مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 11:17 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ثقافة الكافيهات تنتقل من عدن إلى المكلا.. خطوة جديدة لزيادة الاستثمار

الجمعة 14 ديسمبر 2018 10:45 مساءً
المكلا (عدن الغد) خاص :

تقرير/سامية المنصوري

بدأت ثقافة الكافيهات في العاصمة عدن لتنتقل لاحقا إلى المكلا حيث ان عدن انتشرت منذ السنوات السابقة حتى الوقت الحالي بالعشرات من الكافيهات في اغلب مديرياتها، فهي تعد من المدن اليمنية الأكثر تفتح و تكيف للثقافات الجديدة بأنواعها، وعبر زائرون الكافيهات في العاصمة المؤقتة عن حبهم وشعورهم بالهدوء عند تواجدهم في أحد الكافيهات، كما انها الملجأ الأكثر تناسباً للالتقاء بالأصدقاء وزملاء العمل والدراسة والاجتماعات، إضافة الى إقامة احتفالاتهم كونها تعد من أكثر الأماكن تهيئاً من المسيقة و الديكور.

انتقلت الكافيهات إلى مدينة المكلا ببداية خجولة، حيث بدأت بفتح كوفي واحد في وسط المدينة وبعد فترة قصيرة فتحت كافيهات اخرى، فلم يكن ظهور الكافيهات مشروع ربحي بقدر ما كان حيزاً أسروياً تفوح منه روائح الحميمة والعلاقات الطيبة بين الناس الذين يقصدونه للتخلص من همومهم وأحزانهم، وتزجيه الوقت والتجمعات.

كان لانتشار ثقافة الكافيهات الي مدينة المكلا اثر إيجابي على سكانها، حيث عبروا عن سرورهم للبداية هذه الذي كانت تنقص مدينة المكلا الساحلية، وأكدوا بتشجيعهم للمثل هذا مشاريع تساعد على تحقق وظيفة التواصل الاجتماعي بين البشر الذي قد تتحول الى بؤر للفكر والإبداع.

تطبيع الحياة المدنية

وقالت نوارس اليزيدي ناشطة مدنية في المكلا" ان إفتتاح الكافيهات شي جيد و يدل على تطبيع الحياة المدنية داخل المكلا و فرصة الإقبال عليها كبيرة إلى متوسطة في ظل وجود العائدين من السعودية بعد القرارات الأخيرة و توفر العملة السعودية و ارتفاع الصرف".

وأكدت اليزيدي " ان كل هذه عوامل أدت إلى إزدهار الاستثمار و تزايد فرص افتتاح كافيهات أكثر داخل المكلا كونها العاصمة و القبلة الأساسية لحضرموت، وتابعت الزيدي، في الحقيقة أنا أعتب على التجار الحضارم عدم توجههم لمثل هكذا استثمار من قبل، لكن الآن الحياة الآمنة و الحماية الأمنية العالية في ظل وجود قوات النخبة و قادتها يؤدي لمزيد من الراحة و يعطي المستثمر طابع بالارتياح لافتتاح مشاريع مشابهة تخدم المدنية و التالف داخل المدينة، و تعتبر هذه الأماكن متنفسات للعائلات و الأصدقاء و بتنوعها تجعل الخيارات أمام المستهدفين كثيرة و متوفرة و هو بالأمر الجيد بلا شك".

خطوة كبيرة ومفائلة

ووافقها بالرأي صلاح السعيدي احد سكان المكلا قال" كان لافتتاح الكوفيهات في مدينة المكلا خطوة كبيرة ومفائلة لبداية تطوير المكلا، وبالرغم من ان المكلا خاصة وحضرموت عامة تحتضن الكثير من رجال الأعمال الا أنها مازالت تفتقر لكثير من الخطوات الجريئة التي تغير نمط حياته سكانها وتضخيم دخلها الاقتصادي وفرصة لتواصل والألفة بين شبابها".

وتابع السعيدي"سعيد جداً لوجود مثل هذا المشاريع الاستثمارية الجديدة، الكوفي هو نقطة الالتقاء بين الشباب ومنه قد تجد أصدقاء قديمين أشغلتنا عنهم مشاغل الحياة، وبالرغم من تأخر افتتاح الكوفيهات في المكلا إلا انها تميزتها بتقديمها لخدمات بمستويات عالية تنال إعجاب كل من يزورها، كما انه يوجد كوفي خاص للنساء ليجتمعوا بكل أريحية.

واكد السعيدي" في كل مره كنت ازور عدن وصنعاء كنت أتساءل لماذا حتى الآن لا توجد الكوفيهات في المكلا بالرغم إنه بستطاعتها؟، إضافة الى ان بعض مالكين الكوفيهات في عدن جاءوا من حضرموت؛ الان وبعد قدوم المغتربين للاستقرار في المكلا بدأت المكلا تزدهر بخطوات بطيئة لأستقبال مشاريع ربحية وتساعد على تبادل المعرفة والود بين سكانها، ونتمنى فيما قريب بافتتاح كوفيهات تحوي مكتبة كتب مفيدة وتنمي ثقافة زوارها بعيداً عن السجائر والشيشات داخلها، ونتمنى من تجار ورجال أعمال حضرموت بدعم الشباب بمشاريع مثل هذا لتخلص من البطالة بشكل تدريجي ".

لم يكن الكوفي مكان لشرب المشروبات والوجبات والخفيفة، بل يلعب دوراً كبيراً اجتماعياً وفكرياً، فبينما يدور النادل لتقديم المشروبات والوجبات السريعة بين مرتادون الكوفي (الزبائن) تدور الأفكار والرؤى وتتداخل القناعات وتحتدم الجدالات والنقاشات وتتبادل بينهم الثقافات والأفكار.

لم تكن مسيرة الكوفيهات سليمة دائماً، كما حدث في عدن حيث تعرضت بعض الكوفيهات للحرق، ولكن كالعادة صمدت مدينة عدن امام التقييد والقمع وحاولت التخلص منها واستمرت بتكيف واستقبال كل مايجدد ويطور ثقافتها من خلال الاجتماعات وإلقاء بأشخاص جدد ويخفف من البطالة بين الشباب.


المزيد في ملفات وتحقيقات
في الذكرى الرابعة لإنطلاق "عاصفة الحزم" باليمن.. ما الذي تحقق؟!!
  تقرير: جعفر عاتق   يقبض أمجد على بندقيته وهو يناظر إلى الجهة المقابلة حيث يتواجد عناصر مليشيا الحوثي على تخوم مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن. يركز أمجد
تقرير: الصراع المؤجّل.. هل أطـلَّ برأسه؟!
كتب: صلاح السقلدي   نتعمّــد أحياناً أن نفهم بعض الأمور فهماً خاطئاً لئلا نصطدم بالحقيقة وتتسرب آمالنا من بين أصابعنا،وهذا هو الفشل ومخادعة النفس بعينه...فما
أبرز التحولات السياسية على هامش العام الرابع للحرب الانقلابية..(تقرير)
  مع دخول الحرب عامها الخامس، تحتفظ الأزمة السياسية في البلاد بأغلب عناصرها وتحالفاتها المختلفة، على الرغم من التحول الكبير الذي أحدثه تفكك تحالف جماعة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هبوط كبير في اسعار الصرف بعدن
توكل كرمان تحث الإصلاح للتحالف مع الحوثي
عاجل: نقابة مصافي عدن تعلن إيقاف ضخ الوقود للكهرباء وتوضح السبب
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
محامي جنوبي: هذا هو موقف الرئيس البيض من عاصفة الحزم
مقالات الرأي
انتشرت في الآونة الأخيرة حوادث السرقة في الشارع العام , بأسلوب خطف المتعلقات الشخصية , باستخدام الدرجات
منذ اللحظة التي أنطلق فيها قادة المجلس اﻷنتقالي في رحلتهم يجوبون من خلالها بعض العواصم اﻷوروبية لشرح قضيتهم
سلسل العبارات، وانظم الكلمات، ولتتداعى الأفكار، ولتكن الكلمات منتقاة، فالعلم القادم إلينا كبير، وعظيم ككبر
تحل علينا الذكرى الرابعة لإعلان عاصفة الحزم والأمل الذي أعلن عنها الملك سلمان ملك السعودية في منتصف ٢٦ مارس
تابعت كغيري من المواطنين الجنوبيين الذي يهمهم امن واستقرار وطنهم الحملة التي شنتها بعض الاطراف التي تعمل ضد
  أثناء اللقاء الذي دعا إليه الأخ رئيس الجمهورية اليمنية الفريق عبد ربه منصور هادي، لأعضاء مجلس النواب من
صدقت يا أدولف هتلر عندما قلت: " لا أكترث لمصير العرب لأني اعرف انهم سيقتلان بعضهم البعض يوما ما . حقايا أدولف
  تمر علينا اليوم الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم التي قام بها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية
هناك فجوة وحلقة مفقودة جعلت من البيت الجنوبي هدف لكل طامع وللاسف أن أرضية النقاش وطرح اشكاليات على طاولة خذ
قالت إيران إنها ستتحدث نيابة عن «الحوثيين» في حوار المجموعة الأوروبية، وستتصرف على هذا النحو قطعًا،
-
اتبعنا على فيسبوك