مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 12:19 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مصادر: هادي طلب من الوفد الحكومي في المشاورات طلب خرائط الألغام التي زرعها الحوثيين

الخميس 06 ديسمبر 2018 08:36 مساءً
ستوكهولم(عدن الغد)وكالات:

قالت مصادر في الوفد الحكومي بمشاورات السويد "أّن الرئيس عبد ربّه منصور هادي شدد على الوفد أنه يريد الحصول على خرائط الألغام التي زرعها الحوثيون في اليمن".
 
وقالت مصادر في الجانبين إنّهما سيطالبان بوقف لإطلاق النار، على أن يبدأ الطرف الآخر به، وبفتح ممرّات إنسانية، ولم يحدّد محلّلون ومصادر الأمم المتحدة أهدافاً طموحة لهذه المحادثات التي قالوا إنّ الهدف منها هو "بناء الثقة" بين الطرفين.
 
وصرح مصدر دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي لوكالة فرانس برس أن لديه "آمالا ضئيلة جدا" في أن تفضي هذه المحادثات إلى تقدم ملموس.
 
وكانت بدأت في السويد الخميس محادثات بين الأطراف اليمنية وسط تصعيد في مواقف الطرفين، بينما اعتبر اعتبرها مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث "فرصة شديدة الأهمية" وقال عند افتتاح المحادثات "في الأيام المقبلة، ستكون أمامنا فرصة شديدة الأهمية لإعطاء زخم لعملية السلام"، مضيفا "هناك طريقة لحل النزاع"، والمجتمع الدولي "موحد" في دعمه لإيجاد تسوية للصراع اليمني.
 
وتجري المباحثات قرب ريمبو في مركز المؤتمرات في قصر يوهانسبرغ على بعد ستّين كيلومتراً شمال ستوكهولم. وقد فرضت الشرطة طوقاً أمنيا حول الموقع. وذكر مصدر في الأمم المتحدة أن المحادثات ستستمر أسبوعا.
 
وفشلت مساع سابقة قام بها غريفيث لعقد مفاوضات سلام في أيلول/سبتمبر في جنيف عند رفض الحوثيين مغادرة صنعاء في غياب ضمانات للعودة إليها وعند مسألة إجلاء مصابين من الحوثيين إلى عمان.
 
وانهارت جولة سابقة من محادثات السلام بين الحوثيين والحكومة اليمنية في 2016، بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق على تشارك السلطة عقب 108 أيام من المفاوضات في الكويت. وبقي ممثلون عن الحوثيين عالقين في سلطنة عمان ثلاثة أشهر.


المزيد في أخبار وتقارير
لقور : الشرعية خيبت الأمل وفشلت سياسياً وعسكرياً
أكد السياسي والأكاديمي الجنوبي الدكتور حسين لقور بن عيدان أن الشرعية خيبت أمل الجميع وفشلت سياسياً وعسكرياً ودبلوماسياً. وقال بن عيدان في تغريدة له عبر مواقع
جميح يكشف كيف يُخادع الحوثيون باتفاق اطلاق الاسرى
  كشف الكاتب والسياسي اليمني محمد جميح عن كيفية تسعى جماعة الحوثي الى الخداع في اتفاقية تبادل الاسرى مع الحكومة اليمنية والتي تشرف عليها الامم المتحدة .   وقال
مصافحة شكلية في السويد بين طرفي الأزمة اليمنية
في مشهد نادر يرتدي طابعا رمزيا كبيرا، تصافح المتحاربون اليمنيون أمام صحافيين على هامش مشاورات السلام في السويد حيث يشارك وفدا الحكومة والمتمردين منذ الخميس الماضي


تعليقات القراء
353279
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الجمعة 07 ديسمبر 2018
ناصح | الجنوب العربي
التي زرعها الحوثيون وليس الحوثيين في السويد .طرفا الصراع يتصارعان على سلطة ولا يؤمنان بمبدأ الوصول إليها في ظل دولة نظام وقانون ومؤسسات دستورية . لذا لاحق لهما بأن يحكمان في ظل غياب الإرادة الشعبية واحدهما أتى كتحصيل حاصل لتحليل عقد زواج بسلطة شخص والآخر أتى بمشروع خاص به ويريد فرضه بالقوة وإن بقيَّ حاكماً لنفسه وأساس المشكلة لا يريدان الإعتراف بها مع علمهما بصعوبة تحاوزها ومن يدعي الحكمة والإيمان لايبحث عن حلول عند من لا يملك الحكمة والإيمان بحسب تفكيره وإعتقاداته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
تحذير من موجة صقيع وأمطار تجتاح المحافظات اليمنية
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء بـ "عدن"
قيادات حوثية تزور الأسير المرقشي في مقر إقامته المؤقت بسجن صنعاء
مقالات الرأي
اتركوا لقاء ستوكهولم , العاصم السويدية جانبا و حدثونا عن مركز عدن كمدينة شرق أوسطية تعاملت بحضرية وحضارية معه
اكتشفت متأخرا ان ربيع العرب لم يكن أكثر من  فورة غضب فوضوية ساذجة خرجت الى الشارع لتسقط رأس النظام حتى وقعت
  كتب / عبدالله جاحب ... !! قبل أن يعيين الشاب / محمد صالح بن عديو القميشي محافظاً لمحافظة شبوة, كان هناك شعور
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
-
اتبعنا على فيسبوك