مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 فبراير 2019 12:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 17 نوفمبر 2018 07:02 مساءً

رصيد نضالي ...وقدمنا شهداء

 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من التعسف تحت مصطلحات وألقاب صنعتها الظروف اللحظية    خلال تلك الفترة استقلها  عدد من الوصوليين  شماعة وسيف سلطوه على رقاب الآخرين وممارسة  الابتزاز تحت لقب (انا مناضل )

حيث تم سلب حقوق  الغير بل نفذت جرائم تحت  هذا  المصطلح (أنا مناضل) بل اتخذت قرارات  من قبل  بعض المناضلين  في حقبة سبعينيات القرن  الماضي غيرت مجرى سير الحياة  في الجنوب في تلك الفترة ولازالت سلبيات وآثار  تلك القرارات حتى اليوم.

  إن مصطلح  مناضل ومناضل كبير الذي  يحاول البعض أن يسوق لنفسه من  خلالها وإيهام الآخرين  انه لولا النضال الذي قدمه ذلك الشخص لكان على الجنوب السلام.

 إن المخاوف تزداد يوما بعد يوم من الاستمرار في ذلك الصلف وخاصة أنها برزت إلى السطح مصطلحات جديدة هدفها الاستمرار في ممارسة تلك العادات السيئة حيث يلاحظ استخدام  ( قدمنا شهداء ) من البعض  تعيدنا إلى نفس مربع انا مناضل والهدف  من ذلك الابتزاز من قبل البعض الذين حتى ليس له صلة قرابة لأي شهيد من أبناء الجنوب.

 وحتى ان أسر الشهداء الحقيقيين لم يمارسوا ذلك الابتزاز  فقط اننا نشير إلى  انه يوجد أصناف متعددة  من الانتهازيين الذين استثمروا تضحيات أبناء الجنوب للمزايدة  بتلك  المصطلحات حتى ضد أي جنوبي يريد أن يسلك سلوك معتدل او يتعاطى مع الواقع من أجل تجنيب شعبنا مآسي  الماضي التي أسقطت الجنوب في دوامة  لم يفيق منها حتى  اليوم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
ساحل ابين : عصابة تقطع تقع بقبضة قوات الامن
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
إيقاف العمل في متنفس اشيد بغدير البريقه
إطلاق نار كثيف بدارسعد والمواطنون يناشدون الجهات الأمنية لإنقاذهم
مقالات الرأي
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
-
اتبعنا على فيسبوك