مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 07:35 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: الرواجع وما المقصود بها عند الصيادين

ظهور الطحالب الخضراء على الساحل ظاهرة طبيعية موسمية تحدث خلال فترة موسم الرياح الجنوبي الغربي لبعض سواحل وشواطئ المناطق المطلة على خليج عدن
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 05:48 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

 تقرير:رشيدي محمود

 

الرواجع...هي كلمة يستخدمها الصيادون عند انتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي(موسم الشمال)...

إذاً ما هي الرواجع ؟

وماذا يقصد الصيادون بكلمة الرواجع؟

ومتى يكون توقيت تداولها واستخدامها بين الصيادون في المناطق الساحلية؟...

للإجابة عن كل هذا الأسئلة وأكثر نتعرف عليها من خلال هذا التقرير الصحفي الخاصة عن ظاهرة الرواجع في مياه خليج عدن.

 

الرواجع هي كلمة عامية يستخدمها الصيادون في الكثير من المناطق الساحلية الواقعة على الشريط الساحلي لمياه خليح عدن، ويبدأ الصيادون بتداول هذه الكلمة فيما بينهم في فترة زمنية محددة من كل عام، ويصادف توقيتها عند أنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي والمعروف بمصطلح (موسم الشمال) عند الصيادون والكثير من عامة الناس.

 

اما المقصود بكلمة الرواجع هي أن هناك الكثير من الأسماك التي ذهبت باتجاه الشرق بسبب قوة موسم الرياح الجنوبي الغربي ومافيه من ظواهر مصاحبة له، قد عادت مجدداً إلى مياه بحر المناطق الساحلية التي تقع في الجهة الغربية من مياه خليج عدن، وامر كهذا صحيح ومتعارف عليه منذُ القدم ومتداول بين الصيادون جيلاً بعد جيل.

 

لكن لو تحدثنا بشكل علمي ومتبع بمعاير ودراسات وأبحاث محدودة وشحيحة الإمكانيات وتعتمد على التنظير من خلال خروج وظهور ومشاهدة العديد من الظواهر التي تحدث خلال فترة أشهر موسم الرياح الجنوبي الغربي، إلا أنها تضعنا أمام جملة من المفاهيم والمعلومات والمصطلحات العلمية للكثير من الأحياء والكائنات البحرية، والتي نعلم ونعرف انها فعلاً تعيش وتتواجد وتتكاثر في مياه خليج عدن، والتي هي كذلك تعود للحياة والعيش مجدداً في قاع مياه خليج عدن، وذلك بعد إنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي...

ومن خلال هذه التقرير الصحفي، والذي يتضمن عدت نقاط نوضح ونذكر فيها اهم ما يحدث في ظاهرة الرواجع هذه، وما تحدثه من تغيير وتحديث وتجديد للمياه في خليج عدن...

 

١) تظل كلمة الرواجع التي يستخدمها الصيادون هي الكلمة العامية التي لا يمكن الأستغناء عنها في مثل هكذا ظاهرة طبيعية تحدث في مياه خليج عدن وتبدأ علامات ظهور الرواجع تحديداً في النصف الثاني من شهر سبتمبر وتنتهي في الربع الأول من شهر أكتوبر، حيث يبدأ موسم الرياح الشمالي الشرقي بالهبوب تدريجياً بعد نهاية شهر أكتوبر وهو موسم الرياح المعروف بمصطلح ( الأزيب او المزايب ) عند الصيادون والكثير من عامة الناس، ولكن إذا أردنا ان نعطي هذه الكلمة معنى او تفسير لها، وهذا لما تحدثه من أمور كثير في مياه خليج عدن بشكل عام وليس خاص بالأسماك فقط، فأن المصطلح الصحيح لهذه الظاهرة هو(رجوع او عودة الحياة الطبيعية في مياه خليج عدن)، إذاً فكلمة رواجع يطلقها الصيادون او يقصدون بها رجوع الأسماك التي غادرت مناطقهم بسبب قوة موسم الرياح الجنوبي الغربي، وما يحدثه من ظواهر طبيعية يكون البعض منها مصدر هلاك ونفوق للعديد من الأسماك والكائنات البحرية، ولهذا لو قلنا كلمة رواجع فأننا نقصد رجوع الأسماك التي غادرت ثمَ عادت فقط، لكن لو قلنا( رجوع او عودة الحياة الطبيعية في مياه خليج عدن) فهذا معناه أننا نقصد أكثر من كائن بحري عادت إليه الحياة مجدداً في قاع البحر بعد إنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي.

 

٢) يعلم الكثير منا بأن في فترة أشهر موسم الرياح الجنوبي الغربي تحدث الكثير من الظواهر الطبيعية المصاحبة لهذه الموسم، كانت في البحر او على اليابسة، وبما اننا نتحدث عن الظواهر البحرية الطبيعية الموسمية المصاحبة لموسم الرياح الجنوبي الغربي، دعونا نذكر أهم ظاهرة وهي المسببة لما نسبتهُ ٨٠٪ من جل الظواهر الأخرى التي تنجم نتيجة هبوب موسم الرياح الجنوبي الغربي، وتعرف هذه الظاهرة باسم (Upwelling) او مايسمى بالانبثاق القاعي في مياه خليج عدن ويكون نتاج حدوثها ظاهرة البردة او البلدة، إذاً فالهبوب المستمر لموسم الرياح الجنوبي الغربي يحدث هذه الظاهرة الطبيعية في قاع البحر، فيحدث بسببها تغيير جذري للمياه ويصير أسفلها عاليها لتصعد البرودة إلى سطح الماء ويصعد معها ما يعرف بالعكارة ( الكروة) ويتغير شكل ومنظر البحر والرؤية فيه، وبسبب قوة الرياح أيضاً يحصل في قاع البحر هيجان لتيارات المائية القاعية، والتي بدورها تقوم بخلع وإنجثات الكثير من الكائنان البحرية من جدورها كالطحالب الخضراء والطحالب البنية والطحالب الحمراء، وهي أعشاب ونباتات بحرية، بالأضافة إلى مخلوقات وكائنات بحرية عديمة الحركة يكون مستقر عيشها هو قاع البحر، وكثير منها يتخذ من هذه الطحالب موطن ومسكن لها فتتغذاء من العوالق والطفيليات والكائنان البحرية الدقيقة والتي ربما يصعب رؤيتها بالعين المجردة، وتكون طريقة أكلها عبر هذا الكائنات البحرية العديمة الحركة هي أمتصاصُها عند تواجدها على الطحالب، كل هذه الكائنات البحرية الأخرى تنتهي وتموت وتظهر على السواحل والشواطئ في فترة زمنية معلومة.

 

٣) بما أن كلمة رواجع صارت الآن تحمل مفهوم اوسع وأشمل من دي قبل وباتت اليوم تعم الكثير من الكائنات البحرية غير الأسماك، وكذلك تُعتبر ظاهرة لتواجد أنواع مختلف من الأسماك الحديثة الولادة...فما هي إذاً تلك الكائنات البحرية الأخرى؟

وما هي الأسماك التي تظهر حديثه الولادة في فترة الرواجع؟

وما هي الظواهر الطبيعية التي تختفي مع أنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي من قاع ومياه خليج عدن ومعها تعود الحياة شيئاً فشيئاً للعديد من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى؟

 

٤) نضع في النقطة الرابعة الإجابة لتساؤلات التي وضعناها في ختام النقطة التي سبقتها وهي النقطة الثالثة...

نبدأ أولا بالكائنات البحرية الأخرى التي ترجع وتعود للحياة مجدداً في مياه خليج عدن هي:-

أ) الطحالب والأعشاب البحرية بكل أنواعها، والتي تبدأ بالعودة للحياة في قاع البحر، فعودة الهدوء وأستقرار التيارات المائية في قاع بحر خليج عدن، والتي كانت تشهد أطراب وعدم أستقرار بسبب قوة الرياح الموسمية والأمواج الناجمة عنها، والتي كانت سبباً في اقتلاع تلك الطحالب من قاع البحر، وما إن يشهد خليج عدن مرحلة ما يعرف بالرواجع، حتى تبدأ تلك الطحالب بالعودة للحياة والتَكون مرة أخرى.

 

ب) مع عودة بداية تكوّن تلك الطحالب تعود معها الكثير من الكائنات البحرية العديمة الحركة بالعودة للحياة في خليج عدن، بالإضافة إلى الكائنات البحرية التي لا تُرى بالعين المجرد، والتي تكون مصدر جذب وغذاء لتلك الكائنات البحرية العديمة الحركة والتي تستغل تواجد ونمو الطحالب فتجعل منها موطناً لها.

 

ثانياً:-

هناك الكثير من الأسماك التي تعود مع فترة ما يعرف بالرواجع، وكذلك تظهر أسماك حديثة الولادة وهي أسماك قاعية وسطحية، ونذكرها كالتالي:-

أ) أسماك قاعية مثل ( الجحش_الحبيرة_الكشر{وهو نوع من أنواع الهامور}_الزك) وأنواع قاعية أخرى تتخذ من الشعاب المرجانية القريبة من الساحل موطناً لها، بالإضافة إلى كائنات بحري قاعية أخرى تظهر بكثرة في مثل هذه الأيام في مياه خليج عدن وهي من فصيلة القشريات وتعرف بأسم القفيعة، إذ يساعدها الإستقرار في التيارات المائية للقاع بأن تضع بيضها في (الحرمل) والحرمل هو نوع من أنواع الشعاب المرجانية ويكون منتشراً في أعماق البحر وعلى مسافة ٢٥ إلى ٣٠ متر وكذلك في أعماق تصل إلى ٤٠ متر، ويمتد على مسافة تصل من ١٠ كيلو إلى ٥ كيلو متر تحت قاع البحر، فتتواجد تلك الكائنات بكثرة في مثل هذه الشهر من السنة وتعود او تأتي إلى هذه المواقع إما لوضع بيضها بين الشعاب المرجانية او لعملية التزاوج والتكاثر مرة اخرى

 

ب) الأسماك السطحية التي تأتي في فترة ما يعرف بفترة الرواجع وعلى الرغم من قصر فترتها ومدتها، إلا أنها تمثل نقلة نوعية للكثير من الأسماك ذات الأحجام والأنواع المختلفة، وخاصة الأسماك السطحية، وما يثير الدهشة والفضول هو مشاهدة كل تلك الأسراب من أسماك الباغة الحديثة الولادة، والتي ربما لا يتجاوز عمرها الشهر والنصف او الشهران، ويكون حجم طولها حوالي من ٥ إلى ٦ سنتيمتر، فمعا ظهور وتواجد أسماك الباغة تلك، والتي يطلق عليها الصيادون مصطلح ( ملاح او الملاح ) ويرمز هذا المصطلح إلى الحجم الصغير لأسماك الباغة والتي تكون حديثا الولادة، ولا تظهر او تتواجد بهذه الشكل إلا في مثل هذه الأيام من السنة، وخلال هذه الفترة التي تعرف بفترة الرواجع عند الصيادون في خليج عدن.

 

ثالثاً:-

هناك العديد من الظواهر الطبيعية التي تختفي عند أنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي، ومع أختفاءها تعود الحياة للكثير من الكائنات البحرية في مياه خليج عدن، والتي ذكرنا البعض منها خلال هذه التقرير الصحفي...ومن تلك الظواهر الطبيعية التي تختفي عند أنتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي نذكر ونستحضر لكم ما يلي:-

 

أ) اختفاء البلدة او البردة.

ب) اختفاء العكارة( الكروة) حيث يكون لون البحر مايل أكثر إلى اللون البني الفاتح، وعند انتهاء الرياح الموسمية يعود لون البحر إلى لونه الطبيعي والمعهود عليه وتكون الرؤية صافية بحيث يمكنك رؤية الشعاب المرجانية وأنت في القارب والمسافة بين سطح البحر والقاع تكون أكثر من ٨ أمتار.

ج) انتهاء العواصف الرملية، وعلى الرغم من أنها ظاهرة طبيعية تحدث على اليابسة ، إلا أن حدوثها وظهورها يكون في فترة موسم الرياح الجنوبي الغربي.

د) انتهاء خروج وظهور الطحالب والأعشاب البحرية على الساحل، لتبدأ مرحلة جديدة من النمو في قاع البحر، وتحديداً في الأمكان التي تجدها مولاءمة لها، وتلك الإمكان في قاع البحر تكون فيها التيارات البحرية اقل واضعف من اي مكاناً اخر، إذ يساعدها ذلك الهدوء النسبي لتيار على الإنتشار والتزايد حول تلك المنطقة التي تنمو فيها مجدداً.

ه‍) أنتهاء العواصف الرعدية والماطرة، والتي يكون مركز تكونها في الغالب من وسط البحر، وتعرف عند الصيادون بأسم او مصطلح (الخلفة).

و) تراجع وأختفاء بعض الشيء في قوة وأشتداد وثيرة ظاهرة الدوامات او كما تعرف بأسم (الحيسة)، والتي كثيراً ما تكون على السواحل والشواطئ، وغالباً ما تكون هي السبب بحالات الموت غرقاً، والتي تكون الأمواج العاتية الناجمة عن موسم الرياح الجنوبي الغربي هي السبب في تواجدها بهذه القوة.

و) وما إن ينتهي موسم الرياح الجنوبي الغربي حتى تنتهي معه العديد من الظواهر ومن بينها وأهمها كذلك ظاهرة التعري على السواحل والشواطئ الواقعة على الشريط الساحلي لخليج عدن، والمقصود هنا بظاهرة التعري اي أن السواحل والشواطئ الرملية قد صارت وتحولت إلى سواحل وشواطئ صخرية ويظهر فيها كذلك الكثير من الصخور والحصوات والحجار الصغيرة، والتي تكون الأمواج العاتية والقوية المسببة لدوامة او السحي او كما تعرف بالحيسة هي السبب فيها، إذ تقوم تلك الأمواج بسحب الرمال من على الساحل في عملية حفر وجرف له، وهنا تظهر الطبقة السفلية لساحل او الشاطئ، والتي تكون تحت تلك الرمال، فيتحول بذلك الساحل او الشاطئ من رملي إلى صخري او ظهور الحصى عليه...والحصوات او الحصى هو عبارة عن أجزاء صغيرة من بقايا الصدف والقواقع والشعاب المرجانية والحجارة الصغيرة، والتي تكون متواجدة تحت رمال الساحل وتظهر خلال فترة الرياح الجنوبي الغربي، والتي تعمل على هيجان الأمواج، وعندما تضرب الأمواج الساحل وتبدأ عملية حفر وجرف الرمال تظهر تلك الحصوات او الحصى في ظاهر طبيعية تعرف بالتعري لسواحل والشواطئ.

 

*ملاحظة:-

كل الصور التي في هذه التقرير هي لظواهر طبيعية تحدث في فترة أشهر موسم الرياح الجنوبي الغربي وعلى كل صورة شرح تفصيلي باسم ونوع الظاهرة، والتي تختفي عند انتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي هذا، لتبدأ عند الصيادون ما يعرف بفترة الرواجع في مياه خليج عدن.

 

((وفي ختام هذه التقرير الصحفي الخاص بالرواجع وما المقصود بها وما الذي يحدث فيها لا يسعني إلا أن أقول لكم نسأل من الله ان نكون قد وفقنا في طرحنا هذا وقدمنا لكم الشيء البسيط من المعلومات التي نعلمها ولم نبخل عليكم بذكرها، فإن أجتهدنا واصبانا لنا أجران وإن اجتهدنا وأخطنا فلنا اجر، ونسأل من الله أن يديم عليكم الصحة والعافية وأن يرسل عليكم أمنه وأمانه ودمتم احبتي سالمين أين ما كنتم)).

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
الاسكافي..مهنة كانت تسير نحو الانقراض ..أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب
تحقيق  / الخضر عبدالله : كانت مهنة تصليح الأحذية في بلادنا  حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
قيادي في الانتقالي يطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
هاني بن بريك : ملتزمون باستعادة الحكومة الشرعية في اليمن والتحالف لم يأتي لفك الارتباط وهذا هو مصير الشماليين في الجنوب عقب الانفصال
عاجل : أسرة الشيخ الراوي تصدر توضيحا هاما حول هاني بن بريك وهاني اليزيدي
مقالات الرأي
"نكون أو لا نكون"، هذا هو باعتقاد الكثيرين العنوان أو الشعار الأكثر تعبير لنضال الجنوبيين في هذه المرحلة
 بعيدا عن السياسة، فصنائع المعروف التي تتفجر بين يدي الشيخ أحمد صالح العيسي يجب ذكرها عرفاناً بالجميل،
  واقع عدن الفوضوي هو نتاج تصدر قوى العنف (المليشيا) للمشهد فيها , بغياب القوى المدنية والنخب الثقافية او
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
-
اتبعنا على فيسبوك