مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 يناير 2020 02:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 13 أكتوبر 2018 10:10 مساءً

كلمة الرئيس عبدربه منصور هادي

كلمة هادي في كل الأحوال ايجابية ولها وعليها.
تلمس فيها التذمر من المجلس الانتقالي وسياسة الامارات في الجنوب، والتمسك بالسعودية ووضع كل شيء في سلتها.
فيها تحذير من مربع العودة التشطير واذكاء الصراع في المناطق الجنوبية، وتحدث باللفظ عن الأحزمة الأمنية ومفردة دحباشي ووصف الأمرين بانهما من الماضي.
وتطرق ايضا إلى الماضي وقال "ستعرفون ان العودة للماضي لن يجلب لكم غير الندم"، وهي إشارة لمن يطالبون بالانفصال وتذكير بتأريخهم السابق.
دافع هادي عن نفسه ومشروعه ممثلا في اليمن الاتحادي، معتبرا ان هذا هو حيل النجاة لليمن واليمنيين، وكشف عن أربع محاولات اغتيال تعرض لها في صنعاء.
استعرض مواقفه السابقة قبل الانقلاب وذكر بها، وعن الدعم الدولي الذي حظي به ممثلا بانعقاد مجلس الامن في صنعاء تحت رئاسته.
ربط بين من يتزعمون القضية الجنوبية في عدن وبين الحوثييين وقال بإن الجميع يعمل تحت مظلة حسن نصر الله.
قال إنه لن يسمح بتكرار سيناريو صنعاء في عدن مرة أخرى، ويعني هذا استشعاره بأن هناك محاولات للإطاحة به في عدن كما حصل في صنعاء، وربط بين الأمرين باعتباره نفس المؤامرة.
تحدث عن المؤامرة الاقتصادية وارتفاع سعر الدولار مقابل الريال وقال انها كانت تستهدف اسقاط الشرعية.
طالب الشعب بالصبر والتحمل وقال إن هناك عدة كتائب عسكرية تتسابق لرفع العلم اليمني في مران بصعدة.
لم يتحدث هادي عن مستقبل اليمن، وإلى أين تمضي اليمن، وما المخرج المناسب لما يجري حاليا.
في المجمل الكلمة تبدو ردا على كثير من التكهنات والاشاعات التي سرت مؤخرا، ووضعت كثير من النقاط على بعض الحروف وليس كلها.

تعليقات القراء
342491
[1] الدميني ما دراك ما الدميني
السبت 13 أكتوبر 2018
النهدي |
الشعب عرف طريقه في تحرير الاستقلال فقط وحكومه المنفي لن تستطيع ان تنفخ بآلونه في حدود الجنوب العربي

342491
[2] قيادات حرب 94 اوصلت الدولار الى حوالي 1000ريال
السبت 13 أكتوبر 2018
مواطن | اليمن
هي تعيش في خوف .. من المستحيل ان تاتي وتقيم في ارض الاحرار دولة الجنوب . طردوهم من صنعاء . انتقموا ..واستمروا على تمسكهم بالسلطة والثروة منذ اكثر من 25سنةحيث قامو او ا ستدعوا الطائرات الحربية لتدمير وقتل ارض و شعب الشمال .

342491
[3] تعودنا على الخطابات
السبت 13 أكتوبر 2018
ابن الجنوب | عدن
نسمع شي ونرى اشيا اخرى

342491
[4] خطاب اهبل تصادمى لايخدم اليمن ولا اليمنيين
الأحد 14 أكتوبر 2018
الدحم | الجنوب
خطاب اهبل تصادمى لايخدم اليمن الاتحادى لا من قريب ولا من بعيد والشعب الجنوبى لم ولن بيفرط فى مجلسه الانتقالى واستعادة دولته الجنوبيه المختطفه من قبل عصابات صنعاء ، الحوتى استلم صنعاء والمجلس الانتقالى مسك الجنوب والمساله مسالة وقت لا اقل ولاكثر العالم ماخلف اليمنيين ونسوهم لعنة على الوحده اليمنيه وعلى اليمنيين شعب قليل الادب والاخلاق لايستحق العزة والكرامه جالسين يتأمروا على الشعب الجنوبى وبريدوا منه ان يسلمهم ثرواثه شعب اهبل محدش حيفرض على شعب الجنوب شى لايحبه شعب الجنوب شعب شجاع وعتيد جدا والنتيجه واضحه امامكم شوف كيف اليمن اليوم كله هذا بسبب الوحده الملعونه ضاع اليمن واصبح اتليمن التعيس لا هادى ولا بن ذغر لاحد يضحك عليكم يمن اتحادى ولايمن فيدرالى كله كذب فى كذب الوحده فشلت زانتهت وماتت ودفنت عام 94 م لما احتل الجنوب بقوة السلاح العالم كله نصحكم بانه هذا سوف يكون احتلال مع مرور الوقت نصحوكم بعدم الدخول الى عدن بلقوه ولانكم لصوص دخلتم عدن وقتلتوا وسرقتم وهذا الان الثمن الذى تدفعوه تدمير الجغرافيا اليمنيه بأكملها ,



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سقوط جبهة نهم بيد الحوثيين
مقتل امراة داخل فندق بعدن
الحوثيون يسيطرون على اجزاء واسعة من جبهة نهم
ناشط عدني يتضامن مع محافظات يمنية عقب استبعادها من مهرجان للتراث وينزل بالزي الصنعاني (صورة)
الفنانة ( اصالة ) في مهرجان شبوة ..! يمانية الإنتماء - شبوانية الهواء والهوية
مقالات الرأي
    توفيق السامعي   في القرن العاشر الهجري، حينما كانت تتساقط كل مدن اليمن ومناطقها وقراها من صعدة الى
.بعد ان تلقت مليشيات الكهنوت الإرهابية الحوثية ضربات قاصمة امام بطولات ابطال الجيش الوطني الذين تحولوا الى
تأتي العزائم على قدر أهل العزم ، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم ، هكذا قال المتنبي "ابوالطيب المتنبي" .. غير ان
    في ظل حالة التسيّب والانفلات من قبل الجهات الحكومية المختصة، في محاربة ومكافحة انتشار الأدوية
..ومن منا لا يعرف من هم الرجال الذين صنعوا المآثر ولم يجنوا الا النكران والجحود في زمن كزماننا هذا..بعد ان
اذا استمر الوضع في المحافظات الجنوبية هكذا ، يسيرُ من سيئ إلى أسوأ عقداً من الزمن فلابد ان تتغير تسمية وزارة
فهمنا أو لم نفهم سنظل محطة أنظار العالم ومن ضمن اهتماماتهم المرتبطة بمصالحهم الإستراتيجية العلياء
لم اتعجب مما اطّلعت عليه من الهراء والتفاهة التي وصلت الى أسوأ المنحدرات والمستهدفة معالي الدكتور عبدالله
    بقلم /عبدربه هشله ناصر اختتم في عاصمة محافظة شبوة عتق المهرجان الثاني للتراث والفنون وياتي هذا
سيستمر انهيار سعر صرف العملة المحلية إلى مستوى غير مسبوق في ظل المعطيات القائمة وغياب أي حلول حكومية أو
-
اتبعنا على فيسبوك