مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 02:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 11:56 مساءً

أنت تبع من !!

نعم أنت تبع من ؟؟ وهو سؤال وجيه لم أجد له حلا بعد !!

تساءل الكثير في هذا الأمر لكن تبقى الإجابة مبهمة. سؤال واحد يحمل الكثير من الأجوبة الصحيحة، كاسؤال الذي يقول ماهو اسم الاسد؟  هنا تبقى الإجابة الصحيحة في بطن صاحب اللعبة لكونك لا تملك الإجابة المباشرة للسؤال رغم صحة الاجابات الذي تملكها تبقى هامشية .

كذلك حال أصحابنا في عدن كلما تمر من أمام نقطة ، توجه لك السؤال أنت تبع من ؟؟ هنا يتدخل الجميع منهم على متن الباص أو أي مركبة وكلآ بما عند هو ينضح ، منهم من يقول تبع الحزام الأمني والأخر تبع المقاومة ومنهم من يقول تبع شلال والاخر تبع الحرس الرئاسي ، والى اخرة وكل تلك الإجابات تبقى اعتقاد او على الهامش او تخمين.

المشكلة ليس في تنوع القيادات والتبعية دام كل هولاك ابناء الجنوب، فكان بالأجدر عليهم أن يقطعوا بطائق تعريفية كلا إلى أي لواء ينتمي، أو من المفترض عليهم، وهو أضعف الإيمان أن تلتزم كل قوة بزيها الأمني لتظهر بمظهر لائق وحضاري.

بعيدا عن سراويل الجنز والقمصات والثياب الخليجية،

أو ما شابه ذلك من ارتداء كلا لزي يختلف عن الآخر وهم بوحدة واحدة ، لتلفت علينا نظرة سيئة،

هنا تستطيع ان تميز بين هذا وذاك. لكون المواطنين أصبحوا في حالة رعب بسبب المظاهر المسلحة الدخيلة على المدينة.

أما على هذا الحال ستستمر المعاناة والخوف في قلوب المواطنين. و سيظل السؤال أنت تبع من لمزيد من التشضي والضياع .

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انطلاقا" وحرصا" منا على لم الشمل الجنوبي وتوحيد الجميع بكيان جنوبي واحد تحت قيادة جنوبية موحده  ان نجعل من
النكران والمسخرة والتخاذل من التحالف والشرعية والاستغفال بالشعب الجنوبي اﻷبي الصامد المرابط في الجبهات
قصة التجار مع  الدولار يعرفها الجميع, فقد كانوا – في الأشهر الماضية - يحصون عليه أنفاسه, و يعدون حركاته و
الوضع الذي يحدث وبشكل خاص عندنا في الجنوب،وضع لا يعجب الكثير من الناس،سأركز على جانب الإهمال بحق العديد من
اننا نطالب المجتمع الدولي ان يحترم ارادة شعبنا الجنوبي ومقاومته الباسله الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى من
دار الفلك دار وتكسرت كل الرماح والسيوف وذاب حديد المجنزرات وتلاشى أزيز الرصاص والطائرات وغرقت البوارج
في تباب الوهم يتراقص العازفون على الجراح.. تتعالى صرخاتهم بالكذب البواح.. ويحاربون على المسرح عدوهم بأغنية
ان من اطلق عليهم بملائكة الرحمة قبل عقود مضت قد تجردوا اليوم من انسانيتهم ..  نعم اننا نخص منهم اولئك النفر
-
اتبعنا على فيسبوك