مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 03:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 10:52 مساءً

العودة إلى المدرسة....!

 

يوم كنا صغاراً نفرح ونسعد عند اقتراب موعدنا للذهاب للمدارس..
ففرحتنا بهذا اليوم لاتظاهيها فرحة...

واول درس نتعلمه في اول يوم دراسي في مادة(المطالعة) هو درس بعنوان العودة الى المدرسة...
درس نتعلم من خلاله كيف نستقبل العام الدراسي الجديد...؟
وكيف نبدأ عامنا الدراسي بعد ان قضينا اجازة صيف ممتعة؟
ونتذكر في اول يوم دراسي عندما يستقبلنا المعلمون بالابتسامة والتفاؤل متمنين للطلاب بعام دراسي حافل بالعلم والمعرفة..

نتذكر يوم كان المعلمون يغرسون في عقولنا حب التعلم وضرورة الاهتمام بالتعليم....
فبالتعليم والتعليم وحده تنهض المجتمعات وتتقدم الامم..

اليوم تحولت الدراسة في نظر بعض المحسوبين على الحقل التربوي والتعليمي مع الاسف الشديد لمصالح شخصية وكسب مادي على حساب طلابنا وابناؤنا.....!!

نحن لسنا ضد المعلم ولانعارض ان يحصل المعلم على حقوقه كاملة غير منقوصة...
لكننا يجب ان نراعي ظروف الوطن ومايمر به من فتن وحروب ومآسي وويلات....

وقبل ذلك يجب ان لانساهم في اضاعة عام دراسي حتى لايؤثر تأثيراً سلبياً على مستويات طلابنا العلمية....

مرت عدة اسابيع والمدارس مغلقة امام طلابنا وفلذات اكبادنا...
ولابصيص امل يظهر في الافق بإن طلابنا سيعودون للمدارس...!

ولنعلم ايها الاخوة المعلمون والتربويون بان الخاسر الوحيد في ذلك هم طلابنا واولادنا...

فعودوا للمدارس واستقبلوا طلابكم بالابتسامات والتفاؤل...

اجعلوا يوم عودتهم للمدارس عيد لهم ولكم ايها الاباء المعلمون....

وحقوقكم ستنالونها مهما تعثرت المعالجات او تأخرت...
توكلوا على الله وعودوا للتدريس...
فبالعلم والتعلم ترسمون المستقبل للاجيال..

بالتدريس والمثابرة تصنعون جيلاً متعلماً ومتسلحاً بالعلم والمعرفة..
فلاتحرموا طلابكم من خير التعليم....

ونشدد على انه على الحكومة الشرعية ان تمكن المعلمين من حقوقهم دون تأخير ولامماطلة ....

وليكن شعارنا جميعاً:
(العودة إلى المدرسة)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف اطاحت جلسة النواب بناطق الانتقالي؟
هاني بن بريك يعلن تدشين قناتين من عدن
السعدي:قريبا ستسقط مارب بيد الحوثي بأوامر من علي محسن والمقدشي
خمس تغريدات لسياسي يمني كبير تشعل تويتر .. ماذا قال فيلسوف الجمهورية الرابعة؟
البخيتي: الإمارات تحتقر اليمنيين وكما طُردت من سواحل إفريقيا ستُطرد من اليمن
مقالات الرأي
  بعد أن قتلت الألاف من أبناء الشعب اليمني بحجة الإصطفاء الإلهي والإرث النبوي وقسمت المجتمع إلى قسمين سادة
  استطاع هذا الرجل بمفرده وفي اوقات عصيبة تحريك المياة الراكدة للشرعية حيث كان لتواجده الدائم في العاصمة
  وقع اليوم محافظ البنك المركزي اليمني الاستاذ حافظ معياد ألإلية الجديدة للاعتمادات المستندية المكرسة
  من لا يعرف الشيخ الكبير ( بقشان ) اكيد الكل من سكن الجزيرة العربية والاندلس والرافدين والقسطنطينية حتى دول
في عهد الملك سلمان ابن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان الشاب الطموح وصاحب الرؤية  التغيرية : الثقافية_
اننا في عصر التكنولوجيا ايها السادة هذا العصر الذي جعل العالم كله من ادناه إلى اقصاه يعيشون في غرفة واحدة
ومن هذه الزاوية الجنوب لن يخرج من إطار الوحلة نظرا لعقدة  الاتفاقية وقوتها المستمدة من الاعتراف الدولي
  زادت في الآونة الأخير حدة تفاقم مشاكل الاراضي في العاصمة عدن نتيجة الارتفاع الكبير في سعر العقار وغياب
  القتل الممنهج خطة ممنهجة لإيقاف الدولة ، وتعطيل مؤسساتها، حتى لا يستقيم حالها ويستتب أمنها، فالمجتمعات
سأكون كأذباً ، إن أخبرتكم بأن الوضع الصحي في شبوة عالِ العالِ ، ويصل لمرحلة المثالية ، ولكني سأكون صادقاً
-
اتبعنا على فيسبوك