مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يوليو 2019 10:13 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 10:05 مساءً

الجزيرة .. حقيقة الطموح !!

قبل فترة ليست بالطويلة ، كان خبر الإعتراف المؤقت بنادي الجزيرة الذي يستوطن منطقة صلاح الدين بمديرية البريقة ، خبر غير سار عند الكثيرين في عدن ، وفقا للمفاجأة التي حملها خبر الإعتراف وتوقيته ما بعد الحرب الهوجاء التي شنت من قبل العصابات على المدينة الجميلة.
البعض رائ أن الوقت وعدد لأندية في عدن لا يقبل بالزيادة خصوصا وهناك نادي الشعلة الذي يضم شباب صلاح الدين في أنشطته ، وظهر منهم لكثير ليكونوا نجوما وقصص جميلة في تاريخ النادي الاصفر على مر السنوات.
مرت الأيام وبدأ الجزيرة الضيف الجديد في خارطة رياضة عدن "العريقة" يقدم شخصيته وهوية من يقودوه وينتسبون إليه ، عبر الوانه التي قبلت بالتحدي ، منذ يوم الإعتراف وتحمل مسؤولية فرض مالديهم من طموحات وامنيات في صلب قدرات شباب تواقون للأندماج في احضان رياضة عدن وأنديتها الشهيرة والعريقة والكبيرة.
اختلفت تفاصيل النادي الوليد وحضوره وهو يبحث عن ذاته ، ليكون رقم مهم على خارطة لرياضة .. إختلف الحضور الذي اعتدناه في هكذا حالات ، حينما يعترف بأندية لا نراها إلا موسميا وفي لعبة بعينها تكون كرة القدم .. هكذا ظهر الجزيرة وهو يعانق الجميع بحب وإنتماء للرياضة ومواثيقها .. ظهر ليبقى ويكون قادرا على إنتزاع الإعجاب وفي مستوى الثقة التي منحت له ليكون أحد أندية محافظة عريقة رياضيا.
صوت صادح .. هكذا هي صيغة بدايات الجزيرة في محك فرض القيمة التي تنتسب إليه وإلى شبابه وكل منطقة صلاح الدين ..صوت مسموع يمر الى الجميع بتوالي مرور الأيام .. عزف خاص وقدرة على الثبات في كثير من الالعاب التي يشارك فيها ويفرض فيها على الجميع أن يشير اليه باعجاب خاص وفقا لما يقدمه ويمنحه بحضوره لرياضة عدن.
حظي الجزيرة وهو يضع بصمة البداية برفقة باقي الاندية في عدن بقيادة ، تبحث عن الصعب وتتحدى الظرف .. فكان الرئيس خالد علوي ومعه الأمين العام الرائع عهد السقاف ، هما حاملي مشعل المهمة برفقة باقي أعضاء مجلس الإدارة ، ليكون الحوار مجدي حتى رفع الجميع لهم القبعات ، من خلال ما قدمه هذا النادي الوليد من حضور لآفت في كل الانشطة والمسابقات ، حتى وصل به الامر إلى خطف كأس المسابقة الثقافية في رمضان متفوقا على كل أندية عدن.
بصفتي الرياضية والإعلامية ، وحتى لا اطيل ، يحق لنادي الجزيرة وشبابه وقيادته وكل أبناء صلاح الدين ، أن يتفاخروا بما يحققوه وما يقدموه .. فحقيقة كيف يكون الطموح ، راسياً هناك على سواحل المدينة لجميلة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
أزعجني كثيراً محاولة البعض في التطاول على عمل وقدرات وامكانيات الزميل العزيز سطام السهلي أبو علي رئيس
هل يستفيد سلام الغرفة من مباراة نهائي كأس بطولة الماهر التي خسرها قبل أيام من فريق نادي اتحاد سيئون أحد أندية
تناقلت وسائل التواصل خبر استعداد المنتخب الوطني الأول وإقام معسكر بمدينة المكلا ، وهو في حقيقة الأمر تكرار
يسود الوسط الرياضي اللغط حول المنتخب الوطني الأول ومشاركته القريبة في بطولة غرب آسيا..فهناك من يرى أن
شيء جميل أن تدعم بيوت تجاريه قطاع الرياضة وشي أجمل أن تحاول في  إقامة بطولات وخلق تنافس وآثاره  للظفر
متسلحين بإنجاز "التسعين"  يتأهب " الخضر " لاستعادة اللقب وحصد الذهب في محطة ما قبل الختام الإفريقي الذي
شيء جميل أن تدعم بيوت تجارية قطاع الرياضة وشي أجمل أن تحاول في  إقامة بطولات وخلق تنافس وآثاره للظفر
عاماً بعد آخر ، تحقق بطولة الماهر نجاحات ومكاسب للشباب والرياضيين ، في وادي وصحراء حضرموت ، علاوة على حالة
-
اتبعنا على فيسبوك