مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 يناير 2019 10:53 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 يناير 2019 09:35 مساءً

هل ستوحد منصة العند الجنوبيين؟!

عند أي حدث يحصل في الجنوب سرعان ماتظهر عاطفة الجنوبيين العفوية بشقيها السلبي والإيجابي لنرى أنه عندما يوحد الظلم كلمتهم يمزق الفيد أفعالهم.
حين تأتي فرصة جديدة لتتوحد كلمتهم وتقوبل بعاطفة أخوية جياشة تشعر إنهم لن يسمحوا بتفويتها، ونفرح لنودع الحزن والفرقة والتشرذم، مع ذلك سرعان ماتلفظ أنفاسها، للننتظر فرصة أخرى حتى وصلت تمنياتنا بالاستفادة من الجرائم المأساوية التي جمعهم فيها القدر ليحولوها إلى حدث يمكنهم مغادرة مربع الماضي والخروج من التمترس خلفه إلى الأبد والاستفادة منها لطي صفحات الفرقة والتمزق والشحن المناطقي، والانتقال لإرساء مداميك مرحلة التوحد والتلاحم الأخوي والتعامل مع الأحداث بعاطفة المحبة والأخوة المستدامة، ومنع أية محاولات لإختراق لحمتهم وتحصينها بالتعامل المنطقي والواقعي وبعيدا عن التشنجات مع أبسط الوقائع والمشكلات والمستجدات.
نتمنى بعد هذه الجريمة الإرهابية المدانة التي استهدفت كبار القادة العسكريين أن توحدهم منصة قاعدة العند، بعد ان فرقتهم منصات الحراك والأحزاب السياسية والمليشيات المسلحة والجيوش الكرتونية وكراسي السلطة.
نسأل الله الرحمه للشهداء والشفاء العاجل للجرحى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قضية المجرم ⁧‫#سلطان_زابن‬⁩ و ⁧‫#سجن_أبوغريب_الحوثي‬⁩ الذي تُعتقل فيه الكثير من الفتيات بـ ⁧‫#صنعاء‬⁩
سأتفرد الليلة بنص قصير للكتابة عن زيارة القيادي بجاش الاغبري للمحافظ تركي بعد صمت طويل عن الكتابة عن المناضل
اخي الجنوبي عليك ان تعرف تماماً اليوم ان الوصول إلى هدفنا المنشود  ( استعادة الدولة الجنوبية)  لن يتطلب
نشاهد عروض عسكرية يوماً تلو الآخر وتتخرج دفعة بعد دفعة وحال العاصمة عدن هو نفسه لم يتغير منذ اندلاع الحرب
  التفاعلات السياسية حتما تعكس قدرات الدول العربية ومستوى مشاركتها في مؤتمر القمة العربية التنموية
  نعيشُ في وطنٍ ذبحتهُ المافيا الإخونجية، التي استهدفت فيهِ جميع مُقدراتهُ الحيوية، أكلت الأخضر و
هناك تعطيل متعمد لعمل كثير من الأجهزة الحكومية العاملة في مجالات تقديم الخدمات العامة التي يحتاجها المواطن
بدا جلياً ان الترقيات الخاصة بمنتسبي وزارة الداخلية تضل طريقها لمستحقيها وتستثنيهم عدا قلة قليلة جدا من فئة
-
اتبعنا على فيسبوك