مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 09:25 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

نائب رئيس الجمهورية يناقش جهود وزارة الأوقاف في توحيد الخطاب الارشادي

الخميس 06 ديسمبر 2018 05:57 مساءً
مأرب (عدن الغد) خاص

 

ناقش نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح في لقاء مع وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد زبين عطيه الجهود التي تبذلها الوزارة في توحيد الخطاب الدعوي والإرشادي للخطباء والدعاة.

واستمع نائب الرئيس خلال اللقاء إلى الزيارات التي نفذها الوزير في محافظتي شبوه ومأرب وجهود تفعيل مكاتب الوزارة وتوحيد الخطاب الديني والتوعي بما يخدم توجه الشرعية نحو الاصطفاف الوطني ومواجهة الأخطار المحدقة ببلادنا والوقوف خلف القيادة السياسية بقيادة فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

من جانبه تطرق الوزير إلى عدد من القضايا والهموم المرتبطة بعمل وزارة الأوقاف والإرشاد، وقدم تقريراً عن أداء الوزارة ومكاتبها في المحافظات وعن زياراته الميدانية المختلفة.


المزيد في أخبار المحافظات
أبناء خنفر يوجهون رسالة شكر لرئيس نقابة الغاز عثمان سرور
وجه أبناء مديرية خنفر الحبيبة كل الشكر والأمتنان العظيم للجهود الأنسانية المخلصة التي بذلها رئيس نقابة الغاز/م/خنفر/الأخ العزيز عثمان سرور حيث إثمرت جهودة
رئيس مجلس زنجبار الاهلي يناقش مع النمي ازمة الغاز المنزلي بالطميسي
ناشد اهالي حي الطميسي السلطة المحلية بالمحافظة والمديرية ايجاد حل جذري لمشكلة حرمان اهالي الحي من حصتهم المقررة من الغاز المنزلي، مطالبين بسرعة اتخاذ الاجراءات
إدارة المرأة والطفل تقيم ندوة سياسية عن دور المرأة الأبينية
برعاية المجلس الانتقالي محافظة أبين .. أقامت إدارة المرأة والطفل بالهيئة التنفيذية لانتقالي أبين ندوة سياسية بعنوان (دور المرأة الجنوبية الأبينية في النضال السلمي


تعليقات القراء
353248
[1] وجود (علي محسن- كاتيوشا) في السلطة.. هو أكبر دليل على أن نظام الإحتلال اليمني الشمالي للجنوب لا يزال موجوداً
الخميس 06 ديسمبر 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، وجود (علي محسن- كاتيوشا) في السلطة، هو أكبر دليل على أن نظام الإحتلال اليمني الشمالي للجنوب لا يزال موجوداً، حيث هذا الرجل هو صديق المقنول عفاش وزميله الذي رافقه في الحكم والسلطة طوال 32 عاماً من الـ 33 عاماً التي حكم فيها عفاش اليمن الشمالي وحده، ثم حكم اليمن الشمالي والجنوبي، بعد أن إجتاحت جيوش عفاش وقبائله المسلحة والإرهابيين (الأفغان العرب) الجنوب عام 1994م، وكان معهم تابعهم الجنوبي هادي.. وهاهو نفس النظام العفاشي لا يزال موجوداً بقيادة التابع الجنوبي العفاشي هادي ونائبه الشمالي (علي محسن- كاتيوشا).. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ فوق مطار جدة
عاجل: العثور على مواطن يمني مقتولا داخل شقته بمصر
مياه الامطار تغرق المدينة القديمة بعدن
بظل انفلات امني.. مقتل شقيقين غدرًا أثناء ذهابهما لصلاة الفجر
عاجل : هطول امطار متفرقة بعدن
مقالات الرأي
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
توجب علينا الشكر فكل شيء يسير نحو الأفضل فالخدمات في تحسن مستمر، والبلاد تتقدم، والسلبيات تتراجع، والسيادة
انها محنة النخبة العتيدة,مثقفون , عبدوا الطريق الطويل, الى المعرفة,اضاءوا مساءات حزينة, تحركوا في رقعة الادب
الخُص المشهد عن رفض مشروع الدولة الاتحادية من قبل بعض الاطراف التي تخفي رفضها منذ أن أعلن الرئيس عبدربه منصور
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
-
اتبعنا على فيسبوك