مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 01:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

وفاة صحفي تونسي أضرم النيران في نفسه احتجاجا على سياسات الإخوان

الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 10:15 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

توفي مصور صحفي تونسي يدعى عبدالرزاق الرزقي، بعد أن أضرم النار في جسده احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية السيئة التي تمر بها محافظة القصرين، نتيجة السياسات الفاشلة لحركة النهضة الإخوانية.

 

وسجل الصحفي التونسي، الذي يبلغ من العمر 32 سنة، مقطعا مصورا قبل إقدامه على الانتحار، انتقد فيه سياسات الحكومة التونسية التي تمثل التحالف بين يوسف الشاهد والإخوان، وأكد أنها لم تنتج إلا مزيدا من الفقر والتهميش للمحافظات الحدودية.

 

إثر وفاة الصحفي التونسي؛ اندلعت احتجاجات شعبية في 4 محافظات تونسية وهي: القصرين (وسط) وقفصة (جنوب غرب) وسيدي بوزيد (وسط) وسليانة (شمال)، تعبيرا عن رفضهم حالة الفشل الحكومي منذ 2011، وهو التاريخ الذي شهد عصر الإخوان الإرهابي في تونس.

 

وتشهد هذه الاحتجاجات مواجهات عنيفة مع قوات الأمن التونسي، الذي أطلق أعيرة نارية في الهواء والغاز المسيل للدموع.

 

من ناحية أخرى، يستعد الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر منظمة نقابية) للدخول في إضراب عام ثان خلال 3 أشهر، حيث يبدأ الإضراب في 17 يناير2019، كرد فعل على التوجهات الفاشلة لتحالف الإخوان والشاهد.

 

يرى الناشط السياسي بحزب النضال مروان حمدي، أن تزايد الأصوات الرافضة للسياسات المتبعة من الإخوان سيسرع بخروجهم من السلطة، مؤكدا أن الوعي الشعبي في تونس تنامى فيه الشعور بأن هذه الحركة لا تحمل إلا عناوين الفشل.

 

ومنذ صعود الإخوان للسلطة في تونس، انتشرت العلميات الإرهابية، حيث كانوا وراء عمليات الاغتيال السياسي عام 2013 لكل من شكري بلعيد (يسار) ومحمد البراهمي (قومي)، وأسهموا في نقل نحو 3 آلاف شاب تونسي للانضمام لتنظيم داعش الإرهابي.

 

وقال حمدي إن تونس لم تعد قادرة على تحمل وجود حزب حركة النهضة الإخواني في السلطة، بعد تسجيل مؤشرات قياسية سلبية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

 

وبلغت نسبة البطالة في تونس، حسب المعهد التونسي للإحصاء (حكومي)، 16 % من إجمالي السكان البالغ عددهم 12 مليون نسمة.


المزيد في احوال العرب
مساع في الكواليس لتسليم طرابلس... هل تجنح مصراته نحو السلم؟
فيما تستمر الضربات الجوية التي يشنها سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، على مواقع قوات حكومة الوفاق جنوب طرابلس وحولها، تعيش جبهات
السعودية تؤكد عدم تأثر عمليات حقل الشيبة بهجوم للحوثيين
نقلت وكالة ”رويترز“ للأنباء، اليوم السبت، عن مصدر سعودي تأكيدات بأن إنتاج النفط الخام والعمليات في حقل الشيبة لم يتأثرا بعد هجوم للحوثيين. وأوضح أن أضرارًا
حكومة الوفاق تتهم حفتر باستهداف المطارات
 اتّهمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من طرف الأمم المتحدة الجمعة قوات المشير خليفة حفتر باستهداف مطاري معيتيقة (في طرابلس) وزوارة (120 كلم غرب العاصمة)، بقصف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
مقال لم اكتب عنوانه بل ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الامريكية للكاتب ماكس بوت كاتب الأعمدة في الصحيفة حيث حذر
أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون
هل حقاً بدلت الحكومة الإماراتية موقفها من دعم مقاطعة إيران، وانسحبت من التجمع الخليجي السعودي والبحريني،
حالة الغليان الذي نعيشها هذه الفترة في منطقتنا العربية، تجعل الكل يأخذ الحذر من كل ما هو دائر ويحاك في مثل هذه
علي قاعدة الموت للعرب ولا لدولة فلسطينية تتسارع الاحزاب الاسرائيلية المتطرفة داخل المجتمع الاسرائيلي لخوض
ان الارهاب الاسرائيلي الذي تقوده عصابات المستوطنين بحق الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم واليوم الاحتلال
يعامل بعض الشباب الأم والأب(والديهم)وكأنهم أطفال أو عبيد لديهم،ويكون هذا من التربيه من الأساس،لم يعلم
القضية لم تعد مروية تنقصها الدقة في التفاصيل، بل تجلت بعد سبع عقود من الصبر والمعاناة متحدثة مباشرة عن ذاتها
-
اتبعنا على فيسبوك