مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 يونيو 2019 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 09:35 مساءً

هل ستوحد منصة العند الجنوبيين؟!

عند أي حدث يحصل في الجنوب سرعان ماتظهر عاطفة الجنوبيين العفوية بشقيها السلبي والإيجابي لنرى أنه عندما يوحد الظلم كلمتهم يمزق الفيد أفعالهم.
حين تأتي فرصة جديدة لتتوحد كلمتهم وتقوبل بعاطفة أخوية جياشة تشعر إنهم لن يسمحوا بتفويتها، ونفرح لنودع الحزن والفرقة والتشرذم، مع ذلك سرعان ماتلفظ أنفاسها، للننتظر فرصة أخرى حتى وصلت تمنياتنا بالاستفادة من الجرائم المأساوية التي جمعهم فيها القدر ليحولوها إلى حدث يمكنهم مغادرة مربع الماضي والخروج من التمترس خلفه إلى الأبد والاستفادة منها لطي صفحات الفرقة والتمزق والشحن المناطقي، والانتقال لإرساء مداميك مرحلة التوحد والتلاحم الأخوي والتعامل مع الأحداث بعاطفة المحبة والأخوة المستدامة، ومنع أية محاولات لإختراق لحمتهم وتحصينها بالتعامل المنطقي والواقعي وبعيدا عن التشنجات مع أبسط الوقائع والمشكلات والمستجدات.
نتمنى بعد هذه الجريمة الإرهابية المدانة التي استهدفت كبار القادة العسكريين أن توحدهم منصة قاعدة العند، بعد ان فرقتهم منصات الحراك والأحزاب السياسية والمليشيات المسلحة والجيوش الكرتونية وكراسي السلطة.
نسأل الله الرحمه للشهداء والشفاء العاجل للجرحى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد تحدثنا وحذرنا منذ سنوات مضت من حرب جنوبية_شمالية بحتة, يجب الاستعداد لها, وترقبنا باندلاعها في المستقبل
منذ زمن بعيد، وقلبي في أعالي السماء يرفرف كطير مقصوص الجناح، ففي صغري كنت أحسّ ذلك الكائن المتواري خلف جوانحي
يصر المبعوث الدولي إلى اليمن السيد جريفيت على الدفاع عن المليشيات الحوثية في إحاطته الأممية عن اليمن وخاصة
في البداية وقبل ان اكتب لكم اي شيء اعرف بان الرجل الذي يقبل باخلال رجولته وينضم للعصابة او المعروفين بلصوص
الجنرال العجوز علي محسن الأحمر قال كلام ظاهره تنبيه وباطنه تهديد, يلف ويدور فلمن التنبيه ولمن التهديد؟!
على غير العادة أصبحنا في أبين ، المحافظة المنكوبة والمدمرة والمنهوبة والمنحوسة و الملطومة والمدعوسة و..
المطالبات الشعبية والرسمية ( وان بدأت على استحياء) بعودة الرئيس هادي وحكومته الى عدن تزداد يوماً بعد
من المعلوم إن وزارة الخارجية في حكومة الشرعية في هذه الأيام دون وزير بعد استقالة الوزير خالد اليماني وان رئيس
-
اتبعنا على فيسبوك