مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 مايو 2019 08:31 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 01:18 مساءً

نحن وبريطانيا.. أسئلة تبحث عن إجابات !!

 

إجراءات البنك المركزي البريطاني تجاه أرصدة اليمن، والحكومة الشرعية بالتحديد أكثر من غريبة.. ترى ماذا تريد بريطانية بالضبط من تجميد أرصدة الحكومة اليمنية االشرعية ؟! هل كان الفساد في يوم من الأيام جديدا على حكومات اليمن المتعاقبة منذ عهد الأئمة ؟! لماذا الآن فقط تحل بركات العدالة البريطانية المريبة ؟.. الفساد في اليمن معروف، وقد ظل ينخر بعنف في جدار الاقتصاد اليمني على مدى 33 عاما مثلا، وتواصل خلال ما بعد 2011م، وحتى الآن، حيث تم مؤخرا تشكيل ما يسمى بحكومة تقنوقراط، فلماذا الآن فقط تعلم بريطانيا وتحن علينا؟ هل تريد أن تقصم ظهورنا بالمجاعة، وتقصم ظهر الحكومة الشرعية بإغلاق حنفيات المدد لإبقاء ملايين النفوس على قيد الحياة، وتكمل ما عجز عنه الحوثة..؟!.
إذا كانت حكومة بريطانيا تريد أن تحارب فساد حكومتنا، فأين كانت عدالتها منذ عقود حكم صالح، وما قبله؟! ثم أين كانت يوم كانت كل مالية البلاد بعد انقلاب الحوثة، وأعوانهم، وحلفائهم تذهب لايقاد وتأجيج نار الحرب والفتنة الحوثية الإيرانية الصنع والتدبير على اليمنيين قبل تحويل البنك المركزي إلى عدن ؟! لماذا لم تعبر هذه العدالة عن اعتراضها، وقمعها لإرهاب، وفساد الحوثي ؟! أين كانت هذه العدالة عندما سلب الحوثة مثلا خمسة مليارات دولار، هي كل ما تبقى في الخزينة بصنعاء من الاحتياط النقدي من العملة الصعبة؟! .
الأهم من كل ذلك؛ من الذي وكل حكومة (العجوز) للقيام بمحاربة فساد حكومتنا، خصوصا ان بريطانيا -كما يعلم المندوب الأممي، العدني المولد، البريطاني الموطن- قد تركت الجنوب اليمني، وهي راغمة عام 1967م؟! هل بلغنا من ضعفنا مدى أصبح معه عدونا قبل صديقنا يتدخل في شؤوننا الداخلية، ويمنع عنا ماكتب الله لنا من الرزق، وعلنا، ودون خجل؟ أم صار المندوب الأممي إلى اليمن، البريطاني الجنسية يستغل منصبه الأممي للضغط علينا لنقبل بوجوده بيننا كمندوب سام جديد لحكومة الملكة، ويعودون للسيطرة على اليمن كلها رغما عن أنف كل اليمنيين؟
الأكبر من كل ذلك والأشد؛ أن بريطانية وبنكها يعملون على دفع بقية بنوك الدول الكبرى لاقتفاء أثرهم، والاقتداء بهم في شن هذه الحرب الخسيسة، الأكثر فسادا من فساد حكوماتنا، ليس لمحاربة الفساد، ولكن لتركيع اليمنيين المنكوبين، ودفعهم دفعا للقبول بدولة حوثية في شمال الشمال، والقبول بزرع مسمار صدئ في خاصرة الدولة، وذلك للتمهيد لمشروع التمزيق، وفتح الطريق للدولة الصفوية الكبرى على أرض الجزيرة العربية، وللوصول إلى مكة المكرمة كما فعل سلفهم القرامطة.
هذا هو الأخطر، وهذه هي المحصلة والمراد، بعيدا عن المعارك الكاذبة التي يتظاهرون أنهم يشنونها على إيران (حليفهم الخفي)، وما التذرع بوجود فساد؛ إلا كالتذرع عام 1839م بحادثة الباخرة داريا دولت، وهاهو التاريخ يعيد نفسه، ولكن هذه المرة لوقف فساد الحكومة الشرعية، وبما يؤدي حقيقة إلى وقف الزحف الشعبي العارم ضد الإنقلابيين في مختلف المواقع، والمحافظات، وتحسين الوضع التفاوضي للحوثة في أي مشاورات قادمة.. هكذا ينبغي أن نفهم المسألة.. ومن هنا ينبغي أن نبني.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العولقي: لقاء الزبيدي انقلاب وليس مقاومة ولا يمثلنا ولا نعترف به
الزبيدي يعلن التعبئة العسكرية العامة لبدء عملية تحرير وادي حضرموت من قوات المنطقة العسكرية الأولى
شاعر واديب سعودي يهاجم اليمن ويدعو لإقامة جدار على طول الحدود لعزله تماماً
محلل عسكري محذراً من المنطقة العسكرية الأولى : كنت أركان في هذا اللواء وهذه خطورته
عاجل: بعد خسارتهم لها ... الحوثيون يشنون هجوماً مضاداً باتجاه قعطبة والمقاومة تتصدى لزحفهم
مقالات الرأي
  في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الوطن على كافة الأصعدة الأمنية، العسكرية ، الإنسانية
مات المناضل والمفكر والأديب والشاعر فريد بركات الفريد في أدبه وشعره ونثره وأخلاقه ورقته ومواقفه المبدئية
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
  من لايشكر الناس لايشكر الله .. ومن هنا من قلب عدن عاصمة الجنوب العربي الأبية يتوجب علينا ان نتوجة بالشكر
باهتمام بالغ طالعنا البيان الصادر عن الاجتماع المشترك لجمعية البنوك والصرافين تاريخ ١٧ مايو ٢٠١٩ بشان طبيعة
وصلت المشاورات الاقتصادية بين طرفي الصراع باليمن إلى طريق مسدود بعد ثلاثة أيام من بدايتها بالعاصمة الأردنية
حين جرى تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز كولي للعهد في المملكة العربية السعودية كانت التوقعات تشير
أخذت الكثير من السلبيات تنتشر في عدن، وبشكل لافت، من هذه السلبيات الآتي: انتشار السرقة سواء في الشوارع، أو من
من حق المستثمر أن يروج لبضاعته ويدعم برامج من خلالها يصل إلى أكثر عدد من المستهلكين لبضاعته  الخط بين الحصن
-
اتبعنا على فيسبوك