مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 02:48 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا يرفع بيان لدولة رئيس الوزراء بتطلعه على مشاكل وقضايا الطلاب المبتعثين

الأربعاء 17 أكتوبر 2018 01:09 مساءً
عدن الغد( خاص) كوالالبمور

أصدر اتحاد الطلبة اليمنيين في ماليزيا بيانًا هنأ فيه رئيس الوزراء المعين مؤخرًا وأطلعه على مشاكل الطلاب المبتعثين.

 
"نص البيان"
 
دولة معالي رئيس مجلس الوزراء د/   معين عبدالملك سعيد.
 
يتقدم اتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا بتهنئتكم بمناسبة نيلكم ثقة القيادة السياسية ممثلة بالأخ الرئيس / عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وذلك بتعيينكم رئيسا للمجلس الوزراء ، حيث نتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية والنجاح في استعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها، وترسيخ اليمن الاتحادي الذي ننشد فيه دولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية . 
 
في الوقت الذي نهنئكم بنيل ثقة القيادة السياسية،  وفي هذه الظروف الصعبة التي زادت من معاناة الطلاب وفاقتهم . 
فإننا نرسل إليكم هذه البرقية وكلنا أمل أنكم من ستدشنون عهداً جديداً ، يُعلي مصلحة الطلاب ، ويُولي العملية التعليمية والبحثية والحقوقية للطلاب إهتماما يتوازى مع نبل المهمة التي سافر الطالب اليمني من أجلها ، و التي تعتبر جبهة الوعي التي لا تقل شأناً عن جبهات و معارك الحرب . 
كما نتطلع لالتفاتتكم الكريمة للطلاب المبتعثين في ماليزيا والدول الأخرى، وذلك في معالجة قضاياهم المالية والأكاديمية، لما لهذه القضايا من انعكاس سلبي على سمعة الحكومة اليمنية في الخارج، وعلى أداء الطلاب والمهمة التي ارسلوا من أجلها . 
علما أن القضايا الشائكة للطلاب المبتعثين في ماليزيا  وبقية دول الأبتعاث الأخرى تكمن في الآتي:
 
1- عدم انتظام صرف المستحقات والأرباع الدراسية لمدة تجاوزت السنوات علما أن جميع الطلاب المبتعثين لم يستملوا حتى اللحظة الربع الثالث والرابع لعام 2018 ، والتي من المفترض أن تكون قد صرفت في يونيو  الماضي  .
 
2- تراكم القضايا الطلابية لسنوات عديدة منها : 
 
أ- قضية طلاب الإستمرارية :  وهم الطلاب المتميزين والمتفوقين المطالبين بإستمرارية ابتعاثهم لمواصلة العملية التعليمية والأكاديمية ، علما أن انتظارهم بدأ منذ عام 2014 . 
 
ب- قضية تذاكر الخريجين : وهم الطلاب المبتعثين ممن أكملوا مرحلتهم التعليمية ، وينتظرون العودة إلى أرض الوطن . 
 مع الأخذ أن هؤلاء الطلاب تم إيقاف الدعم المالي عنهم فور تخرجهم، ويعتبرون من العالقين في ماليزيا وبقية دول الإبتعاث منذ اندلاع الحرب الأخيرة عام 2015. 
 
 ج- الطلاب الموفدين : وهم الطلاب الموفدون من الجهات التالية :  رئاسة الجمهورية ، رئاسة الوزراء ، وزارة المالية ، وزارة الدفاع ، وزارة الصحة ، وزارة التربية والتعليم ، الجامعات الحكومية ، وزراة النفط وغيرها . 
حيث تكمن قضيتهم بعدم قدرة الجهة المُوفدة سداد الإلتزامات والحقوق الخاصة بهم ، حيث سقطت وانزلت اسماء البعض ، ولم تصرف بقية المستحقات والحقوق الكاملة للبعض الآخر . 
 
د- الطلاب المنزلين : الطلاب ممن اسقاطت اسمائهم من كشوفات الإبتعاث دون مصوغ قانوني ، وتم ايقاف كافة حقوقهم ، والتزامات جهة الإيفاد تجاه جامعاتهم وكلياتهم . 
 
3- عدم انتظام الرسوم الدراسية للأعوام السابقة ، وتأخر صرف الرسوم الدراسية للعام 2017/2018 ، علما أن عدد كبير من الطلاب تم فصلهم وطردهم من جامعاتهم ومساكنهم ، بل حرموا من دخول قاعات الإمتحان واستلام شهادات تخرجهم. 
 
ختاما إن تراكم هذه المشاكل وعدم دراسة جذورها وحلها بشكل يضمن عدم تكرارها وبقاء آثارها ، سيشكل أحد أهم العقبات التي تواجه الحكومة خلال الفترة القادمة ، وسيضعها أمام تحدي مدى جدية حلها حلاً عادلاً وعدم ترحيلها ، لا سيما المتراكمة منها والتي جاءت نتيجة تداخل في بعض المهام وبعض المخالفات المالية والإدارية . 
اضافة إلى تحدي تحسين صورة الدولة وجهات الإيفاد أمام الجامعات والقطاعات الحكومية في دول الإبتعاث وذلك عبر حل كافة هذه  القضايا ، والتي بدورها ستثمر في التمهيد لصفحة جديدة قائمة على البناء والتطوير . 
 
 
دمتم و دام يمننا الإتحادي حراً أبيا.
 
 
صادر عن اتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا:
ويأتي هذا البيان ضمن المساعي الحقوقية للاتحاد في تمثيل قضايا الطلاب المبتعثين ، الجدير بالذكر أن الطلاب المبتعثين في ماليزيا يفوق عددهم 500 طالب وطالبة  في مجالات وكليات مختلفة .

المزيد في أخبار وتقارير
اتحاد شباب الجنوب ينفي صلته ببيان لقاء أبين
نفى اتحاد شباب الجنوب بمحافظة ابين صلته ببيان لقاء ابين التاريخي الذي عقد في مدينة زنجبار . وجاء في البيان : طالعتنا موقع الوطن العدنية ببيان يشيد بلقاء ابين
السعودية تهيئ كرسي الحكم للجنرال علي محسن ؟!
تتسارع الأحداث والمتغيرات على السحاتين العسكرية والسياسية في حرب اليمن وتقوم كل أطراف الصراع باستخدام كل أوراقها، حيث يبدوا أن مسلسل الحرب في اليمن قد أوشك على
الحوثي يُطالب بإستضافة ممثل له في مجلس الأمن الدولي
طالب رئيس ما يسمى بـ"اللجنة الثورية العليا"، محمد علي الحوثي، بتمثيل جماعته في مجلس الأمن و حضور جلسة مجلس الأمن القادمة بشأن اليمن. وقال الحوثي في تغريده على حسابه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
عندما حمي الوطيس تضعضعت الأحزاب، وخارت المشيخات، ونكصت الكثير من القيادات، انهزمت الجيوش الكاذبة، وذابت
  إجراءات البنك المركزي البريطاني تجاه أرصدة اليمن، والحكومة الشرعية بالتحديد أكثر من غريبة.. ترى ماذا
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
-
اتبعنا على فيسبوك