مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 02:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 05:13 مساءً

ليست الهاشمية السياسية فقط

يعتقد البعض ان اخطر ما في هاشمية اليمن وبالذات في الشمال هي الهاشمية السياسية فقط ، بينما البقية لا يشكلون خطورة وهذا ما يتطلب تغيير نظرتنا عن الهاشمية ، وهذا الاعتقاد خطأ ، كون اخطر ما في الهاشمية هو اعتقادهم الافضلية العرقية عن بقية ابناء اليمن ، ومن هذا الاعتقاد نشأت الهاشمية السياسية ، وتوجهت الهاشمية في اليمن نحو التشيع والطائفية واندمجت مع إيران التي تعزف على هذا الوتر لتستغله فط تنفيذ مشروع فارسي بحت.

 

الهاشمية السياسية التي تعتقد احقيتها بالحكم وحصره فيها ، والهاشمية السلالية التي تعتقد افضليتها العرقية ، كلاهما يشكلان خطورة في المجتمع اليمني ، فالأولى تنتج صراع عسكري دموي والثانية تنتج صراع ثقافي فكري عرقي .

وكلاهما يخدمان بعض .

 

ممكن ان نفرق بين الهاشمية في اليمن في الشمال والجنوب .

فهاشمية الجنوب كان لها حضور مشهود في الوقوف مع الشرعية والدفاع عن الدولة ، وهذا ناتج عن عدم ايمانها باحقيتها في الحكم كهاشمية الشمال ، بالاضافة إلى عوامل النشأة في المجتمع الجنوبي كثقافة الانفتاح والتعايش والانتماء للمنطقة التي طغت على ثقافة العرقية والتعصب للانتساب ، وهذا ما يجعلنا نقول ان هاشمية الجنوب هي الافضل والاقرب ويجب اختلاف نظرتنا إليها عن نظرتنا لهاشمية الشمال.

إلا ان هاشمية الجنوب جعلت لها بعض امتيازات اخرى خاصة ويجب  عليها الغاء تلك الامتيازات وتساوي نفسها مع ابناء المجتمع الجنوبي وتعتبر نفسها معهم طبقة واحدة لا فرق بينها وبينهم وهذا ما يخدم هاشمية الجنوب نفسها ويخدم المجتمع ككل من حيث المساواة والقضاء على الثقافة العرقية .

 

اما الهاشمية في الشمال فلا نستطيع ان نفرق بين بعضها عن بعض ونمنح افضلية لجزء منها ، وذلك لعدة اسباب .

- كل الهاشمية في الشمال تقف مع الانقلاب ، والذين يقفون مع الشرعية هم قلة قليلة لا يتجاوزون عدد العشرات ولا يشكلون نسبة سدس من نسبة 1% من الواقفين مع الانقلاب ، اي ان الهاشمية الواقفة مع الشرعية لا ترى بالعين المجردة وتحتاج لمكيرسكوب ولا تشكل حضوراً مقارنة بهاشمية الانقلاب.

بالاضافة إلى ان الهاشميين الواقفون مع الشرعية دورهم سلبي و لم يكن لهم نشاط اعلامي وتوعوي يحارب الهاشمية الانقلابية ويوضح خطورتها ويحاول توضيح وجه حسن للهاشمية الواقفة مع الشرعية ويكسب صف الهاشميين إليها ويحقق شرخ كبير داخل الهاشمية الانقلابية في الشمال.

- الهاشميون المنضمون للشرعية هم قلة وكان انضمامهم للشرعية نتيجة تأثرهم بانتماءهم الحزبي وليس الانتماء العام وثقافة الدولة والمساواة ، جميع الهاشميون في الشمال يقفون مع الحوثي ماعدا بضع شخصيات تنتمي لحزب الاصلاح انضمت للشرعية بفعل دافعها الحزبي والتنظيمي الذي طغى على الدافع العرقي .

- هاشمية الشمال يسيطر عليها العرقية والعنصرية وهذا ما جعل بينها حواجز وبين بقية الشعب اليمني وولد طبقات عرقية في المجتمع .

 

مما سبق يجعلنا ان ننظر للهاشمية في الشمال بنظرة عامة ولا نستطيع ان نحصر نظرتنا السلبية في الهاشمية السياسية فقط ، كوننا ان اعطينا نظرة ايجابية لجزء من الهاشمية فإن ذلك الجزء لا يستحق ان نعتبره ذو تأثير واعتبار بسبب اعداده الضئيلة .

 

لا ننسى ان ثورة 26 سبتمبر قامت ضد الهاشمية ذو الفكرة السلالية بشكل عام في الشمال ، ولم يكن حينها موجود هاشمية سياسية فقط.

الهاشمية التي تعتقد افضليتها العرقية هي التي قسمت المجتمع اليمني لطبقات ، ولذا فإن احد اهداف الثورة هو الغاء الطبقات وازالة الحواجز .

 

عندما الهاشمي يعتقد نفسه انه هو السيد فقط ، فهذا يدل على انه يعتبر البقية خدم سواءً كان ذلك الهاشمي في السلطة او لا.

المفروض على الهاشمي ان يغير نظرته العنصرية والعرقية كفرد يعيش في المجتمع اليمني .

 

نظرتنا عن الهاشمية ستكون سلبية بشكل عام ، ولن نغير نظرتنا عن الهاشمية حتى تغير الهاشمية نظرتها الدونية لبقية الناس ، وتعتبر نفسها  لا فرق بينها وبين البقية ولا افضلية لها على غيرها ، فهذا سيجعل الهاشمية مقبولة ومساهمة في وجود مجتمع راقي متقدم حضاري متساوي ، مالم فإن الهاشمية يجب محاربتها كونها سبباً في وجود مجتمع متخلف منقسم متصارع ، بل وهي سبباً في الكراهية والحقد كون اعتقاد افضلية النسب والعرق عن الغير يولد الكراهية والبغضاء في المجتمع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أشرقت يَوم الجُمعة بِصباحِها تَحمل رسالة ربانية مَوعودة بإصابة شَخصًا جَلل عَلينا, فتلقينا مكالمة عَصر
بقلم /عدنان السيد نثمن الدور الذي يقوم به فريق الشرعية المفاوض في نجاح السلام والذي يودي الى انهاء الانقلاب
تمثل معركة إعادة هيكلة جهاز المخابرات،للملكة العربية السعودية،معركة مصيرية حقاً ،بكل مافي العبارة من معنى
مياه المجاري هي المياه المستخدمة والتي غالبا ماتحتوي على نفيات بشرية من مخلفات الإنسان وعاده مايتم ضخها من
تحمل فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي في سبيل وطنه وشعبه سنوات من الظلم والإقصاء, إلا إن وطنيته العالية
  وطني يذبح بالأزمات  ويدفن بالنفايات ويتنجس بالمجاري ، واصبح للعالم عاري ، شرفاء انهكتهم الظروف ، وتجار
الكل يدرك بان ايران معهم والكل يصرح دون ارباك ولا التباس ايران والحوثيون وعلي عبدالله من قبل وحزب الله
الصَّمِيل : عصا غليظة. وفي الفصيح : صَمَلَه بالعَصا صَمْلاً إِذا ضَربه بها. ويرمز الصّميل إلى القوة   عندما
-
اتبعنا على فيسبوك