3 عدن الغد | نازح - شعر
MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 مايو 2016 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

نازح - شعر

نازحات جراء الحرب في زنجبار وسط باحة مدرسة السعادة الأهلية بخور مكسر -عدن الغد
الثلاثاء 23 أغسطس 2011 05:20 صباحاً
عدن ((عدن الغد )) خاص:

أحمد مهدي -نازح !!

 

نازح من أبين .. للحضن العدني

واللي من أبين .. يمني بن يمني

لكني لاجئ .. في داخل وطني

***

شارد بعيالي .. من وجه النار

لا نا صومالي .. ولا عندي ثار

***

أولاد الكلبة .. عفطوني* شبعه*

لعبوا بي لعبه .. سته في سبعه

والحاله صعبه .. والغربه فصعه*

***

من بعد البيت .. ملجأ لا غير

ساهن أمسيت .. في أهل الخير

***

مش شايف حاجة .. عايش في الغُدره

ولا أملك حاجة .. ولا ضامن بكره

حالي محتاجه .. من ربي نظره

يمكن ينصفني ..رغم الأوغاد

وحده يعرفني .. من غيره عاد

***

سكني مدرستك يا بن المنصوره

بادرس مرحلتك .. لا بعد الثوره

حلّوا مسألتك .. فوق السبوره

لكن للنازح .. مش باين حل

مش يرحل صالح .. واحنا نرحل

***

قالت لي بركه .. خالة مبروكه

هذي يا صكّه* .. حبكه محبوكه

من يقفل هكّه* .. طاسه مفكوكه

إلا لو فيها .. حاجه مشبوهه

قاصد يخفيها .. شو كسب شوهه* ؟!

***

لطفك يا عالِم ..بالسر الخافي

من ظلم الظالم .. قد شفت الكافي

بختي نايم .. والكهرب طافي

شي تقدر تصحى .. وتزيل الكربه

أو ماشي تصحى .. في زمن الغربه

***

 

                                                       عدن /الشيخ عثمان/ 25 يوليو 2011

 

 

 

*عفطوني :باللهجة الأبينية طردوني .

* شبعه    : بدون سبب أو مبرر .

*فصعه    : أي قاصمة للظهر .

*صكّه     : أحمق ، أو مغفل .

* هكّه     : هكذا .

* شوهه  :  دردشة أو حديث .

 

المزيد في أدب وثقافة
قصيدة : العابثون بالكهرباء
نحن قوم من أصل كــــــــــــــراملانحب كثير القول والكــــــــــــلاملانسعى للفوضى ، للتظاهر والزحامولانراوغ مراوغة القوم اللئــــــــامنحن ياسيدي: نطلب فقط أن
شعر: "امة الاسلام بين الحلم واليقظة"
"امة الاسلام بين الحلم واليقظة" كان يا مكان كان هناك عز وكرامةتتاصل في خير امة اخرجت للناس كان هناك ايمان وعزة قرانا عنه في كتيبات المدارس نتحدث عنه
حين تكون بخير
(1) حين تمر في خط لحج.. وتشاهد عن يمينك واليسار.. تلك الاراضي الزراعية.. وكانها قطعة من سجاد.. لونها الاخضر يسر الناظرين.. وتلك الفلاحة التي تضع كوفية مصونعة من "الخزف"


تعليقات القراء
3423
[1] كلنا نازحون...
الثلاثاء 23 أغسطس 2011
شيماء باسيد | حوطة لحج
كلنا نازحون....عن وطننا تائهون في الأسى والذل غارقون غارقون..لكن من أجلك ياجنوب سنبقى صامدون

3423
[2] النازح داخل وطنه
الثلاثاء 23 أغسطس 2011
ممدوح | عدن
هذه هي الوحده يابن مهدي , كربه في كربه , وحدة سمبوسه , ومطيبه شوربه , نشربها صافي لا لحمه او عظمه , في وسط الغدره ,



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أول طائرة مدنية إلى مطار عدن الدولي
يحدث الآن : تنظيم القاعدة يسلم اول المباني الحكومية في زنجبار لوفد وساطة
ماهي أخر اخبار مجمع (عدن مول) التجاري بعدن ؟
مركز توثيقي ينشر صوراً لمجزرة رصيف التواهي (تنشر لاول مرة)
عصابة تختطف فتاة صغيرة من أمام منزلها ببلوك 12 بالمنصورة وضبط مشتبه به
مقالات الرأي
الوقت حان لفتح ملف ترصد فيه أفعال كل من يعمل من أبناء الجنوب بوعي أو بغير وعي ضد الهدف الجنوبي المعلن وهو
إستسلام العاجز ذلك هو حال واقعنا مع ظاهرة خطيرة مثل ظاهرة إنتشار المخدرات بكافة أنواعها بين شبابنا حتى تمادت
قال تعالى : { وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ
ونحن في خريف الحياة ،وبعد خدمة 40 سنة في حقل التعليم والتربية، لم تقدر  التربية في عدن ولا في صنعاء ،اقصد
عندما انطلقت محادثات الكويت بين وفد الشرعية في اليمن ووفد صنعاء، لم يكن الغرض توقيع اتفاق يضع حداً للحرب
من عجائب اليمن العجيب أن تنفجر قنبلة خبرية دخانية أحدثت نوبات من الهذيان، ف"لواء العمالقة"، الشرعي، كان
أكاد أجزم أن كثير من الاصوات التي تعلو اليوم في الجنوب و في وسائل التواصل الاجتماعي وتطالب باجراءات
المتأمل لمساكن مدينة عدن ، والمتمعن في تصاميم هندستها ، وأنا أقصد هنا المساكن والأبنية القديمة جداً التي تم
تحاول الأنظمة الفاشلة السيطرة على شعوبها من خلال إبقائهم في حالةِ خوفٍ مستمر من الموت الذي تصنعه الحروب
بين أوساط العجزة التنابلة , ينتشر حديث متعمد مقصود . عن قرب تحقق تنبؤات العرافين والكهنة , بتنفيذ خطوات حاسمة
-
اتبعنا على فيسبوك