مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 مايو 2019 09:10 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 05 أكتوبر 2018 03:42 مساءً

استحقاق الجزيرة بالاعتراف الرسمي

اثبت نادي الجزيرة الرياضي بمنطقة صلاح الدين بمديرية البريقة احقيته بالاعتراف به كنادي رسمي من خلال نشاطه وحضورة المتميز في كثير من الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تقام على مستوى رياضة عدن، وكذلك بعد استوفى شروط الاعتراف الرسمي، حيث حرص نادي الجزيرة على الحضور الفاعل في كثير من المسابقات الرياضية وفي مختلف الألعاب الرياضية، وعلى الرغم من الفترة القصيرة التي منح فيها الاعتراف المؤقت من قبل وزارة الشباب والرياضة، الا انه اثبت وجوده وجدارته على أرض الواقع وكان حاضراً وحريص على المشاركة في أكثر من مناسبة، على الرغم من شحة امكانياته وغياب الدعم المالي، وهذا بالطبع يحسب لقيادة هذا النادي الوليد وأبنائه الأوفياء والمخلصين لناديهم، والذي أدركوا حجم المسئولية واجتهدوا كثير لإثبات وجودهم واحقية ناديهم بالاعتراف الرسمي.

هذا النادي الوليد وبعد ثلاث سنوات على منحه الاعتراف واستمراريته في نشاطه الدؤوب وحضوره الفاعل ومشاركته في كثير من الفعاليات الرياضية والثقافية ، وهو دليل وتاكيد استحقاقه ومنحه الاعتراف الرسمي من قبل وزارة الشباب والرياضة.

وكما هو معروف ان نادي الجزيرة يختلف عن الأندية الأخرى وبالذات الريفية  التي منحت الاعتراف المؤقت، ولا وجه للمقارنة بينهما من حيث المشاركة في المناشط الرياضية، حيث وأنه اثبت وجوده  وله حضور متميز وفاعل وفي مختلف الألعاب الرياضية وبصورة مستمرة ضمن أندية العاصمة عدن، على عكس الأندية الريفية التي اقتصر نشاطها على الفريق الأول لكرة القدم فقط دون حتى الفئات العمرية، ومابالك ببقية الألعاب الأخرى التي تعتبر غائبه عن خارطة أنشطة  تلك الأندية الريفية ولكن الجزيرة له حضور أيضاً طيب وفاعل.

مانتمناه اليوم أن تسارع قيادة وزارة الشباب والرياضة في منح هذا النادي الوليد والمتميز بنشاطه المتعدد الاعتراف الرسمي، بعد أن أثبت وجوده وحضوره في كثير من الفعاليات والأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية بعدن، وهو نادي يستحق الاعتراف والدعم والتشجيع خلال مسيرته القادمة، وكما نعرف أن قيادته المثابرة والنشيطة برئاسة الكابتن خالد علوي البحبح وبقية أعضاء الادارة النشطين، قد بذلوا الجهود الكبيرة والغالي والنفيس وتحملوا كثير من المصاعب من أجل إظهار هذا النادي الوليد بصورة نموذجية يشكرون عليها، وبالتالي اليوم تقع المسئولية على قيادة الوزارة والكرة في ملعبهم وتحريكها من قبلهم ، والباقي عليهم من خلال منح الاعتراف الرسمي لهذا النادي الذي أثبت وجوده وجدارته، ويحتاج إلى الوقوف بجانبه وتسهيل كثير من الصعوبات والتحديات التي واجهة  مسيرة نشاطه، ونحن على ثقة من تفاعل معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ نايف البكري الذي عرفناه بتفانيه وبمواقفه الداعمه للشباب والرياضيين وحرصه على تشجيع الأندية الرياضية واظهارها بصورة نموذجية .

نعم الجزيرة اثبت حضوره وجدارته ويستحق اليوم الاعتراف الرسمي بعد فترة امتحان تجاوزت الثلاث سنوات بنجاح.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
حذرنا مراراً وتكراراً من تبعيات الاستمرار في الأخطاء الكارثية, وأرسلنا نداءات متعددة قبل تنصيب الأصنام,
من ينظر إلى رياضة ابين وبالذات زنجبار يتحسر الما لما تعانيه هذه الرياضة في هذه المنطقة الصغيرة التي كانت بعبع
وانا أتابع المسابقات الكروية الرمضانية بعدن والمكلا وصنعاء وبعض المحافظات الأخرى للاعبين القدامى او
يبدو ان ماسينا الكروية تشهد إنتكاسة من عام الئ عام وذلك بسبب التخبط والعشوائية وعدم تدارك الامور قبل وقوعها
  بتأهل تشلسي وارسنال الى نهائي الدوري الاوربي بعد ايام  من تأهل توتنهام وليفربول الى نهائي دوري ابطال
باتت تقنية ال (VAR) الحكم المساعد مطلوبة في ملاعبنا لعل وعسى ان تنقذ المسابقات من وحل التعصب الرياضي.. فالفار او
ليس هناك أسواء من الأحساس بأن الرياضة في عدن اصبحت تعيش تحت كنف فوضوية البعض ممن جاؤو من بعيد، ليفرضوا شيئا من
من منا لايعرف النجم الكبير اللامع زاهر فريد ابرز من أنجبتهم محافظة ابين الولادة بالنجوم والمواهب وابرز من
-
اتبعنا على فيسبوك