مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 مايو 2019 07:25 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 05 ديسمبر 2018 02:21 مساءً

يستثنى هادي من السقوط الأخلاقي الذي اصاب ساسة اليوم !!

لا أدري بالفعل كيف بدأت الحكاية معي ، وكيف امتدت جذورها واينعت في روحي ؟ ولست متيقن أيضا ، كيف غسلتني الكتابة بفتنتها ومضت بي نحو عالم غريب الأطوار ، لا أدري كيف ، ولا أدري أيضا كيف أبدأ معاكم وكيف افتح مسارب الحديث والكلام وبالذات في موضوع كهذا ، الذي يثير العنوان الذي اخترته لهذه المقالة جملة من الأسئلة التي تتطلب الجواب عنها وحقيقة الامر قد لا استطيع الاجابه عنها بمعزلي لكبح جماح السقوط الاخلاقي الذي يعلو سلوك شخصيات دبلوماسية على مستوى قطرنا العربي ، و مجتمعنا المحلي (اليمن) بصفة خاصة ويستثنى من ذلك بكل أحقية الرئيس هادي !!

استذكر هنا شريطا من الذكريات عاشه الآباء عام 1974م في أعقاب حرب أكتوبر التي رسمها الرئيس أنور السادات ، بمشاركة الرئيس حافظ الاسد ، لتحرير الأراضي المحتلة منذ عام 1967م ، عندما اشتدت المعارك مع إسرائيل بعد أن تمكن الجيش المصري من عبور خط ( بارليف) ومع نجاح الرئيس السادات بدبلوماسيته في تحسين العلاقات المصرية مع الدول العربية وقياداتها وضمان دعمها ، عندها اتخذ الرئيس الأمريكي ( نيكسون) ازاء ذلك قراره بإقامة جسر لنقل الإمدادات
العسكرية واللوجستية الأمريكية لدولة الاحتلال الصهيوني ، من أجل نصرتها ، لوقف الزحف المصري في سيناء وتحريرها !!

يومها كان الملك فيصل بن عبدالعزيز آنذاك رحمة الله عليه العاهل السعودي ، وكان يراقب عن كثب الوضع غاضبا من القرار الامريكي في التدخل السافر وكان حكيما قاده ذلك إلى قراره التاريخي الغير مسبوق في وقف تصدير النفط إلى الولايات المتحدة الأمريكية وتبعته دول الخليج برمتها في ذلك القرار ، الذي غير مفاهيم الأسرة العالمية عن الطاقة وكشف مطامعها ، وعن واقعها وعن تأثيراتها بعد أن وقفت تلك الأسرة عاجزة مفشية سرها لاحول لها ولاقوة ، وبالتالي حفظ الملك فيصل ماء الوجه العربي للمنطقة من الخليج إلى المحيط ، وليس كما هو حاصل من ملوك وساسة رجال اليوم !!

هذا عن ملوك وفخامة رجال الدول العربية ٠٠ اما مايخص الشأن السياسي (اليمني) الداخلي ،، ماذا ؟! احدثك عن صنعاء يا أبتي مليحة عاشقاها السل والجرب !! حقيقة مفزعة لم تكن بهذا الحجم كبرت وتشعبت واصبحت مرض معدي اشد خطرا وعدوانا من سل وجرب صنعاء !! لان التفاصيل مخزية جدا في الساسة المحليين دواليب الأسرار قد فتحت ابوابها على مصراعيها من الكذب والخداع والزيف وإنحلالهم وسقوطهم الأخلاقي اولئك الساسة لايفقهوا شيئا من السياسة وعالمها الخفي المبطن الذي وجدت لخدمة الشعوب لا للهيمنة والتسلط الفردي كما هو حاصل في (عدن) ، استغلوا السياسة عن غير واقعها الذي خلقت له وفصلوها لصالح نزواتهم ومطامعهم الشخصية ، وترويض لمشاريع عملاقة عملوها في الداخل والخارج تحسبا لمفاجآت سلبية قد تحدث وتعصف بهم كوارث مستقبلية بسبب طيش وتصرف ارعن ومراهقة متإخرة هي من اصابت الجسد السياسي اليمني من الداخل !!

ولعل بيت الشعر العربي الذي استذكره الأن أكثر الأبيات الشعرية مصداقية وترديدا في المجال السياسي الذي سقطت وتهاوت فيه اخلاقيات كثيرة بغض النظر عن مردود هذا الترديد لدينا ومايحمله من معاني ومضامين بلاغية فهو يتصدر الذاكرة عند كتابة مقالتي هذه بعد أن استوقفتني تعابير والفاظ وكنايات واستعارات جديدة تركتها جانبا ليتبادر إلى ذهني قول أمير الشعراء احمد شوقي :
إنما الأمم الأخلاق مابقيت **** فإن هم ذهبت أخلافهم ذهبوا !! 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العولقي: لقاء الزبيدي انقلاب وليس مقاومة ولا يمثلنا ولا نعترف به
الزبيدي يعلن التعبئة العسكرية العامة لبدء عملية تحرير وادي حضرموت من قوات المنطقة العسكرية الأولى
شاعر واديب سعودي يهاجم اليمن ويدعو لإقامة جدار على طول الحدود لعزله تماماً
محلل عسكري محذراً من المنطقة العسكرية الأولى : كنت أركان في هذا اللواء وهذه خطورته
عاجل: بعد خسارتهم لها ... الحوثيون يشنون هجوماً مضاداً باتجاه قعطبة والمقاومة تتصدى لزحفهم
مقالات الرأي
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
  من لايشكر الناس لايشكر الله .. ومن هنا من قلب عدن عاصمة الجنوب العربي الأبية يتوجب علينا ان نتوجة بالشكر
باهتمام بالغ طالعنا البيان الصادر عن الاجتماع المشترك لجمعية البنوك والصرافين تاريخ ١٧ مايو ٢٠١٩ بشان طبيعة
وصلت المشاورات الاقتصادية بين طرفي الصراع باليمن إلى طريق مسدود بعد ثلاثة أيام من بدايتها بالعاصمة الأردنية
حين جرى تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز كولي للعهد في المملكة العربية السعودية كانت التوقعات تشير
أخذت الكثير من السلبيات تنتشر في عدن، وبشكل لافت، من هذه السلبيات الآتي: انتشار السرقة سواء في الشوارع، أو من
من حق المستثمر أن يروج لبضاعته ويدعم برامج من خلالها يصل إلى أكثر عدد من المستهلكين لبضاعته  الخط بين الحصن
أشرف على تشكيلها عام 1965م الفنانان الراحلان الأمير محسن بن احمد مهدي العبدلي و احمد بن احمد قاسم .. بقيادة عازف
على صخور الضالع تتكسر نصال الكراهية والوباء المزمن.. أحلامكم المريضة تنضب.. وارضكم البور تتصحر وتجذب وعلى
-
اتبعنا على فيسبوك