مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 مارس 2019 12:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 11 يناير 2019 02:35 مساءً

إلى متى ستصمد أيها المواطن المسكين ..؟؟!

 

إلى متى ستصمد أيها المواطن المسكين ..!!؟
حقيقة يجب أن ترتجف لها قلوب الفاسدين الذين ينهبون خيرات هذا الوطن الممزق ،
إلى متى وهؤلاء الضالمين لايفرقون بين حرام وحلال ،
إلى متى سييقون هؤلاء المسؤلين فارضين هيمنتهم على هذا الشعب الذي يموت جوعآ يومآ بعد يوم ،

إلى متى سيستمر هذا الوضع الإقتصادي المتدهور بسبب هؤلاء اللصوص الذين يعبثون في شؤون الدولة ويسيرونها كيفما يشاؤون دون الإهتمام لشيء ،

إلى متى سنصمد دون أن نصلح أنفسنا وكل منا يشعر بالمسؤولية تجاه هذا الوطن الغالي ،

إلى متى تريدون أن يستمر الشباب في الإنحراف
وراء الانخراط في المذاهب الدينية ، او الإنخراط في المخدرات ،
بسبب البطاله والفقر.

إلى متى تريدون مننا أن نستمر على هذا الوضع المأساوي الذي حرم منا كل مقومات الحياة من تعليم ، أو صحة ، أو تكافل إجتماعي ، وغيره كثير .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث : ( كلكم راعي وكلكم مسؤل عن رعيته )
من هنا أدعو كل مواطن وكل مسؤل شريف في هذا الوطن أن يخافوا الله في ما تم استئمانهم فيه وان يؤدوا الأمانه التي تم تكليفهم بها وأن يخافوا الله تعالى في هذا المواطن الذي يكاد أن يموت من الجوع بسب الجور والظلم والفساد من قبل بعض المسؤلين الذين كل همهم أن تكون عندهم مليارات من الدولارات غير مبالين من أين يكتسبوها ولا ينظرون إلى الأمانه التي حملوها ،

نريد من الجميع أن يشعر بالخطر القادم الذي إن لم يتم تداركه سيعصف بالجميع وحينها لن ينفع الندم أو أي شيء ..
 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في عام 2004م وفي تلك السنين التي رافقت الحروب الست الحوثية كانت هناك عُقدة عند بعض الأسر من محافظة صعدة ومن
احزي لي بحزي لك .. كانت جدتي كل ليلة قبل النوم تحزي لنا محزاية وكان لها اسلوب شيق ومشوق وجذاب يجعلك مشدود متابع
اربعة اعوام مضت على انطلاق عاصفة الحزم في السادس والعشرون من مارس 2015 الذي يعد تاريخاً مفصلياً في جميع دول
قبل أن يتم مزج مخرجات الحوار بالمبادرة الخليجية , فجأة باقتهم دعي الحق ( اللاهي ) وسطى على الأرض والعرض وإلا
سيظهر الأحرار للقضاء ع ظاهرة التَّهْمِيش المقيتة نظراً لأهمية "التَّهْمِيش" كمفهوم وقضية محورية فى الصراع
  للإنصاف ولكي لا تطمس جهود الآخرين وأعمالهم وإن كانت صغيرة فإنه من الواجب علينا التذكير بها وتقديم الشكر
صنف المستثمرون وهم الذين يقضون بوضع مدخراتهم لفترة طويلة (عدة سنوات) لغرض تحقيق ربح طويل الأجل وهذا النوع من
  قطر أول وأقدم دولة عربية اتبعت سياسة التطبيع مع إسرائيل عملت تحت وصايتها مسخرة إمكانياتها المادية لتنفيذ
-
اتبعنا على فيسبوك