مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 02:54 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

العقلة: حذرنا مرارا وهناك موامرة كبيرة على الجنوب

الجمعة 11 يناير 2019 03:06 مساءً
الضالع(عدن الغد)خاص:

 

قال القيادي في المقاومة الجنوبية وعضو المجلس الانتقالي محافظة الضالع وقائد الكتيبة السابعة في اللواء 33 الضالع المقاوم طاهر مسعد العقلة بانهم  حذروا سابقآ مما سوف نواجهة من مؤامرات على الجنوب سواء كان من احزاب سياسية وعصابات تابعة لعلي محسن الأحمر ومليشيات الحوثي وهم جميعا متفقين على غزو الجنوب مره اخرى وقد سبق وحذرنا ولاكن قيادتنا في الجنوب يتجاهلون".

 

وأضاف العلقة :ماحصل اليوم في العند ماهي الا رسالة الى القيادات الجنوبية." وقال العقلة على كل القيادات الجنوبية ان تعيد حساباتها الى ماحصل في عام 90 وعام 1994م وعام 2015م وعلى كل القيادات الجنوبية بناء جيش جنوبي من أجل الدفاع على الجنوب وشعبة"

 

نلاحظ هناك قرارات جمهورية يصدرها نائب رئيس الجمهورية اليمنية علي محسن الأحمر لصالح حزب الاصلاح ومنها قرار تعين وزير الدفاع المقدشي وكل هذه التعينات موالية لحزب الاصلاح بقيادة علي محسن الأحمر.

 

وفي الختام قال العقلة ان الحوثيين وحزب الاصلاح يعملون بسياسة واحده ومتفقين على الجنوب وحزب الاصلاح يقوم بتعيين قيادات عسكرية وهي مدنية تابعة لحزب الاصلاح ويقوم تعيينها في المجال العسكري من أجل السيطرة على وزارة الدفاع والالوية والوحدات العسكرية وكل هذه التعيينات يصدرها علي محسن الأحمر لصالح حزب الاصلاح وعلى القيادات الجنوبية و العسكرية الصحوة والحذر وان القادم خطير جدآ.

 

 

*من طه منصر


المزيد في أخبار المحافظات
رئيس انتقالي لحج يتفقد المؤسسة العامة للكهرباء بالمحافظة
تفقد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة لحج المحامي رمزي الشعيبي المؤسسة العامة لكهرباء لحج حيث كان في استقباله مدير عام المؤسسة الأستاذ
رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بلحج يتفقد المؤسسة العامة لكهرباء لحج
تفقد رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة لحج المحامي رمزي الشعيبي المؤسسة العامة لكهرباء لحج حيث كان في استقباله مدير عام المؤسسة الأستاذ
أنجز عدداً من الآبار الجديدة "إعمار اليمن" يُنتج المياه بالطاقة الشمسية
أنجز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن عدداً من مشاريع إنتاج المياه الصالحة للشرب من خلال حفر الآبار في محافظة المهرة، وسلم البرنامج الآبار المُنجزة إلى السلطة


تعليقات القراء
359659
[1] باق باق باق
الجمعة 11 يناير 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
باق باق باق. هل في معاكم كلام جديد والا هو ذاك هوه. قال لك رسالة للقيادات الجنوبية. انها الحرب وا نايم على البحر. انها الحرب والحوثي يحارب بكل الوسائل الممكنة ضد من يحاربه. أليس الجنوبيين هم من يحارب الحوثي؟ فلماذا تستغربون أن يضرب الحوثي الجنوبيين في عقر دارهم كما يضربه الجنوبيون في عقر داره!!!! والا نحنا تضربه في الساحل الغربي وصعده وتشتوه بدل من الرد علينا يروح يضرب بلاد الواق واق. أصحوا. يا ينسحب الجنوبيون ويعلنون من طرف واحد انتهاء الحرب بينهم وبين الحوثي على أساس أن الجنوب قد تم تحريره، او نستمر في القتال ضد الحوثي وكلما نلطمه لطمة يرد علينا بصفعة فنتحملها كرجال من دون ولوالدي وإدانة واتهام بالارهاب. انها الحرب!!!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
-
اتبعنا على فيسبوك