مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 04:40 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 05 ديسمبر 2018 11:46 صباحاً

انفصام عفافيش شبوة!!!

شبوة تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الرئيس السابق علي عبدالله !!) ..

هكذا كتب أحد المتبتلين حبا في الزعيم عن  إحياء ذكرى مرور عام على هلاكه .

إحياء تم في صالة مغلقة في شبوة ، تداعى لها أنصاره ومحبوه وايتامه!! . وصمت ابناء شبوة وقبلوا الاحياء ، لان تقديمه كان بعنون مختلف !! ، فلا يتوهم اولئك ان عفاش انتصر بقوته السياسية والحزبية  في الاحتفاء بمصرعه في شبوة ، ولكنه انتصر فيها بتركيبتنا القبلية واعتباراتها.

من أبرز أعراض انفصام عفافيش الذكرى ، أنهم من اسابيع ملأوا الأفق نواحا وتملقا عن شهداء شبوة ، ويعتبرون اليوم أن من شهدائهم؛ الذين شاركوا بطريقة ما، في قتل اولئك الشهداء ، بل وصل الانفصام وعدم احترام مشاعر ابناء شبوة  !! أن اعتبروا عفاش قاتل شهدائها شهيدا !!!

وكله من أجل شبوة اولا  !!!

لو استشار الشهداء حين الاجتياح ، أولئك النفر المحيي ذكرى مصرع عفاش ، ممن يدعون حرصهم على شبوة اليوم ،  لاشاروا عليهم بعدم الخروج من بيوتهم وعدم مقاومة جحافل الحوثي / عفاش شهيدهم لاحقا !!

كلنا يعرف حجم التثبيط الذي مارسوه ، ممن لم تتمعر وجوههم من انتهاك أرض او عرض.

احياء ذكرى مصرع عفاش يوم أمس في شبوة كانت عارا ، والايجابي فيه انه كشف وجوه قدمت نفسها خلال الفترة القريبة بأن سقفها شبوة أولا !!!.

فهل الاحتفاء بقاتل ابناء شبوة شهيدا لمصلحة شبوة!!؟.

سؤال اوجهه لضمائرهم ، أن كان لهم ضمائر!!

ما جرى في المركز الثقافي يوم أمس من اعتبار عفاش شهيدا لا يندرج في اطار الحق في الخلاف السياسي الشبواني ؛ بل ؛ خيانة لقضية وطن ولدماء شهدائه ، خاصة وفيه مشاركة رسمية !! وهذا لا يندرج ، كما يطالب بعض الاخوان ، بان من حق الآخرين يختاروا الذي يعجبهم !!، وبالطرائق التي يحبون ، وحسب مصالحهم ، !! لكن ان يحيوا ذكرى مصرع عفاش شهيدا في شبوة ، هذا انتهاك سافر لحقوق ولمشاعر السواد الأعظم الذين قدموا قرابة ألف شهيد في شبوة وحدها  حين حولوا قاتلهم شهيدا شبوانيا !!، هؤلاء وكل شرفاء شبوة ليسوا مجبرين أن يلبوا أو يثقون او يحترموا دعوات ووجوه كانت على ذات المنصة وفي ذات القاعة تتكلم عن شبوة اولا ومصالحها وضرورة لحمتها!!، واليوم ذات الوجوه تمجد الشهيد عفاش قاتل أبنائها وتعتبره شهيدها من على ذات المنصة وفي ذات القاعة !!!

5/ديسمبر/2018م

 

 

تعليقات القراء
352979
[1] في شبوه
الأربعاء 05 ديسمبر 2018
ايتام | عفاش
نطالب نحن ذوي الشهدا والجرحي / شبوه/ والمحافظات الاخرى/ ان يتم عمل صور لهم ونبذه ممختصره عن ماعملوه ضد شعبهم خدمه لنظام الحتلال اليمني وتنشر وتوزع في عموم الاماكن العامه والمدارس والطرقات/ هذا مايستحقونه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تلتقي شبيه الرئيس هادي في عدن .. كيف اثار هذا الشبه الكثير من المتاعب له وماهي امنياته؟
عاجل.. وزير الدفاع اليمني يصدر توجيها بإيقاف اطلاق النار
مجلة بريطانية تنشر صورة محرجة للملاكم اليمني نسيم حميد "صورة"
بينما اهالي منطقة صلاح الدين يعانون من تلوث الهواء بسبب حرائق القمامة.. المجلس البلدي يشكو استهتار مسؤولي صندوق النظافة لوزير حقوق الانسان
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الإثنين بعدن
مقالات الرأي
عندما تذهب إلى مرفق حكومي عندنا أو أي إدارة تتبع جهة معينة تتوقع إنك تلاقي الكثير من المصاعب وعدم الإخلاص في
من منا لا تختزن ذاكرته أولئك الذين نهل من ذاكرتهم العلم النافع حتى حرروه من الأمية، وعلموه كيف يهز قلمه يمنة
       انه رجل الدولة المسالم الذي رسم نقطة خط  البداية لبناء الدولة الحديثة والسياسي الذي اسس
  صموا إذاننا بشعاراتهم الجوفاء، وملئوا الدنيا (ضجيجاً) وعويلاً ونباحاً كدباً وزوراً وبهتاناً، فصدقهم
الموقف الذي حدث  للرجل الكهل رفيق ابن الخيسة مديرية البريقة , في حادث مروري وبلطجة لقوة أمنية رعناء , يعكس
نتابع باهتمام الكثير من التحليلات التي تلت الإعلان عن نتائج لقاء السويد بين الشرعية والانقلابيين الحوثة،
غازي المفلحيلم يكد ينتشر مقطع فيديو للمواطن رفيق عبد الله الذي تعرضت سيارته لوابل من الرصاص من قبل حراسة قائد
نستغرب من بعض المرجفة قلوبهم بأن يتحدثون عن الوطنية والأخلاص وهم انفسهم لا يمارسوا ذلك ومن اختلف معهم اعطوا
  لو تتبعنا خطوات وانتشار هذه القوات لعلمنا من خلال ماضي تاريخ انتشارها أنها تنتشر حيث لايحل السلام مثل
  الاستاذ احمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
-
اتبعنا على فيسبوك