مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 04:46 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

ترامب يدعم الحريري في مواجهة حزب الله

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 07:51 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

 اعتبرت مصادر دبلوماسية غربية في العاصمة اللبنانية، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اغتنم فرصة رسالة التهنئة التقليدية التي يبعثها البيت الأبيض عادة إلى لبنان بمناسبة عيد الاستقلال، من أجل تسجيل موقف داعم لرئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري.

 

وقال ترامب، الاثنين، إن الولايات المتحدة تتطلع إلى العمل مع حكومة لبنانية جديدة ملتزمة بدعم سيادة البلاد واستقلالها السياسي.

 

ورأى المراقبون أن توجيه رسالة شخصية إلى الحريري يمثل دعما أميركيا لمساعي الرئيس المكلف لتشكيل حكومته في عزّ العراقيل التي وضعها حزب الله أمام ولادة هذه الحكومة.

 

وجاءت كلمات الرئيس الأميركي في رسالة تهنئة لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، بمناسبة عيد الاستقلال اللبناني الـ75.

وشدد على أن الولايات المتحدة “تقف صامدة في دعمها للبنان مزدهر وآمن وسالم”.

وأعرب عن تقديره بشكل عميق للشراكة بين الولايات المتحدة ولبنان.

 

وقال ترامب “نحن نشيد بالتقدم الكبير الذي حققته حكومتكم خلال 2017، بما في ذلك إجراء انتخابات تشريعية ناجحة وصمودكم في الكفاح ضد الإرهاب”.

دونالد ترامب: نتطلع  إلى العمل مع حكومة لبنانية ملتزمة بدعم سيادة البلاد

وقال محللون إن للرسالة مضامين لافتة في الحديث عن دعم سيادة لبنان واستقلاله في وقت هدد فيه الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، بإعادة مفاوضات تشكيل الحكومة إلى المربع الأول، من خلال الإصرار على تمثيل حلفائه السُنّة بمقعد في الحكومة، وهو ما يرفضه الحريري.

 

ورأى المحللون أن فحوى الرسالة التي وجهها ترامب إلى الحريري بصفته رئيسا مكلفا لتشكيل الحكومة، حملت مضمونا تمّ إرساله في رسالة أخرى وجهها الرئيس الأميركي إلى رئيس الجهورية اللبناني ميشال عون.

وأكد ترامب في رسالته لعون التزام بلاده بدعم ازدهار لبنان وأمنه وسلامته.

 

وقال “إننا نثمّن عاليا الشراكة بين بلدينا ونشيد بالتقدم الكبير الذي حققته حكومتكم خلال العام الماضي، بما في ذلك إجراء انتخابات تشريعية ناجحة والثبات في مكافحة الإرهاب”.

 

وأتم الرئيس الأميركي بالقول إن بلاده “تتطلع للعمل مع الحكومة اللبنانية الجديدة الملتزمة بالحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله السياسي”.

 

وتعتقد أوساط مراقبة في واشنطن أن الإدارة الأميركية تراقب عن كثب تطورات تأليف الحكومة في لبنان وتدرك مدى تأثّر العملية السياسية في بيروت بالتوتر الإقليمي منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

 

وأضافت أن واشنطن تدرك أن عراقيل حزب الله المستجدة متأثرة بقرار إيراني ابتزازي لتعطيل ولادة الحكومة في لبنان.

 

ورأت هذه الأوساط أن موقف ترامب بشأن دعم سيادة لبنان واستقلاله وتثمين الشراكة الأميركية اللبنانية في رسالة دعم لبيروت ستكون لها أصداء داخل كواليس ومداولات تذليل معوقات تشكل الحكومة العتيدة.


المزيد في احوال العرب
خلال الزيارة المفاجئة.. ماذا جرى بين الأسد والبشير؟
أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، خلال زيارته المفاجئة إلى دمشق، الأحد، حرص بلاده على "استقرار سوريا وأمنها ووحدة أراضيها بقيادتها الشرعية" وعودتها إلى "حضن الأمة
قطر تصعد الأزمة وتوجه أخطر اتهام إلى السعودية والإمارات
هاجم وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الإمارات والسعودية، مؤكدا أن هاتين الدولتين تدعمان أنشطة مشبوهة في عدد من الدول، هدفها زعزعة
إدانات عربية لاعتراف أستراليا بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
أدانت منظمات، ودول عربية، في بيانات منفصلة، اليوم السبت، قرار أستراليا الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لدولة إسرائيل.   وأعلنت أستراليا في وقت سابق، اليوم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
-
اتبعنا على فيسبوك