مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 03:25 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 12 يناير 2019 02:54 مساءً

دولتين في وطن واحد .. مسلوب ؟؟؟؟

ضاعت فلسطين عندما رفضوا العرب في العام 1948 مشروع التقسيم لوعد بلفور والمبادرة التي أيدها الرئيس الحبيب بورقيبة الذي اتهم بالعمالة والارتزاق والابتزاز والانحياز إلى المشروع الصهيوني الأمريكي والبريطاني حينها ومن ذلك الوقت أخذت القضية الفلسطينية رواج هش وتضامن عربي هزيل برغم الأموال التي ضخت إلى القيادات الفلسطينية بداية من الرئيس الحسيني ورفاقه ومرورا بقيادة الرئيس عرفات ورموزه والأن مع رئيس عباس عراب ومهندس اتفاقية اسلو وحاشيته الذي قضى على اخر  نفس فلسطيني.

ثم بعدها تشعب الصراعات بين الفرقاء الفلسطينيون وتطورت تلانفسامات وكل واحد اتجه بحسب أجندته وتفتت الأرض الفلسطينية بين كيانات تدعم من قبل دول عربية وإقليمية وكانت في الأساس نتيجة ظروف اختلافات  وصراعات جانبية ومع المحتل الإسرائيلي من وجهة أخرى تم فيها بناء المستعمرات ونهب الأرض الفلسطينية دون رادع وآخرها وصول العدو إلى ضفاف قناة السويس وعلى أطراف دمشق ودولة إلى لبنان واخيرا أداروا العرب ظهورهم للقضية لأن المخطط التدميري الصهيوني وصل إلى عواصمهم العربية واغتيال تجمعاتهم واضاع أموالهم وحطم مشاريع اقتصادهم وباختصار شديد وبدون سرد تاريخي لمسار القضية وتوضيح حول المحطات التي وصلت إليها القيادات الفلسطينية والبيع والشراء الذي تم للوطن الفلسطيني.

وهذا أمر معروف ومدون في كل مراكز الدراسات العربية والأجنبية وسيأتي اليوم الذي سيظهر فيه حقيقة المؤامرة الكبرى عربيا ودوليا الواضحة ضد الشعوب العربية والمسلمة على وضع مشرق يفضح وجوه المرتزقة والموزون والعملاء الذين أدوا  ادوار تخريبية في أوطانهم وضد مواطنيها ولايزالون يمارسون هذه المهمات الخسيسة والدنيئة حتى اللحظة.

نعم لقد أصبنا في الوطن العربي كشعوب بخيبة أمل من قياداتنا زعزعت فينا روح التوافق والاتفاق وغرست في نفوسنا حالة سلبية حطمت كل الطموحات والتطلعات وافشت في ساحاتنا روابط النزاعات والصراعات المستفيد هنا اجندات الخارج التي توزعت الأدوار الخبيثة لصالح الأعداء ولن نخرج من هذا المربع والمستنقع العفن إلا بصحوة حقيقية تنبذ الفرقة وترفض التآمر ضد الشعوب وتوحيد الأهداف ويتحقق المصير.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
ماذا قال قائد اللواء 21 ميكا حول النخبة الشبوانية ؟
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
بن فريد: ادعو الجنوبيين والشماليين ترك شبوة وشأنها
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
الكل تابع بقلق التطورات الأخيرة التي حصلت في شبوة والتي لا يخفى على أحد أن اسبابها ترجع إلى  عدم رضى قوى
    لاتقلقوا على عبدالحافظ السقاف فقريبا جدا سيظهر في عدن وسيستقبله طارق والإمارات وسيبارك له الإنتقالي
كثيرا ما تؤتى المجتمعات من سفهائها ومن شرذمة فاسدةٍ تسيئُ لمجتمعٍ بأكمله لأن تأثيرها في الغالب كبير رغم
للاسف من حالفه الحظ ليكون مسؤل في دولة الحظ واليانصيب وفي وضع ليس فيه رغيب يتعامل مع الناس بكبر وانفه وتبختر
    الحرب ليست لعبة للتسلية واللهو كما يتصورها العسكر الجدد ومراهقي السياسية من ذوي العقول العقيمة . إنما
 الدكتور معين عبدالملك مسؤولية حكومة بلد تتخطفها الأهواء الإقليمية والداخلية، في وقت حاز الترهل السياسي
  عندما يقول لك ابن (المتوكلية الهاشمية) انت يمني فهو يعني انت (حقي)، انت فرع من أصلي أنا، الى ابن الجنوب
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
-
اتبعنا على فيسبوك