مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 يناير 2019 03:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 10:52 مساءً

العودة إلى المدرسة....!

 

يوم كنا صغاراً نفرح ونسعد عند اقتراب موعدنا للذهاب للمدارس..
ففرحتنا بهذا اليوم لاتظاهيها فرحة...

واول درس نتعلمه في اول يوم دراسي في مادة(المطالعة) هو درس بعنوان العودة الى المدرسة...
درس نتعلم من خلاله كيف نستقبل العام الدراسي الجديد...؟
وكيف نبدأ عامنا الدراسي بعد ان قضينا اجازة صيف ممتعة؟
ونتذكر في اول يوم دراسي عندما يستقبلنا المعلمون بالابتسامة والتفاؤل متمنين للطلاب بعام دراسي حافل بالعلم والمعرفة..

نتذكر يوم كان المعلمون يغرسون في عقولنا حب التعلم وضرورة الاهتمام بالتعليم....
فبالتعليم والتعليم وحده تنهض المجتمعات وتتقدم الامم..

اليوم تحولت الدراسة في نظر بعض المحسوبين على الحقل التربوي والتعليمي مع الاسف الشديد لمصالح شخصية وكسب مادي على حساب طلابنا وابناؤنا.....!!

نحن لسنا ضد المعلم ولانعارض ان يحصل المعلم على حقوقه كاملة غير منقوصة...
لكننا يجب ان نراعي ظروف الوطن ومايمر به من فتن وحروب ومآسي وويلات....

وقبل ذلك يجب ان لانساهم في اضاعة عام دراسي حتى لايؤثر تأثيراً سلبياً على مستويات طلابنا العلمية....

مرت عدة اسابيع والمدارس مغلقة امام طلابنا وفلذات اكبادنا...
ولابصيص امل يظهر في الافق بإن طلابنا سيعودون للمدارس...!

ولنعلم ايها الاخوة المعلمون والتربويون بان الخاسر الوحيد في ذلك هم طلابنا واولادنا...

فعودوا للمدارس واستقبلوا طلابكم بالابتسامات والتفاؤل...

اجعلوا يوم عودتهم للمدارس عيد لهم ولكم ايها الاباء المعلمون....

وحقوقكم ستنالونها مهما تعثرت المعالجات او تأخرت...
توكلوا على الله وعودوا للتدريس...
فبالعلم والتعلم ترسمون المستقبل للاجيال..

بالتدريس والمثابرة تصنعون جيلاً متعلماً ومتسلحاً بالعلم والمعرفة..
فلاتحرموا طلابكم من خير التعليم....

ونشدد على انه على الحكومة الشرعية ان تمكن المعلمين من حقوقهم دون تأخير ولامماطلة ....

وليكن شعارنا جميعاً:
(العودة إلى المدرسة)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشاب المثير للجدل هل يعمل لدى حكومة شباب اليمن التابعة للشرعية؟.. المتحدث باسم الحكومة يجيب
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
الإعلامي محمد العرب يؤكد إصابة محمد الحوثي في حادث مروري
حصري : المصادقة على إعدام قتلة طفل البساتين
تعيين السقاف نائبا لمدير شرطة الممدارة بعدن
مقالات الرأي
كتب/علي منصور مقراط عندما رايته ومعي الملايين عبر وسائل الإعلام ونشطاء التواصل الاجتماعية وهو يقبل رأس
حين تسمع إعلام السلطة اليمنية في عدن والرياض أو -بالأحرى إعلام حزب الإصلاح المسيطر الفعلي على مفاصل هذه
للأسف لم يفهموا المكونات الجنوبية حتى اللحظة هذا البعد  الاستراتيجي الذي يشكل المكانة العظيمة للجنوب
استمر الإعلام الممول الذي يحمل أجندة معادية للتحالف العربي والقضية الجنوبية في السعي الى اظهار عدن بالغير
سمير رشاد اليوسفيلا أحملُ ضغينة شخصية على الرئيس هادي، لكنّي أكره جموده الشبيه بـ"جلمود" صخر لا تُحركه سيول
بعكس ما كان الجميع في بداية عاصفة الحزم متفائلون بأنها بداية لنهاية وضع لاشك انه اقلق اليمن شمال وجنوب واقلق
قالوا قد أصحابنا في تعز بيتضاربوا عشان قالوا بتفتح سينما بالمدينةتذكرت أيام زمان كان في حارة عندنا بعمران
  يظن البعض ان العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وما يعملوه من تأثير كبي، يأتي بتنسيق او بدعم من
الحرب القائمة منذ أربع سنوات لاتهدف لهزيمة الحوثيين في اليمن(منطقة سيطرتهم)، بل لإرغامهم على قبول الشراكة
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول
-
اتبعنا على فيسبوك