مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 01:47 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

نائب رئيس الجمهورية يطلع على سير العمل في وزارة التعليم العالي

الخميس 29 نوفمبر 2018 12:23 مساءً
الرياض ((عدن الغد)) خاص :

 


استمع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور حسين باسلامة إلى سير العمل في الوزارة والجهود المبذولة في تطوير العملية الأكاديمية.

وأشاد نائب الرئيس، خلال اللقاء، بالجهود المبذولة، مؤكداً على ضرورة إعطاء مزيد من الاهتمام بالبحث العلمي باعتباره ركيزة النهوض والتطور للأمم.

كما أكد على توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بالاهتمام بالتعليم الجامعي وتطوير وتحسين أدائها الأكاديمي بما يساعد على إيجاد مخرجات كفؤة ومؤهلة قادرة على العمل والمنافسة والإبداع، وفتح برامج الدراسات العليا في الجامعات اليمنية المستوفية للشروط لتخفيف الضغط على الابتعاث وإتاحة الفرصة للراغبين في الالتحاق.

وحث نائب الرئيس على ضرورة أن تولي الملحقيات الثقافية بسفارات بلادنا في الخارج أولوية وأهمية كبيرة بالطلاب المبتعثين وحل مشاكلهم وأن تقوم بمسؤولياتها في هذا الجانب بكل أمانة وإخلاص.

من جانبه عبر الوزير باسلامة عن تقديره لاهتمام القيادة السياسية والتزام الوزارة بالتوجيهات بما يخدم العملية الأكاديمية والتعليمية في بلادنا، منوهاً إلى ممارسات ميليشيات الحوثي الانقلابية بحق المؤسسات التعليمية وتعطيلها للتعليم ومضايقتها للطلاب والأكاديميين وتعمدها النيل من مكانة وقدرات الصرح العلمي لبلادنا بما يخدم توجهها في توسيع رقعة الجهل والأمية.

حضر اللقاء وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البعثات الدكتور مازن الجفري، والمستشار الثقافي في السفارة اليمنية بالرياض الدكتور عبدالله العولقي.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
كلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية بجامعة عدن تدشن الدورة الامتحانية لطلاب الكلية في الكويت
  دشنت جامعة عدن ممثلة بكلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية الدورة إلامتحانية لطلاب الكلية في دولة الكويت ايذانا ببدء العمل في فرع الكلية هناك برعاية ومتابعة
وكيل وزارة التعليم العالي "عرجاش" يمثل بلادنا في إجتماع إتحاد مجالس البحث العلمي بالخرطوم
  شاركت بلادنا في أعمال إجتماع إتحاد مجالس البحث العلمي العربية ، في دورتها الأربعين والتي انعقدت في العاصمة السودانية الخرطوم خلال فترة من 11_12 ديسمبر  الجاري
المستشار فهمان حمادة يلتقي الوفد اليمني المشارك في المنتدى العربي الأفريقي في القاهرة
التقى الاستاذ فهمان حمادة مستشار وزير شباب والرياضة لشؤون الشباب اليوم الخميس أعضاء الوفد المشارك في المنتدى العربي الأفريقي بالقاهرة لبحث الترتيبات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
قصة تشبه ماشهدناه في الافلام العربية. . شخص بأبين يعثر على اهله بعد أربعين عاما من الغياب
مقالات الرأي
مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه
أتفاق ستوكهولم قضى بالتسليم الدولي للحديدة،لسلطات الأمر الواقع للحوثيين، كبداية إنقلاب صادم للموقف الدولي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
-
اتبعنا على فيسبوك