مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 03:41 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 15 نوفمبر 2018 03:41 مساءً

مدينة المدن "مودية"

لا أخفيكم سراً فقد هام قلبي بهذه المدينة، فمودية لا يسكنها المرء إلا وتطمئن لها نفسه، فيألفها وتألفه، فإذا غادرها تظل نفسه تهفو لها، وتظل معالمها عالقة في الذاكرة، فهناك ميدان التحرير، وذكريات التجمعات الرياضية لمشاهدة مباريات كأس العالم، وبطولات الأندية، ويدعوك ملعب جمال الذي يحتضن مباريات الدوريات المحلية، فتجد أبناء مودية قد اجتمعوا فيه يدعوهم لذلك العشق الرياضي لمشاهدة السحر الرياضي، ونادي فحمان، وبريد مودية الجديد، والجلسات الظريفة والجميلة على دكة مسجد قبأ مع العم صالح الضيف، وسالم مهدي، وعرمان، والحكيمي، والدكتور جمال موقيه، والعم الخضر سليمان، ووجدي القمادي، فما أجملها من جلسات وما أطيبها من أماكن وما أطيبها من مدينة، وما أطيب أهلها!!!

مودية هي المدينة والريف معاً، فعندما تتوغل فيها تجد المدنية حاضرة، فهناك مودية مول، وقشاش مول، ومحلات متناثرة هنا وهناك، فهناك سوق الذهب، وسوق للبز أكثر مرتاديه من النساء، تطوف فيه وكأنك في شارع من شوارع كريتر، وهناك سوق للحبوب، وسوق للخضار، وآخر للأسماك، وسوق العسل، وسوق الأغنام، وإذا خرجت من المدينة قليلاً وجدت الريف بكل تقسيماته وبكل ملامحه، فهناك مزارع البرتقال والمانجا، والخضار بمختلف أنواعها.

مودية هي بلدة الشعراء والفن والفنانين، فمن منا لم يسمع لأبو حمحمة، وأبو حمدي، وغيرهما من فطاحلة الشعر الشعبي، ومن منا لم يسمع للميسري وهو يترنم بصوته العذب، واعم منصور وامروح البلد، وفلاحة فوق السوم وغيرها من روائع الميسري، ومن منا لم يستمع لقشور، وفرقة مودية وهي تتحفنا بأجمل ما عندها، ومن منا لم يستمع في الجانب الكوميدي لقفشات المبدع ناصر العنبري، ألم نقل إن مودية مدينة الفن والفنانين.

مودية بلدة القادة والسياسيين، علي ناصر، وهيثم، وعائلة الميسري، وعائلة عشال، والعاقل، ومحمد ناصر والحسني، فلا أستطيع الإحاطة بسياسيي مودية.

وعن إعلامييها فكبيرها في هذا الجانب باعزب، ومن منا لم يسمع عن الإعلامي والإذاعي البارز المرحوم عبدالله عنبر، ومن منا لم يقرأ للعلهي، والجعدني، وإدريس، والقيناشي، ومقط، وغيرهم الكثير، فكم أنت كبيرة يا مودية، وكم أنت طيبة، فأنت بلدة طيبة، وأهلها طيبون.

مودية بلدة الرياضة والرياضيين، فهي تحتضن نادي فحمان أحد فرق الدرجة الأولى، فمن لم يستمتع بنجومها الكبار، داؤود عبدالله، وخالد هيثم، والشلن، والحداد، وغيرهم كثير، كثيرة العطاء أنت يا مودية، فنتمنى أن تجمعنا الأيام فيك يا مدينة المدنية والريف.

مودية الخضرة، والزراعة، والفن، والنضال، والسياسة، هذه هي مودية ساحرة المحبين، وملهمة الشعراء والمبدعين.

تعليقات القراء
348879
[1] ايوه كذا با نقع انا وانته اصحاب خليك في موديه وانا عند عبدربه والرزق على الله.
الخميس 15 نوفمبر 2018
محمد سالم بارماده | اليمن الإتحادي
ايوه كذا با نقع انا وانته اصحاب خليك في موديه وانا عند عبدربه والرزق على الله.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الفساد كارثة خطيرة تدمر الاوطان وتتسرب في جميع مفاصل الدولة واجهزتها وتحتاج الى تكاتف جهود الجميع في وطني
يوماً بعد آخر يُبرهن قطعان المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية إن السلام ومعاناة الشعب اليمني لا يهمهم
قصدت احد المطاعم في مدينة الشيخ عثمان - هذه المدينة العريقة التي تمتاز بنشاطها التجاري وازدحام اسواقها
  أيام قلائل وستطوى صفحة العام 2018م بكل أفراحها وأتراحها وبلا رجعة ، وبرغم أن أخبار الدمار والقتل والحرب
      كلمة الشكر التي وجهها "محمد علي الحوثي" لغونتيرس وغريفيت على جهودهم التي بذلوها لإنجاح مفاوضات
في تاريخ كل أمة أيام مجيدة ومشرقة قادتها إلى العزة والكرامة , حيث تظل هذه الأيام خالدة في ذاكرة الزمن والأجيال
يعجز المثقف ان يكون متوحشاً او شريراً و اياً كان تيار الفتنة جارفاً الا أنه روحٌ تأبى الا أن تكون ضياءا حتى
إنني لم أعكر صفو حياتهم أبداً، إنني فقط أخبرهم بالحقيقة "فيرونها جحيماً " عجزت اناملنا عن الكتابة والتعبير
-
اتبعنا على فيسبوك