مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 02:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 10:16 مساءً

عجزت النساء ان يلدن مثل خالد

 

لقد سطر القايد خالد علي محمد العظمي (أبو مراد) اروع الملاحم البطولية التضحية واثبت وبرهن للجميع انه رجل الحرب والشجاعة اذا نادى المنادي للدفاع عن الوطن وحماية منجزاته ومكتسباته من عبث العابثين وفسادهم في أصعب الظروف عندما يتخلى عنه أصحاب المصالح الخاصة ويفقدوا مصالحهم!!! 

 

وسيبقى القائد أبو مراد رجل السلام والحكمة اذا أشعلت نار الفتنة لعن الله من ايقظها وظهرت المزايدات والحقد ومن يتغنى ويسرق انجازات الابطال وبطولاتهم عندما تستقر الامور وتعود إلى نصابها .

ولم يرفع السلاح في وجه اخوانه اطلاقا بل ظل الدرع الواقي والحصن المنيع لحمايتهم.

 

أبو مراد هو الرجل الاول في المنطقة الذي ذاد وحمى مشروع شركة الغاز في بلحاف وظل العين الساهرة لحماية المنطقه من اطماع الاسود المكشرة بانيابها للانقضاض على فريستها !!!

 

فالصبر والحكمة والشجاعة استطاع ابو مراد ومعه الخيرين والمخلصين من تشكيل جيش وطني من كل ابناء المنطقة لحمايتها وضرب به أروع الامثال في التفاني والاخلاص وحسن السيرة والسلوك للحفاظ على الأمن والاستقرار !!

 

وكانت نخبة بلحاف بقيادة أبو مراد النواه الاولى لتشكيل النخبة الشبوانية (الجيش الجنوبي) بدعم واسناد من دول التحالف العربي فهو المؤسس الأول للنخبة الشبوانية !!! 

 

شكرا للقايد خالد علي العظمي كفيت ووفيت وسهرت وبذلت الغالي والرخيص تجاه وطنك واثبت للقاصي والداني انك لاتبحث عن مال او جاه او منصب او مصالح شخصية..

 

سيظل أبو مراد السراج المنير والدرع الحصين للوطن اذا أدمس ظلامه في اي زمان ومكان ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انطلاقا" وحرصا" منا على لم الشمل الجنوبي وتوحيد الجميع بكيان جنوبي واحد تحت قيادة جنوبية موحده  ان نجعل من
النكران والمسخرة والتخاذل من التحالف والشرعية والاستغفال بالشعب الجنوبي اﻷبي الصامد المرابط في الجبهات
قصة التجار مع  الدولار يعرفها الجميع, فقد كانوا – في الأشهر الماضية - يحصون عليه أنفاسه, و يعدون حركاته و
الوضع الذي يحدث وبشكل خاص عندنا في الجنوب،وضع لا يعجب الكثير من الناس،سأركز على جانب الإهمال بحق العديد من
اننا نطالب المجتمع الدولي ان يحترم ارادة شعبنا الجنوبي ومقاومته الباسله الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى من
دار الفلك دار وتكسرت كل الرماح والسيوف وذاب حديد المجنزرات وتلاشى أزيز الرصاص والطائرات وغرقت البوارج
في تباب الوهم يتراقص العازفون على الجراح.. تتعالى صرخاتهم بالكذب البواح.. ويحاربون على المسرح عدوهم بأغنية
ان من اطلق عليهم بملائكة الرحمة قبل عقود مضت قد تجردوا اليوم من انسانيتهم ..  نعم اننا نخص منهم اولئك النفر
-
اتبعنا على فيسبوك