مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 سبتمبر 2018 03:31 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 سبتمبر 2018 11:51 مساءً

تكتل أحرار الجنوب انطلاقة فريدة بنوعها

كتب المهندس جميل السروري في صفحته على الفيسبوك أن تكتل أحرار الجنوب ذو نشأة فريدة بنوعها وأنه الأصدق مع قضية الشعب ومطالبه

 وقال المهندس جميل السروري رئيس تكتل أحرار الجنوب أن المجلس الأنتقالي لايمثل الجنوبيين ككل

وأكد بقولة أن بإستطاعت تكتل أحرار الجنوب الخروج بمسيرة عارمة تشيد برفض الشارع الجنوبي

وقال السروري أن مكان الأنتقالي مابين مؤيد ومعارض  وكل تحركاته السياسية تنضوي تحت مظلة العمل الفردي بدون أي استفتاء للتيارات والتوجهات الأخرى

وأفاد السروري بقولة بمنشور له على صفحته بالفيسبوك  بإن الانتقالي يسعى كعادتة لجني ثمرات الأنتصارارات التي لاصلة ولاعلاقة له بهذا

وقال ايضا أن لكل المكونات الجنوبية الحق بتحديد المصير .

كما أن لها الحق باعتراض أي نتائج مستعرف بها من قبل أي طرف سياسي او كيان إذا لم يتوافق مع مطالبها

كما اختتم منشوره بصفحته على الفيسبوك قائلا

أن المجلس قد يكون قادرا" على ممارسة أي تحرك بالعمل السياسي لكنه بالوقت ذاته لن يكون قادرا" على تنفيذ مشروعه بدون استفتاء التيارات والكيانات الأخرى او الرجوع اليه

تعليقات القراء
336878
[1] إذا كان تكتل أحرار الجنوب قادر على الخروج بمظاهرة كبيرة !! فلبفعلها.. وعند ذلك سيكون مثله مثل الإنتقالي وربما أحسن وأفضل
السبت 15 سبتمبر 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، إذا كان تكتل أحرار الجنوب قادر على الخروج بمظاهرة كبيرة !! فلبفعلها.. وعند ذلك سيكون مثله مثل الإنتقالي وربما أحسن وأفضل.. أما الكلام فقط، فهو ليس عليه جمارك !! ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

336878
[2] والله انك جحش
السبت 15 سبتمبر 2018
شمسون | حضرموت
يا سروره بلا بغبغه الاستفتاء تم وخيار الشعب الجنوبى المجلس الانتقالي مع أننى لست من مؤيديه ولكن أن حصلنا على فيدراليه لحضرموت بشروطنا عندها سأكون من مؤيدى الانتقالي وللأمانه الانتقالي ممثل للشعب الجنوبى وكدا الحضرمى لغاية الاستقلال وبعد دلك لنا حديث اخر وبشروطنا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
عاشت المدينة عدن في معاناة شديدة قبل ثلاث سنوات، ليست بأقل من معاناة هذا اليوم،  واجهت الجوع بكل جيوشه،
في شهر سبتمبر من العام الماضي 2017 كنت قد كتبت مقالا في أحد الصحف  وينتقد إضراب المعلمين الذين دعوا إلى
على غرار الخمر يسمونها بغير إسمها- فتسمى بالمشروبات الروحية والمدام والراح والصهباء وغيرها من المسميات التي
إن التأمل بما قدمه ويقدمه الاستاذ نبيل الصوفي، من كتابات نوعية ،ثرية بالافكار، جريئة بالاعترافات والمراجعات
قررت مأرب إيقاف تزويد المديريات التي مازالت تحت سيطرة الانقلابيين بالمشتقات النفطية رغم الأنباء التي تتحدث
  في هذا اليوم يحتفل أخوتنا الجمهوريون في اليمن الشمالي بذكرى سبتمبر وهم مشردون في بلدان الشتات والبعض
قبل 56 عاماً, وتحديداً في ليلة الأربعاء 26 سبتمبر 1962م, كان شعبنا العربي في اليمن على موعد مع القدر, بقيادة كوكبة
٢٦سبتمبر ١٩٦٢م إنبثاقة فجر انطلق منها اليمنيون صوب الحياة بمعانيها الجميلة قهرا للظلم والاستعباد
-
اتبعنا على فيسبوك