مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 02:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:06 مساءً

أبين المنسية في دهاليز الساسة

أبين الجـريحـة أبين المنسية أبيــن المدافعة عن تراب الوطن أبيـن النـزال أبين منجم الأبطال ورجال الخطوب أبين الشهداء أبيــن ودمـــﮫـا المــراق على طول وعرض الوطن كم تعاني هذي المحافظة الباسلة من ظلم حرمـان بكل مجالات الحياة.

الناظر إلى حال تلك المدينة أو المـار فيـﮫـا يقول هل  يعيش أحد في هذا الاطلال واشباح تلك المباني التي ترعب الناظر اليـﮫـا ويضـربه الـﮫـول من جور ما مرت فيـﮫـا معـارك طاحنـة واقتتال دام للسنوات كحرب الزيـر على بني بكر، وقد رسمت على جدرانـﮫـا لوحات تحكي لمشاهدهاء.

كل عيارات المغذوفات التي استخدمة فيـﮫـا بعد كل هذا الدمـار والخـراب انـﮪـت الحرب أوزارهـا ورحل اولائك المقاتلون ب كلمة انتـﮫـت الحـرب، ولگن حربـﮫـا السياسة بدأت وتوالت عليـﮫـا قيادات اي قيادات يعجـز اللسان عن وصفـﮫـم بأنبذ الأوصاف أبين تعيش ليلـﮫـا ونـﮫـارهـا في ظلام دامس.

أبين تعاني من العطش الشديد رغم وفرة مائـﮫـا وعذوبته أبين لم تعبد فيـﮫـا الطرقات، أبين تغـرقـﮫـا الميـاه الاسنة في كل ازقتـﮫـا وشوارعـﮫـا لماذا كل هذا الحرب يا مسؤولي أبين وأنتم من أبناء جلدتهـا

أم أنگم لاتملگـون القرار في انفسگم وإنمـا أنتم اداه وقلم بيد محـرك، سيگتب ذلك التاريخ عنگم ولن تبقى صفحاتگم مفتوحة.

سنطويـﮫـا ولن تنطوي صفحات أبين الخالدة في خلد التاريخ منذُ الازل.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انطلاقا" وحرصا" منا على لم الشمل الجنوبي وتوحيد الجميع بكيان جنوبي واحد تحت قيادة جنوبية موحده  ان نجعل من
النكران والمسخرة والتخاذل من التحالف والشرعية والاستغفال بالشعب الجنوبي اﻷبي الصامد المرابط في الجبهات
قصة التجار مع  الدولار يعرفها الجميع, فقد كانوا – في الأشهر الماضية - يحصون عليه أنفاسه, و يعدون حركاته و
الوضع الذي يحدث وبشكل خاص عندنا في الجنوب،وضع لا يعجب الكثير من الناس،سأركز على جانب الإهمال بحق العديد من
اننا نطالب المجتمع الدولي ان يحترم ارادة شعبنا الجنوبي ومقاومته الباسله الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى من
دار الفلك دار وتكسرت كل الرماح والسيوف وذاب حديد المجنزرات وتلاشى أزيز الرصاص والطائرات وغرقت البوارج
في تباب الوهم يتراقص العازفون على الجراح.. تتعالى صرخاتهم بالكذب البواح.. ويحاربون على المسرح عدوهم بأغنية
ان من اطلق عليهم بملائكة الرحمة قبل عقود مضت قد تجردوا اليوم من انسانيتهم ..  نعم اننا نخص منهم اولئك النفر
-
اتبعنا على فيسبوك