مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 يونيو 2019 06:20 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 09 يناير 2019 12:16 مساءً

الرياضة... ازدهار وتطور في عهد العيسي

عزمي العدني

انقسمت البلاد إلى أجزاء وانقسم الجيش إلى مجموعات وانقسمت الأحزاب إلى كيانات وانقسمت الناس إلى فرق وبقيت الرياضة اليمنية موحدة في كيان واحد واتجاه واحد لم تؤثر فيها تصدعات الحرب ولا مشاكل الفرقاء ولم يستطع احد تمزيق هذا الاجتماع الكروي الصلب.

لم يكن هذا التماسك الكروي والرياضي بسيطا ولم يكن عاديا بل كانت هناك جهود جبارة بذلت من خلف الكواليس عبر شخصية رياضية اقتصادية وفوق هذا وذاك رائد ومناضل يمني عشق اليمن و ترابها في الشمال والجنوب وحافظ على كل ما يتطلبه موقعه وعطاؤه موحدا رافعا رايته الخفافة عاليا في السماء إنه الشيخ أحمد بن صالح العيسي الذي لايختلف اثنان على عطائه و مايبذله للوطن الغالي ولأهله اليمنيين كافة.

توارى الجميع وغاب الكل بفعل الحرب هروبا من كوارثها وبقي العيسي صامدا بنفسه وماله وجهوده يعمل بصمت بعيدا عن الإعلام ووسائله وبذل ماله ووقته للحفاظ على ماتبقى في الوطن ومنح جزءاً كبيرا من اهتمامه وعمله للرياضة وحافظ عليها من الانقسام والتشظي والتوهان والضياع وكانت الرياضة خير رسول للحفاظ على وحدة وكلمة اليمنيين.

لولاه العيسي بعد الله لذهبت الرياضة وانقسمت كما ذهب غيرها.

الرياضة اليمنية اليوم في ازهى وانقى واطهر صورة وبكامل قوتها وهاهي تنافس في الميادين الدولية والاقليمية ونقلوا صورة مشرفة للوجه اليمني في ظل الحرب والانقسام وكل هذا بجهد رجل الرياضة والاقتصاد الشيخ احمد العيسي الذي رعى المنتخبات والفرق الرياضية ودشن المعسكرات والدوريات الرياضية ودعمهم ماليا ومعنويا حتى كانوا نموذج مشرف لليمن في كل مكان.

رسالة  شكر وتقدير وعرفان نرسلها لرجل الخير والاحسان  والأب الكبير للرياضة والرياضيين الشيخ أحمد صالح العيسي على مواقفه ووطنيته وحفاظه على الرياضة موحدة في كل ملعب وميدان وسلام عليه وعلى والده وأسرته وقبيلته وبلده الذين أهدونا إياه مروي القلب بعشق الوطن.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
 الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب ومحزن ،
مازالت عدن تعاني من المتربصين والحاقدين الذين لا يريدون  الخير لها ولرياضتها وانديتها ورغم الظروف التي
    الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب
التلال من الفرق المهمة والقوية قوة الساس، حيث يعد ثاني ناد في الجزيرة والخليج والوطن العربي تأسس عام1905م بعد
مرت محافظتنا أبين بمرحلة هي الأصعب على مر التاريخ وعلى مستوى كل الأصعدة وبالأخص على صعيد الشباب والرياضة وما
حال المواطن اليمني حاليا أشبة بلاعب كرة قدم ، شاب في مقتبل العمر ، بأمكانات وقدرات تخوله أن يكون لاعبا متميزا
ينتظر عشاق كرة القدم بشغف مباراة افتتاح بطولة كأس أمم إفريقيا بنسختها ال32 بين مصر وزيمبابو ضمن المجموعة
يعرف الكثير من ابناء نادي التلال ، تخصص البعض ممن ينتمون الى هذا الكيان العريق .. بقدرة التعاطي اللا اخلاقي في
-
اتبعنا على فيسبوك