مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 06:51 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 11:28 مساءً

في المرمى.. أنديتنا بدون قيادة‼

مع طول فترة بقاء إدارات الأندية في أماكنها وتأخر الانتخابات وعدم اتخاذ قرار شجاع بهذا الخصوص , الى جانب ضعف الموارد المالية المقدمة من الوزارة او صندوق النشء الى جانب عدم امتلاكها موارد ثابتة فان استقالات إدارات الأندية ستتوالى وربما لن نجد يوما ما في هذه النادي او ذاك الا شخص او شخصين هم من يديرون هذه الأندية بطريقتهم ووفق رۇيتهم الخاصة.

وهو ماسيكون له بالغ الأثر على واقع الرياضة والألعاب التي يمارسها النادي وعلى القاعدة الشبابية في الأندية بشكل عام.

مالا يختلف عليه اثنان ان العمل الإداري عمل شاق ومتعب نفسيا وذهنيا وهو مايجعل الكثيرين يفضلون الابتعاد عنه والعزوف عن شغل اي مقعد إداري الى جانب ما يواجهونه من نقد غير بناء في بعض الفترات مصحوبا بجلد شبة يومي من قبل البعض ربما بقصد او بغير قصد

لا يعني هذا السكوت عن الأخطاء التي يقع فيها الإداريون او الإدارة في أمر النادي وعدم قيادته القيادة السليمة التي توصله إلى طريق النجاح ومنصات التتويج

فأعضاءه وجماهير وأنصار النادي لن يسرهم ويفرحهم الا ان يروا  ناديهم في المكان المناسب وان تحقق العابة وفرقة مراكز متقدمة وهذا مطلب وطموح ومشروع .

وإمام هذا الأمر فان مستقبل الأندية غير مبشر ومعتم في ظل الأوضاع الحالية والاستقالات المتتالية لإداراتها وعدم وجود الرغبة والمناخ الملائم لايجاد كوادر بديلة تجمع بين الخبرة والشباب والتأهيل الذي يسهم ويعطي الإضافة التي  تدفع بأنديتنا ورياضتنا للإمام.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
كانت ساعة (الملعب) تشير إلى إنتهاء وقت المباراة الأصلي !! ، من على خط التماس رمقت الحكم الرابع رافعا يديه يلوح
  قلنا لكم في أكثر من مناسبة وفي وقائع عديدة, وأحداث سابقة وبحروف وكلمات وجمل عديدة , بأن قرار إدارة نادي
حذرنا مراراً وتكراراً من تبعيات الاستمرار في الأخطاء الكارثية, وأرسلنا نداءات متعددة قبل تنصيب الأصنام,
من ينظر إلى رياضة ابين وبالذات زنجبار يتحسر الما لما تعانيه هذه الرياضة في هذه المنطقة الصغيرة التي كانت بعبع
وانا أتابع المسابقات الكروية الرمضانية بعدن والمكلا وصنعاء وبعض المحافظات الأخرى للاعبين القدامى او
يبدو ان ماسينا الكروية تشهد إنتكاسة من عام الئ عام وذلك بسبب التخبط والعشوائية وعدم تدارك الامور قبل وقوعها
  بتأهل تشلسي وارسنال الى نهائي الدوري الاوربي بعد ايام  من تأهل توتنهام وليفربول الى نهائي دوري ابطال
باتت تقنية ال (VAR) الحكم المساعد مطلوبة في ملاعبنا لعل وعسى ان تنقذ المسابقات من وحل التعصب الرياضي.. فالفار او
-
اتبعنا على فيسبوك