مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 03:15 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 11 يناير 2019 08:33 مساءً

فلسفة غباء وزير هارب من بلده!

‏وزير إعلام الشرعية المنفلتة معمر الارياني يعلن إدانته الشديدة (للهجوم الإرهابي) الحوثي (بطائرة إيرانية مفخخة) استهدفت (عرضا عسكريا) لقوات الشرعية (خارج مناطق المواجهات ومناطق التماس)حسب تعبيره وجاهلية فهمه وغباء فلسفته العسكرية وكان الأمر مرتبط بإدانة وتأييد ولا يعنيه وحكومته المغيبة اي موقف آخر غير تغريدة عن ذلك بتويتر.

وهذا يعني ان سعادة الوزير الهارب خارج البلاد لايعلم حتى كم المسافة بين مواجهات جبهة كرش الشريجة ومناطق شمال طور الباحة وقاعدة العند المستهدفة بذلك الهجوم الذي كشف حجم الفشل العسكري المخجل ومستوى غياب التنسيق الأمني والإفلاس ألاستخباراتي لجيش ورقي يعتمد على إستراتيجية حرب الدفع المسبق وخطط تحرير الأرض بنظام المقاولات بالأمتار والكيلومترات

والفضيحة الأخرى، ان سعادة الوزير لايدرك على مايبدو، ان الحرب مستمرة باليمن وان التهدئة والهدنة مرتبطة بالحديدة فقط وما عداها فهي جبهات حرب مفتوحة.

ولذلك فان المشكلة تتمثل في تحميل الأطفال مسؤوليات أكبر من مستويات عقولهم الغير قادرة حتى على فهم ان العرض العسكري هدف مشروع بالحروب وان الفضيحة تكمن في الفشل المخجل لجيشه وقادته حتى في تأمين أنفسهم وحماية عرض عسكري في أكبر قاعدة جوية مفترضة في بلادهم.

فليته صمت احتراما لفشل حكومته المخزي واستمرار عجز  جيشها الفاضح حتى في مجاراة مليشيات تحارب تحالف دول للعام الخامس وتزداد قوة وقدرة حتى على ضرب أعدائها في عقر ديارهم،لكون الفشل لا يحتاج منا اللجوء الى التهرب من حقيقة فشلنا بالمغالطة المفضوحة وتحميل غيرنا وزر فسادنا ياوزير الإعلام المغيب خارج البلاد كحالكم.والسلام على بلد لايستحق أكثر منه.

تعليقات القراء
359711
[1] الطواهيش
الجمعة 11 يناير 2019
احمد الرازحي | عدن
الطواهيش هؤلاء اللي سبرن لهم اما المساكين اللي زي حالتنا حتى لو عرفوا الاف المعلومات العسكريه والمدنية وقراوا الاف المراجع مكانهم لا يصلحوا لشئ ولكن الامر يعود على الراس الكبير الدنبوع هو اللي قربهم وهو اللي عطاهم المناصب وفي الاخير بايعظونه وبايسيبونه كما اللي قبله .

359711
[2] المخجل والمضحك في ان واحد ان السلطات العسكرية أعلنت عن مقتل عدد من الجنود مجهولي الهوية !!!!
السبت 12 يناير 2019
علي طالب | كندا
المخجل والمضحك في ان واحد ان السلطات العسكرية أعلنت عن مقتل عدد من الجنود مجهولي الهوية !!!! يفترض انهم جنود آو ضباط داخل القاعدة ومشاركين في العرض والقيادة تجهل هوياتهم ! عجبي ؟ ما يكونوا قد اسقطوا أسماءهم عنوة ضمن إسماء المجندين الوهميين الذين تأكل رواتبهم القيادات ؟؟؟؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مليشيات الحوثي تلقي القبض على عبدالحافظ السقاف
ماذا قال قائد اللواء 21 ميكا حول النخبة الشبوانية ؟
قرار حوثي بتعيين مسؤول رفيع بمؤسسة حكومية في عدن
بن فريد: ادعو الجنوبيين والشماليين ترك شبوة وشأنها
عاجل مصدر : الحكومة تتخذ قرارا يقضي بحصر استيراد المشتقات عبر شركة مصافي عدن
مقالات الرأي
الكل تابع بقلق التطورات الأخيرة التي حصلت في شبوة والتي لا يخفى على أحد أن اسبابها ترجع إلى  عدم رضى قوى
    لاتقلقوا على عبدالحافظ السقاف فقريبا جدا سيظهر في عدن وسيستقبله طارق والإمارات وسيبارك له الإنتقالي
كثيرا ما تؤتى المجتمعات من سفهائها ومن شرذمة فاسدةٍ تسيئُ لمجتمعٍ بأكمله لأن تأثيرها في الغالب كبير رغم
للاسف من حالفه الحظ ليكون مسؤل في دولة الحظ واليانصيب وفي وضع ليس فيه رغيب يتعامل مع الناس بكبر وانفه وتبختر
    الحرب ليست لعبة للتسلية واللهو كما يتصورها العسكر الجدد ومراهقي السياسية من ذوي العقول العقيمة . إنما
 الدكتور معين عبدالملك مسؤولية حكومة بلد تتخطفها الأهواء الإقليمية والداخلية، في وقت حاز الترهل السياسي
  عندما يقول لك ابن (المتوكلية الهاشمية) انت يمني فهو يعني انت (حقي)، انت فرع من أصلي أنا، الى ابن الجنوب
يصادف اليوم مرور واحد واربعون عام على أحداث يونيو 78م التي راح ضحيتها اشرف وانزه رجل عرفته بحياتي الرئيس سالم
الجنوبيون في حكومة هادي، ليس لديهم مشكلة في مكونات توالي إيران أو قطر أو اي دولة أخرى ، لكن أولاً لا بد من هذا
  د. رشا الفقيه ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في
-
اتبعنا على فيسبوك