مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 12:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الجمارك تطبق برنامجاً جديداً

الخميس 06 ديسمبر 2018 04:26 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

نظمت مصلحة الجمارك اليوم ندوة تعريفية حول برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد( التاجر الموثوق) بمشاركة الجهات الحكومية المعنية وهي: وزارة الصناعة ووزارة الزراعة وهيئتي الأدوية والمواصفات وميناء عدن والجهات الأمنية ذات العلاقة.

وقال عبدالحكيم ردمان القباطي وكيل مصلحة الجمارك للشؤون الفنية في كلمته خلال افتتاح الندوة: أن برنامج المشغل الاقتصادي هو معيار عالمي وجزء من الاتفاقية الإطارية لمعايير أمن وتسهيل التجارة، وتمثل أحد مكونات تسهيل التجارة بناء على المادة ٧من اتفاقية منظمة التجارة العالمية، مؤكدا أن الاطلاق التجريبي للبرنامج سيتم في يناير ٢٠١٩ باختيار عدد ٣- ٥ تجار ، من التجار المتعاملين مع الدوائر الجمركية في عدن.كمرحلة اولى.

واوضح القباطي أن البرنامج يمنح مزايا للمنشآت التجارية التي تمتثل للمعايير المطلوبة لسلطات الجمارك وفقا للمتطلبات الدولية...مشيرا إلى أن الندوة تهدف إلى تعريف الجهات الحكومية ذات العلاقة بالبرنامج قبل بدء تطبيقه.

وقدم كلا من حامد الشاطري مدير عام المراجعة عضو اللجنة في المصلحة شرح تفصيلي حول البرنامج ودور الحكومة في انجاحه، فيما تناول شاكر الشعبي مدير عام المخاطر بالمصلحة شرح حول المعايير المطلوبة والميزات التي سيحصل عليها التاجر الموثوق وتتضمن التتبع الالكتروني للشحنة قبل وصولها والإفراج مستنديا عن الشحنة وتسريع اجراءات المعاينة اليدوية وقبول الدفع الالكتروني، بما يهدف إلى تسهيل وتسريع عملية الإفراج عن الشحنات.

حضر الندوة كلا من م. امين باقادر وكيل وزارة الزراعة، وعلي عاطف وكيل وزارة الصناعة والتجارة ونواب مديري هيئة الأدوية وهيئة الموصفات، ومدير أمن المنطقة الحرة، ومستشار رئيس مصلحة الجمارك عبدالوهاب العودي، وعددا من مدراء عموم مصلحة الجمارك والجهات الأمنية ذات العلاقة..


المزيد في أخبار وتقارير
تنفيذية انتقالي حضرموت تحدد موعدا للاجتماع العمومي للقيادة المحلية
عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت اجتماعا دوريا لها اليوم بمقر المجلس بالمكلا . وناقش الاجتماع الذي رأسه الدكتور محمد
‏الارياني: ‏تصريحات قيادات الحوثيين مؤشر واضح لانقلابها على اتفاق السويد
اعتبر وزير الاعلام معمر الارياني أن تصريحات قيادي حوثي لوكالة سبوتنيك عن عدم انسحاب المليشيات من الموانئ، مؤشر واضح لانقلاب ‎المليشيا الحوثية الإيرانية على
استياء وغضب شعبي عارم لأهالي يبعث بحضرموت جرى الاختطافات
عبر ناشطون من ابناء مديرية يبعث حضرموت  عبر مواقع التواصل الاجتماعي استنكارهم وإدانتهم لقوات النخبة الحضرمية لاعتقال  الدعاة والمعلمين و رجال الدين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
قصة تشبه ماشهدناه في الافلام العربية. . شخص بأبين يعثر على اهله بعد أربعين عاما من الغياب
مقالات الرأي
مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه
أتفاق ستوكهولم قضى بالتسليم الدولي للحديدة،لسلطات الأمر الواقع للحوثيين، كبداية إنقلاب صادم للموقف الدولي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
-
اتبعنا على فيسبوك