مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 07:03 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 08 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

القاضي قيصر .. شامة على جبين العدالة

 

نظراً للظروف المتعتمة والراكدة التي تمر بها محافظة أبين والتأمر الدائم منذ فترة طويلة على سير القضاة في محافظة أبين شهدت محكمة أبين ومنذ تولي القاضي قيصر محمد العيدروس تحسنا كبيرا وتدريجيا في تعافي مرضا عضال استمر لسنوات طويلة ليأتي بعدها دواء القاضي قيصر العجيب في علاج تدهور القضاة في محافظة أبين .

لايخفى على الكل بما قام به هذا القاضي من تحدي جبار ابذله في وقت صعب للغاية وبهذا أرساء وجود القضاء وأعاد سير القضاة منذ بداية عام 2017 " ومن أهم ماأثمر به القاضي قيصر خلال هذه الفترة الوجيزة امورا كثيرة وقطع شوطاً نحو تحريك المياة الراكدة في الحركة القضائية وحرصه المستمر في متابعته للمعنيين وتعزيز وترسيخ وجود الدور القضائي في محافظة أبين .

ورغم الظروف المزرية التي لاتسمح بالعمل أكثر " ولكن مع إصرار وعزيمة القاضي قيصر ظل يحرص في الترقية العملية القضائية في محافظة أبين لأفضل مستوياتها واهتمامه بنجاح الدور القضائي في شتى المجالات أحدث نقلة نوعية لم يشهد لها مثل في الجانب القضائي على حد سواء .

وبشهادة من نقابة الموظفين والعاملين بالسلطة القضائية منحت في الاسبوع الماضي القاضي قيصر الدرع الذهبي والشهادة التقديرية تشجيعاً لكونه يعد هو أول رئيس محكمة استئناف الذي بذل كل مابوسعه من جهوده الذاتية على تطبيع العمل القضائي مما جعل محافظة أبين أن تتصدر على المرتبة الأولئ في إعادة عجلة القضاء وتطبيع العمل القضائي في جميع محاكم مديريات محافظة أبين .

إلى الأمام دوما ودمتم ذخرا لأبين واهلها ونسأل الله لك التوفيق في مهامك وأمور عملك ...

من*صالح المرقشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نتيجة للظروف والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها الوطن والمواطن خفت الزيارات بين الاصحاب والاقارب والمعارف الا
من اكبر المظالم التي حدثت وتحدث حتى يومنا هذا والتي أفقدت الدولة معنى العدل والعدالة والإنصاف بين مواطنيها ،
تلقيت دعوة بحضور حفل في "روضة شقرة النموذجية" في مدينة شقرة الساحلية التابعة لمديرية خنفر محافظة أبين. لم
  قبل أقل من سنةٍ كنتُ اسمع الكثيرَ والكثيرَ عن سرقة نفط شبوة ولكن لن اصدقَ الخبرَ  بأنٌَ ناقلاتٍ ضخمةً
  يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل وظهرت لنا جرائم
وصلتنا معلومات من مصادر موثوقة بأنَّ التحالُف العربي بدأ يميل لمشروع الدولتين و ذلكَ بعدَ أن رأى الانكسارات
هناك اشياء تفرض عليك بان تعاصرها وتكون قريبآ منها وشاهدآ عليها ليتولد لديك شعور واحساس بانك جزاء لايتجزاء
مهما حاول أولئك الأصنام الورقية تلميع وتضخيم أنفسهم بإخفاء وجوههم الدميمة خلف الكلام المعسول الذي يتشدقون
-
اتبعنا على فيسبوك