عند أحد ، هؤلاء من يستحقون ان تمد لهم يدك الكريمة ، هؤلاء المحتاجين بصدق هؤلاء الذين لايملكون إلا راتب 30 الف لمتقاعد يأتيهم بالسنة حسنة والكثير من الأسر لاتمتلك اي رواتب ومع ذلك لايخرجون لإستعطاف الناس وهؤلاء هم من بأشد "الحاجة".

لايظن البعض أنني محارب للفقراء ولكن محارب "للمتسول" الذي شوش على "المحتاج" بصدق .

#لاتعطي_المتسولين


المزيد في من هنا وهناك
خطة عالمية لتفادي مقتل عشرات الآلاف سنوياً بلدغات الأفاعي
كشفت منظمة الصحة العالمية، الخميس، عن خطة لخفض معدل الوفيات الناجمة عن لدغات الثعابين بشكل كبير، تطالب خصوصا بزيادة إنتاج مضادات السموم. وكل سنة، تلسع الثعابين
الشوفان... يقلل نسبة الإصابات بأمراض القلب
يحظى الشوفان، من بين أنواع الحبوب الأخرى، بأكبر قدر من التقدير الطبي لقيمته الغذائية وفوائده الصحية. وفي تطبيق عملي لهذا التقدير الطبي تسمح إدارة الغذاء والدواء
المدخنون الذين أصيبوا بجلطة.. أكثر عرضة للإصابة بها مجددا
تشير دراسة صينية إلى أن المدخنين الذين أصيبوا بجلطة من قبل يكونون أكثر عرضة للإصابة بأخرى إذا لم يقلعوا عن تلك العادة أو يحدوا منها على الأقل. وربط العديد من




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عقب الهجوم على مكتب المشاط أنقسام حاد في صفوف المليشيات بصنعاء (تقرير حصري يحلل أبعاد الصراع )
مناوئون للامارات يعقدون اول لقاء لهم في عدن
وزير الدفاع يفتح النار للمرة الثالثة.. الجيش تشكل على ولاءات ضيقة.. رسائل لمن؟
الحنكاسي: أبناء سقطرى يطالبون الرئيس هادي بالتدخل العاجل
الحوثيون يهددون بنشر فضيحة جنسية لاحد قياداتهم
مقالات الرأي
   سمير رشاد اليوسفي 
في الفترة التي سبقت تأسيس حسن البنّا لجماعة الإخوان، حاول  أستاذه محمد رشيد رضا
ذات يوم وفي اوج الاختلاف الجنوبي وانقسام الشارع الجنوبي بسبب تدخلات الشرعية وحكومتها إبان رئيسها السابق بن
        ✅ يبدو أن معركة الضالع الأخيرة ، معركة القتال إلى آخر جندي في الجنوب كما قال السيد عبدالملك
عبير بدر كان من الغريب عودة الحوثيين للصراع في الضالع، وقد تلقو الهزيمة ومنيو بالخسائر في المرة الأولى، لكن
انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار
  جمال الغراب لا تالوا ايران جهدا في محاولاتها لفرض واقع من الهيمنة على المنطقتين العربية والشرق اوسطية
السياسيون في كل زمان ومكان هم المتمرسون في فن التلاعب بالتصريحات، فالسياسي اليوم له تصريح، وغداً قد تجد له ضد
     د. عمر عيدروس السقاف   - مئات الأشخاص مخفيون قسراً لسنوات منذُ مابعد تحرير عدن والجنوب، وأهلهم
  هـُــمود كل الجبهات العسكرية بالشمال في وقت تستعر فيه جبهة الضالع بشدّة لا يحتاج مِنّا إلى ذكاء وحدس
    لم يعد التقاعد او الإحالة الى المعاش مبررا لاقصاء الكفاءت في اي مرفق كان فكيف لو كان في التربية
-
اتبعنا على فيسبوك