مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 12:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

المحافظ سالمين يطلع على اوضاع مستشفى عدن

الخميس 06 ديسمبر 2018 03:22 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

قام  محافظ محافظة عدن / احمد سالم ربيع صباح اليوم بجولة استطلاعية  لمستشفى عدن العام بمديرية صيرة يرافقه الدكتور رشاد شايع وكيل المحافظة والدكتور الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن .

وطاف المحافظ / احمد سالم ربيع علي ومرافقوه بأقسام واجنحة المستشفى  المختلفة واعمال التنظيف والتجهيز الجارية حاليا في اطار برنامج الدعم السعودي والهادف  تأهيل المستشفى واعادة تشغيله في القريب العاجل .

واستمع محافظ محافظة عدن من الاخ / عصام حيدر مدير مشروع تأهيل مستشفى عدن الى شرح مستفيض حول مجمل اوضاع المستشفى وما لحقه له من دمار  وتخريب ابان الحرب التي شنها الانقلابيون على مدينة عدن وما تعرض له المستشفى من اعمال سرقة ونهب لمحتوياته من الاجهزة والمعدات الطبية الباهظة الثمن وتلف الاخرى بسبب التوقف وعدم الاهتمام بعملية الحفظ وغياب الصيانة والتي تقدر بألاف الدولارات .

كما اطلع الاخ المحافظ  على اعمال التخريب الذي لحق ايضا بمنظومة شبكة الكهرباء والتكييف والصرف الصحي وحث القائمين على المشروع بذل مزيد من الاهتمام  في حصر وحماية محتويات وممتلكات المستشفى من الاجهزة والمعدات المختلفة ورفع تقرير متكامل للأشقاء في المملكة العربية السعودية الذين ابدوا استعدادهم خلال زيارة سعادة السفير السعودي / محمد ال حابر لمدينة عدن  لدعم مشروع اعادة تأهيل مستشفى عدن العام نظرا لما له من اهمية  في تقديم خدماته ليس لمحافظة عدن وحسب ولكن على مستوى محافظات الجمهورية .

معبرا عن خالص شكره للأشقاء في السعودية على اهتمامهم بدعم هذا المشروع وغيره من المشاريع، متمنيا ان يحظى مشروع اعادة تأهيل مستشفى عدن الاولية في برنامجهم الداعم لمشاريع البنية التحتية واعادة الاعمار في العاصمة عدن .

 

*من عبد السلام هائل - تصوير / زكي اليوسفي


المزيد في أخبار عدن
المهندس قائد راشد أنعم يشرف على أعمال تشجير مكثفة بعدد من شوارع مدينة عدن
  قام عدد من عمال قسم التشجير التابع لإدارة الحدائق بصندوق النظافة وتحسين العاصمة عدن بغرس 100 شتلة في المنصورة. حيث زرع عمال القسم تحت إشراف المهندس قائد راشد أنعم
وقفة احتجاجية طلابية ضد بناء مستحدث بمدرسة حكومية للبنات بخور مكسر
نفذ اليوم ضمن برنامج الطابور الصباحي عشرات الطالبات من ثانوية عبد الباري قاسم بمديرية خور مكسر بالعاصمة عدن وقفة احتجاجية ضد بناء مستحدث بحرم مدرستهم أقدم عليه
مدير أمن مديرية المكلا والوفد المرافق له يلتقون مدير أمن مديرية كريتر بعدن
التقى مدير  أمن مديرية المكلا العقيد عيسى العمودي صباح اليوم الأحد بمدير أمن مديرية كريتر العقيد فضل الجحافي في مقر إقامتهم بعدن. وناقش اللقاء سبل التعاون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
قصة تشبه ماشهدناه في الافلام العربية. . شخص بأبين يعثر على اهله بعد أربعين عاما من الغياب
مقالات الرأي
مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه
أتفاق ستوكهولم قضى بالتسليم الدولي للحديدة،لسلطات الأمر الواقع للحوثيين، كبداية إنقلاب صادم للموقف الدولي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
-
اتبعنا على فيسبوك