مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 03:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 09:04 مساءً

المجلس الانتقالي الجنوبي رمز لهذا الشعب

طاهر مسعد العقلة

 

المجلس الانتقالي الجنوبي كان حكيم في كل قراراته اوقف كل المتربصين والعابثين بالجنوب عندما دعاء المجلس الانتقالي الجنوبي الى قيام فعالية 14 أكتوبر وبنفس الوقت اصدر المجلس الانتقالي إلغاء هذه الفعالية حفاضا على شعب الجنوب وحفاضا على المؤسسات العسكرية والمدنية.

 

من الذين كإنو يريدون إدخال الجنوب في صراع جديد وهناك ايادي تريد ان تفجر الوضع داخل الجنوب والعاصمة عدن وهذه الأيادي تتبع عصابات الشرعية الفاسدة وحزب الاصلاح الذي يتزعمه علي محسن الأحمر.

 

وبعد ذلك أيضا كان هناك تدخل دولي من أجل التهدئة في عدن وكان المجلس الانتقالي الجنوبي حكيما الى ما اتخذه من قرارات من اجل الحفاض على شعب الجنوب كسر كل الايادي والعصابات الذي تريد إشعال النار في الجنوب والعاصمة عدن.

 

والمجلس الانتقالي الجنوبي سوف يضل رافع راية الجنوب وشعب الجنوب الذي اختاره يمثله وسوف يكون رمز لهذا الشعب وسوف يقود هذه المسيرة حتى تحرير واستقلال الجنوب وعاصمتها عدن الحبيبة.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في ذكرى وفاة محافظ عدن الأستاذ طه غانم .. ومن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله وتذكيرا بمحاسن الموتىرحمة الله
يوماً بعد يوم ونحن نتابع عن كثب واستطلاع بما يحدث في حدود الضالع والذي من خلالة تريد تلك المليشيات الحوثية ان
  .عندما تتألم الضالع أو غيرها من المحافظات الجنوبية من اي مكروه يصيبها . سيسهر لوجعها بقيت محافظات الجنوب
لقد تكالبت علينا الاعداء مابين اخونجية ومجوسية وحزبية تهدف إلى خلخلت المجتمع الجنوبي وزرع بذور العنصرية
مديرية قعطبة بما فيها مريس ومديرية الحشاء فقط يجب الحفاظ عليهما واسنادهما والدفاع عنهما وتعزيزهما بقوات
عندما كنت في طريقي صباح اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن تفاجئت بسيول جارفة من البشر من حاملي الجنسية الأفريقية
تساؤلات شبابية تضع التحالف بين تحديات الواقع اليمني ومتطلباته.  هل تعي الدول العربية خطورة إيران وخاصة في
تبدأ معاناة رحلة المهاجرين من القرن الأفريقي وخاصتا من إثيوبيا وذلك بسبب شح المال والأعمال كذلك  القيود
-
اتبعنا على فيسبوك