مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 03:30 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

4 أمور تؤدي الى تحطيم معنويات طفلكِ... تعرّفي عليها وإبتعدي عنها نهائياً!

الأربعاء 03 أكتوبر 2018 08:06 صباحاً
( عدن الغد) متابعات :

تربية الطفل هي من أكثر الأمور الدقيقة التي تتطلب الكثير من الصبر، وهي مسؤولية صعبة تفرض على الأهل الحفاظ على التفهّم المتواصل وضبط الاعصاب على الرغم من كل الضغوطات والظروف الصعبة حيث أنه لا يجب التعامل أبداً مع الطفل بقسوة وعنف لأن ذلك يؤثر على نفسيته ويؤدي الى تحطيم معنوياته بشكل كبير.

 

وللحفاظ على التربية السليمة والمثالية، تعرّفوا عبر موقع صحتي على أبرز الأمور التي تحطم معنويات الطفل والتي يجب تفاديها بشكل تام:

 

الشتم والإهانات

يتأثر الطفل بشكل كبير بعد شتمه بكلمات وأوصاف تطاله وتهينه، وذلك لأن هذه العبارات تؤدي الى إنعدام ثقته بنفسه وتجعله يشعر بأنه من دون قيمة وأن ذويه لا يرغبون به.

 

المقارنة مع الآخرين

من أكثر الامور المدّمرة للطفل مقارنته مع أحد إخوته أو رفاقه، لذلك يجب الإبتعاد عن هذه العادة تماماً، وتفهّم أن لكل طفل قدرات ومواهب مختلفة عن الآخر، والمقارنة تشعر الصغير بالنقص وتقتل عنده الثقة بالنفس وتجعله يكره من يقارن به.

 

الكذب على الطفل بإستمرار

إن إستعمال الكذب مع الأطفال هي وسيلة خاطئة وغير محبّذة، لأن الطفل سيشعر بهذه الحالة بحالة من عدم الإستقرار وإنعدام القدرة على الثقة بأي شخص آخر، لذلك يجب إعتماد الصدق الدائم خلال التعامل معه والحرص على إعتماد التفاهم المتواصل.

 

عقاب الطفل بشكل مبالغ فيه

العقوبة المبالغ فيها هي عامل مضرّ يؤثر على معنويات الطفل بشكل مباشر ويشعره بأنه إنسان غير مرغوب فيه. لذلك إحرصوا على منح طفلكم الشعور بالأمان والإطمئنان والراحة، وإختاوا أنواع العقاب المعقولة التي تحافظ على صحّة صغيركم النفسية من دون أي تجريح.

 

إهمال الإهتمام به لناحية شؤونه الدراسية

إن عدم الاهتمام بالطفل من حيث ترتيبه في الصباح للذهاب إلى المدرسة وتحضير حقيبته وأغراضه الخاصة، أو عدم الاهتمام بما يتلقاه في المدرسة ومساعدته في واجباته ودروسه، هو من أكثر العادات الخاطئة التي تشعر الطفل بالحزن الشديد واليأس والإحباط.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
7 فوائد مختلفة يحصل عليها جسمك من حليب الكركم
نهتم كثيرا بتناول الأطعمة والمشروبات الغنية بمضادات الأكسدة لتقوية الجهاز المناعي في الجسم، للحد من الإصابة بالعديد من الأمراض، ومن ضمن تلك الحيل الجيدة في الحفاظ
متى تصبح كثرة التبول مصدرًا للقلق ؟
التصور الأولى الذى يأتى فى أذهان معظمنا فى حال زاد معدلات التبول لديه أنه مصاب بمرض السكر ، فالكثير يعتبر زيادة عدد مرات التبول مؤشرا مبدئيا للإصابة بالمرض ، ورغم
زيادة تعرض الأطفال للموبايل والتابليت عن هذه المدة يؤثر سلبًا على أدمغتهم
نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت خلال عمليات المسح الدماغي بين الأطفال أن الذين يستخدمون الأجهزة اللوحية بكثرة مثل الموبايل والتابليت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
قال إن ‏دول التحالف لا تقف مع هادي.. مسؤول إماراتي بارز: التحالف العربي يهيئ لانتخابات قادمة في اليمن
النص الحرفي "لاتفاق ستوكهولم"
اول ظهور للزميل عادل اليافعي بقناة ابوظبي 
مقالات الرأي
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
ما حدث في السويد  هو شرعنه  للحوثيين، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقوها خلال السنوات الثلاث الماضية، وبعد
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون
-
اتبعنا على فيسبوك