مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 06:19 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 03 فبراير 2019 09:10 مساءً

باي باي استاد سيئون‼

صدم الشارع الرياضي بوادي حضرموت من قرار محافظ محافظة حضرموت بنقل المباراة النهائية لبطولة كاس حضرموت الى ملعب الفقيد بارادم بالمكلا بدلا من الاستاد الاولمبي بمدينة سيئون! ..
وعلق متابعون على قرار المحافظ بنقل المباراة بان معنى ذلك( باي باي) تعشيب الاستاد الاولمبي بمدينة سيئون الذي كان من المقرر ان يستضيف المباراة النهائية بعد اعادة تعشيبة وانارته!
بحسب انظمة المسابقة..
غير ان قرار المحافظ الذي. فاجاء الجميع جاء  تحت حجة ان الفريقان المتاهلان من ساحل حضرموت ولتخفيف معاناة جمهور التضامن وسمعون من مؤازرة فرقهم الى وادي حضرموت الذي يبعد عن المكلا ب 300 كيلو..
واستغرب الشارع من سرعة قرار المحافظ في الوقت الذي لم تمضي سوى سويعات على اسدال الستار على مباريات الدور نصف النهائي للبطولة التي اقيمت بملعب الشهيد جواس بمدينة سيئون في 1 و2 فبراير الجاري..
 وتساءل الشارع الرياضي :
 متى اجتمع المحافظ او مستشارية بادارة الفريقين او لجنة كاس حضرموت لاصدار قرار كهذا الذي كان بمثابة الصدمة والمكافاة لجمهور وادي حضرموت. الذي يعد من اهم ركائز البطولة والمساهم الاكبر في نجاحها بحضورة القوي في كل مبارة! 
وراى الشارع الرياضي القرار بانه جاء ليوكد مدى ماتتمتع به اندية ساحل حضرموت من امتيازات ونفوذ عن بقية الاندية في الوادي.!
وطالب الشارع الرياضي  من لجنة كاس حضرموت  الجلوس مع المحافظ وثنيه عن هذا القرار الذي سيزيد الشارع الرياضي احتقانا ويوسع الهوه بين اندية المحافظة!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين بالضالع
افتتاح"ميوم ستايل M - A مملكة الغمرة" لموديلات فساتين الغسل في ردسي مول بالمنصورة
قيادي في الامن المركزي يرد على يحيى محمد صالح ويكشف اسرار خاصة عن مجزرة ميدان السبعين
بعنوان "من أجلكم".. انطلاق مبادرة شبابية بعدن لتنظيف شوارع المنصورة
طارق محمد صالح: ‏سيظل يوم ٢٢/ مايو / ١٩٩٠ من اعظم الأيام في تاريخ اليمن 
مقالات الرأي
  في ذكرى إعادة تحقيق الوحدة اليمنية نتذكر كيف بلغت النشوة الوطنية ذروتها ، يوم 22 مايو 1990، وكيف فاخر
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
-
اتبعنا على فيسبوك