مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 11:54 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 21 أكتوبر 2018 02:49 مساءً

"عدنان" النجم النادر !

مدافع أهلي ووحدة صنعاء والمنتخبات الوطنية السابق النجم عدنان طاهر ، أحد اللاعبين اليمنيين المخضرمين ، الذين أبدعوا وتألقوا في المستطيل الأخضر ، حقق الكثير من الإنجازات والألقاب المحلية مع نادي الأمبراطور الصنعاني ومع نادي الزعيم "وحدة صنعاء" ، ركض خلف الكرة عقدين من الزمن في الملاعب المحلية والإقليمية والدولية ورغم أنه كان يلعب في خط الدفاع ، وكما تعرفون مركز الدفاع مركز صعب على اللاعبين ، ففيه تنفلت أعصابهم ، بسبب الضغط الواقع عليهم من لاعبي هجوم الفريق الخصم..

 وخلال متابعتي للمسابقات المحلية منذ 2002 لم أسمع يوماً أن الكابتن عدنان أنفلتت أعصابه وأخطئ على أي لاعب من لاعبي الخصم أو تعرض لعقوبات الحكام ، إلا في حالات نادرة ، والنادر لا حكم له .

  بل كان يلعب بذكاء وهدوء والإبتسامة تملأ شفتيه ، وإدارات الأندية التي لعب لها وزملاءه اللاعبين والجماهير والحكام والمحللين الرياضيين، يصفقون له و يشيدون بمستواه الفني ويثنون على أخلاقه العالية ويبادلونه الاحترام والتقدير ولا يزالون إلى اليوم.

ورغم مضي 7 سنوات تقريباً على تركه لكرة القدم ، إلا أنه مازال نجماً محبوباً .. حاضراً في قلوب محبيه ، متواضعاً .. ذو خلقٍ رفيع، يُخجلك بكلامه الجميل ، وقلبه الصافي وعاطفته الجياشة ، وهذه الصفات قلماً تجدها في لاعب ورياضي يمني في الوقت الحالي، غير في  النجم الظاهر والطاهر والنادر " عدنان طاهر ".

 حسناً : النجم عدنان ترك كرة القدم قبل أن تتركه ، ولم يطرق باب هذا أو ذاك ، أو يطلب من إدارة نادي أهلي صنعاء إقامة مهرجان إعتزال له ، يليق بما قدمه وحققه من إنجازات طيلة مشواره الرياضي ، إسوةً باللاعبين الآخرين ، بل كان تكريمه واجباً عليهم ومن حقه ؛ لكنه فضل المغادرة بهدوء وبدون ضجيج!

  أتمنى على اتحاد كرة القدم، تذكر تاريخ نجم المنتخب الوطني سابقاً، عدنان طاهر ، ومنحه الفرصة وتعيينه إدارياً في أحد الأجهزة الإدارية للمنتخبات الوطنية لكرة القدم عرفاناً ووفاءً له.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
  كتب قيصر ياسين    عندما يكون الانسان على فطرته وبعيدا عن التكلف والغرور.. وعندما يكون متواضعا مع
منذ أكثر من نصف قرن مضى من الزمن،والناس قاطبة على ظهر هذه البسيطة لم يمرّوا بمثل هكذا حالات من الفزع والهلَع
  بدايةٌ أُحبُّ أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر والتقدير إزاء مجهوداتكم العظيمة التي كرستوا جلّها في خدمة شباب
أثرت تداعيات مرض (كرونا) على النشاط الرياضي كبقية القطاعات الأخرى التي أوقفت نشاطها بسبب هذا الوباء الذي نسال
 تمثيل المنتخبات الوطنية واجب وطني مقدس ويحلم به كل رياضي شاب سطر بقدميه على المستطيل الاخظر وحفر له اسم
أن تثبت أسمك في تشكيلة الفريق الأول بنادي وحدة تريم وأنت في سن 14 ربيعاً في ظل وجود نجوم كبار في عصر ذهبي بالنصف
انبهت الكثيرون من أبناء وادي حضرموت وخاصة الرياضيين وعشاقها عندما تبادر إلى مسامعهم خبر تعشيب عشرة ملاعب
عبارة نسمعها كلما شاهدنا لقاء كوريا أفتقد للمسات الجميلة واللاعب المميز الذي وللأسف لم نشاهدهم في الجيل
-
اتبعنا على فيسبوك