مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 مايو 2019 07:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

العراق: دفع 300 مليون دولار تعويضات للكويت

الاثنين 04 فبراير 2019 04:31 مساءً
(عدن الغد)متابعات

 


أفادت صحيفة "الراي" الكويتية، اليوم الاثنين بأن العراق سدد للكويت 300 مليون دولار أمريكي من التعويضات المحمولة على بغداد، بسبب الأضرار التي خلفها غزو الكويت في 1990.

وتوقف دفع التعويضات منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2014 بسبب التحديات الأمنية والمشاكل المالية التي واجهها العراق.

وقبلت لجنة الأمم المتحدة المكلفة بالتعويضات في 2017 مقترحاً عراقياً بتخصيص 0.5 % من إيراداته النفطية في 2018، لسداد 4.6 مليارات دولار إلى الكويت، إلى غاية 2021.

وكانت اللجنة المذكورة قضت في 2000 بدفع العراق 14.7 مليار دولار للكويت تعويضاً عن خسائر الغزو.


المزيد في احوال العرب
مسؤول أميركي: ترمب يوافق على إرسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج
نقلت قناة «سي إن إن» الأميركية، الجمعة، عن مسؤول أميركي قوله، إن الرئيس دونالد ترمب وافق على طلب القائم بأعمال وزير الدفاع، باتريك شاناهان، بنشر موارد عسكرية
الإبل القطرية في مراعي إيران.. ومربو المواشي يعترضون
بعدما كانت تستضيفها مراعي المملكة العربية السعودية، لجأت قطر إلى إيران لتوفر مراعي بديلة لتربية الجمال. فقد أعلن رئيس مؤسسة الطب البيطري في إيران، علي رضا رفيعي
الحريري يمثل لبنان في قمتي مكة المكرمة
تبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يدعوه فيها إلى القمتين الطارئتين، الإسلامية والعربية والقمة الخليجية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
‏‫معظم المحللين والخبراء العسكريين لا يتوقعون نذر حرب بين الولايات المتحدة وإيران في الوقت الحالي، لأن
قطر تبذل كل ما في وسعها لدرء الحرب على إيران وبأي ثمن بدافع واحدية الآيديولوجيا التي ينتمي لها النظامين
التصعيد الخطير الذي حدث في الخليج العربي وتحديداً في الفجيرة، الواضح انه عمل تخربي من اجل إشعال حرب في هذه
لم يعد للأحزاب السياسية أي مفعول ايجابي، بل أغلبيتها مجرد ذكرى يُستأنس بها للحديث عن مرحلة حكم عبد العزيز
تدخّل العسكر في الحياة السياسية العربية مبعثه أمران لا ثالث لهما، وهما هشاشة المجتمع المدني العربي وضيق أفق
قبل سنوات ليست بالبعيدة كانت أي حروب يستخدم بها الطائرات تكون هي من تحدد مسار هذه الحرب أو قوتها ومن المنتصر؛
  السودان دولة إفريقية مرت بمراحل مهمة منذ تأسيسها وكانت كثيرة الانقلابات والحروب الأهلية التي استمر
التغيير المستحيل في السودان صار، ومع هذا أجد من الصعب الحكم على الأحداث من الوجوه والوعود. تشكيكي ربما مبالغ
-
اتبعنا على فيسبوك