مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 14 ديسمبر 2018 08:39 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 10:29 مساءً

الحديدة آخر أوراق الحوثي.

 

مضى الوقت وجماعة الحوثي منشغلة بما تعتقده سياسيا من مزاعم ضللهم بجدواها غرماء التحالف العربي. في ذات الوقت اجتهدت قوات العمالقة بإشراف خبراء التحالف لتهيئة مسرح العمليات بما يخدم قرار تحرير الحديدة دون كثير خسارة.

اليوم بدأت معركة الحديدة وثمة مفاجآت عدة ستغير صورة المعركة التي روج لها القطريين وصدق الحوثيين أمكانية وقوعها.
التفكير بتكرار سيناريو حرب تموز 2006 في لبنان بإستخدام صواريخ أرض بحر أو إطالة أمد حرب المدن منطق مغامر استراتيجيا.

أيضًا نمط أداء قوات التحالف العربي يجعل من الدروع البشرية التي توسلتها المليشيا في الحديدة غير ذات جدوى.
ولدى الحوثيين عدد من الزوايا المهملة إما لقدرات ذاتية تتعلق بالقدرات التكتيكية العملياتية لدى قادة المليشيا يهملها أو لحيثيات موضوعية ترتبط بالعدة والعتاد لمواجهة ما هو قادم.

ويتبقى أمام الحوثي خطوة واحدة لكنها لا تجنبه السقوط، فقط الحطوة تجعل الهزيمة هبوطا آمنا. يحتاج الحوثي للظهور المتلفز اليوم أكثر من الماضي، وخلال خطبة العشاء الأخير يتوجب على زعيم المليشيا إعلان: - وقف الحرب من طرف واحد
- مبادرة للإنسحاب الأمن لأفراده من الحديدة
- إطلاق سراح الصبيحي ورفاقه (رجب ومنصور)
- التصريح برغبته في السلام واستعداده للسفر إلى أي مكان يختاره الرئيس هادي والتحالف العربي سواء (عدن، مآرب، الرياض) للجلوس على طاولة تشاور حول شروط وآليات تنفيذ قرارات مجلس الأمن وإحلال السلام.
هذه الخطوة زمانيا لا تجدي إلا قبل تحرير الحديدة لتجنيب البلاد خسارة كبيرة موقف سيضمن للحوثيين ورقة للتفاوض بشأنها، وبعد تحرير الحديدة لن يقبل أيا كان التفاوض أو مجرد التعاطي معها بما في ذلك مارتن لأن المآلات حينها تصبح وتمسي حتمية.

#بس_خلاص

أسامة الشرمي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة شبيه علي عبدالله صالح 
قيادي في الانتقالي يطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن
هاني بن بريك : ملتزمون باستعادة الحكومة الشرعية في اليمن والتحالف لم يأتي لفك الارتباط وهذا هو مصير الشماليين في الجنوب عقب الانفصال
عاجل : أسرة الشيخ الراوي تصدر توضيحا هاما حول هاني بن بريك وهاني اليزيدي
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
مقالات الرأي
خطوة" ايجابية " وأن تأخرت كثيرا إقدام الرئيس السابق علي ناصر محمد إصدار كتاب يتناول أحداث الماضي ، ليست لدي
"نكون أو لا نكون"، هذا هو باعتقاد الكثيرين العنوان أو الشعار الأكثر تعبير لنضال الجنوبيين في هذه المرحلة
 بعيدا عن السياسة، فصنائع المعروف التي تتفجر بين يدي الشيخ أحمد صالح العيسي يجب ذكرها عرفاناً بالجميل،
  واقع عدن الفوضوي هو نتاج تصدر قوى العنف (المليشيا) للمشهد فيها , بغياب القوى المدنية والنخب الثقافية او
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
-
اتبعنا على فيسبوك