مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 02:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

دراسة حديثة تنسف ما كنا نعرفه عن البشر وإنسان “نياندرتال”

الأربعاء 28 نوفمبر 2018 09:56 مساءً
(عدن الغد)وكالات:

كشفت دراسة علمية حديثة عن وجود العديد من علاقات الحب والزواج بين البشر وإنسان نياندرتال على مدى أكثر من 35 ألف سنة.

جاء هذا الاكتشاف إثر اختبارات عديدة للحمض النووي، بحسب علماء، وهو ما يتناقض مع أبحاث ودراسات سابقة أشارت إلى أن الجنسين لم يختلطا إلا نادرا.
ووفقا للدراسة الحديثة، فإن اختبارات الحمض النووي “دي إن إيه” أجريت على رفات وبقايا بشرية قديمة للجنسين اللذين عاشا جنبا إلى جنب في سهول أوراسيا (آسيا وأوروبا).
وأوضح الباحثون أن التزاوج بين البشر وإنسان “نياندرتال” بدأ بعد وقت قصير على هجرة الإنسان الحديث من القارة الأفريقية إلى سهول آسيا وأوروبا قبل نحو 75 ألف سنة.
يذكر أن الدراسات السابقة أظهرت أن ما نسبته 2 في المئة من شفرتنا الوراثية (حمضنا النووي) تعود إلى جينات أصلها إنسان “نياندرتال”، وأنها انتقلت إلينا عبر التزاوج بين الجنسين، بينما أشارت الدراسة الحديثة إلى وجود ما نسبته 12 في المئة من جينات “نياندرتال” في سكان شرق أسيا.
وبينما كان بعض العلماء يعتقدون أن الحمض النووي المشترك جاء نتيجة حالة تزاوج واحدة بين البشر وإنسان “نياندرتال”، فإن البيانات المستخلصة من مشروع “1000 جينوم”، الذي يرتكز أساسا على تحليل ورسم الخريطة الجينية لألف شخص من مختلف أنحاء العالم، تشير إلى وجود علاقات زوجية أكثر بين الجنسين، وبالتالي هذه النسبة من الحمض النووي لدى البشر ليست حصيلة حالة تزاوج واحدة.
وقال الباحث المشارك الرئيسي في الدراسة، الأستاذ في جامعة تيمبل في فيلادلفيا، جوشوا شرايبر: “أعتقد أنه كان هناك أكثر من عملية تزاوج بين الجنسين”.
وأشار إلى أن بعض المظاهر الرائعة أو المدهشة “نجمت عن الافتقار إلى تعريف واضح ومحدد للأجناس” في هذه الحالة، موضحا أنه من الصعب دائما “معرفة ما إذا كانت مجموعة منقرضة قد شكلت نوعا أو جنسا جديدا قبل انقراضها”.
وأضاف، في الدراسة التي نشرت في دورية “البيئة الطبيعية والتطور” أنه يتوقع أنه في فترة ما من التاريخ، عاشت مجموعتان مختلفتان من البشر في المكان والزمان نفسهما لفترة من الوقت، و”لا بد أنهم تزاوجوا أو على الأقل حصل تواصل جنسي بينهم”.
من ناحيته قال أستاذ علم الجينات فابريزيو مافيسوني إن سيناريو وجود علاقات متعددة بين الإنسان الحديث وإنسان “نياندرتال” يتناسب تماما مع وجهة النظر القائلة بوجود علاقات متشابكة ومتكررة واختلاط بين عدة أجناس بشرية مختلفة.
فقد أظهرت دراسات حديثة، على سبيل المثال، وجود اختلاط جنسي بين عرق بشري منقرض هو إنسان “دينيسوفا”، مع كل من إنسان “نياندرتال” والبشر في مناسبات عدة.
وإنسان “دينيسوفا” هو عرق بشري منقرض كان يعيش في جنوب سيبيريا قبل أكثر من 41 ألف سنة بحسب اكتشافات تمت قبل عقد في كهف دينيسوفا في سيبيريا.
وفي تلك الفترة من الزمن، أي قبل نحو 40 ألف سنة، كانت تتعايش 3 مجموعات بشرية مختلفة معروفة جنبا إلى جنب، وحدثت بينها علاقات تزاوج، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميرور البريطانية.
وتظهر آثار وجود هذه الأجناس البشرية في خريطة الجينوم البشري، منها على الأقل 2 في المئة من إنسان “نياندرتال”، مع العلم أن دراسات أخرى للحمض النووي أظهرت أن سكان شرق آسيا ورثوا نحو خمس الحمض النووي لإنسان “نياندرتال” مقارنة بالأوروبيين.
وبحسب الدراسة العلمية الأخيرة، فإنه يبدو أن العلاقات المتشابكة كانت قائمة بين إنسان دينيسوفا وإنسان “نياندرتال” في سهول أوراسيا قبل أكثر من 50 ألف سنة، ثم تزايد تعقيد هذه العلاقات مع وصول الإنسان الحديث إلى المنطقة قبل 40 ألف سنة، وصارت العلاقات أكثر تشابكا.


المزيد في من هنا وهناك
التسول مهنة الأغنياء
  اليوم ظهراً وأنا في الشيخ عثمان بأحدى باصات المواصلات متجهاً لـ صبر حينها كنت قد أكملت دوامي في الجامعة ، قعد في جانبي شخص وبكل إطمئنان يهاجمه "طفل" بطريقة
جديد واتساب.. قفل "فتاك"عن طريق بصمة الأصبع أو العين
  أطلقت خدمة التراسل الفوري واتساب تحديثاً جديداً لتطبيقها على نظام التشغيل آي أو إس يجلب معه مزايا أمان إضافية، وذلك بدعم إمكانية قفل وفتح التطبيق ببصمة الأصبع
مصرية تطلب الخلع من زوجها لسبب غريب
أثارت دعوى خلع دهشة القضاة والعاملين في إحدى محاكم العاصمة المصرية، القاهرة؛ عقب حديث الزوجة عن السبب الرئيسي الذي جعلها تقيم الدعوى ضد زوجها، حيث لم يمر سوى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
إطلاق نار كثيف بدارسعد والمواطنون يناشدون الجهات الأمنية لإنقاذهم
مسؤول حكومي بالمهرة اٌقيل مؤخرا يصدر بيانا شديد اللهجة
مقالات الرأي
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
-
اتبعنا على فيسبوك