مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أبريل 2019 09:32 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:27 مساءً

حالة الفوضى والعبث في اليمن

الحرب اليمنية في السنة الرابعة لإنقاذ شعب اليمني من مخططات ايران بمساعدة دول التحالف العربي الذي خصص من أجل إنقاذ اليمنيين من تطبيق النظرية الايرانية أحنا اليوم في اليمن وصلنا للأسف كل جماعات مسلحة لها يد في منطقتها منعزلة تمام عن اليمن وتعمل بأسلوبه خارج عن أن هناك دولة ونظام وقانون في عمل مؤسف ومخزي أين هيبة دولة وسلطة وكل هذه الأشكال والجماعات المسلحة أتت من تحت رأس دول التحالف العربي.

 

 التي تجاهلت كل  شيء ولم تضبط تلك المجاميع المسلحة ي أن تكون  تحت إشراف  التحالف العربي لأجل ترتيب دولة نظام والقانون يا آن تقف إلى جانب الحكومة الشرعية وتساعده في ترتيب بناء دولتها حتى يستقر الأوضاع ويتم تحرير اليمن كامل .

 

اليوم اليمن في أيادي الجماعات المسلحة التي سلحتها دول التحالف من غير تجمع شملها تحت رؤية موحدة ولكن الخطر الكبر بعد تحرير اليمن هناك بتكون الحروب طاحنة داخلية في شأن اليمن ..

 

واعتقد أن اليمن سوف يلحق  بعواصف العراق تبقى دولة فوضوية غير مستقرة مليئة بالخراب والدمار ضعيفة الشخصية  تظل هذه المجاميع هي المتنفذة وليس حكومة نظام وقانون وتظل هذه الجماعات المسلحة هي المتنفذة في الوطن في شمال والجنوب تظل اليمن ساحة حرب  لصراعات دول إقليمية طويلة الأجل.

 

إذا مالم يتم حزم تلك الجماعات المسلحة واسترجاع هيبة دولة بمساعدة دول التحالف العربي أعتقد أن الحرب سوف تطول في اليمن لأن دول التحالف هي التي أوجدت تلك المجاميع المسلحة بدعمها الباهظة وقد تشهد اليمن حرب طاحنة كل شطر يختلف مع تلك الجماعات المسلحة من يريد زعامة والسلطة وتتحول اليمن إلى صوملة أن المسؤولية اليوم تقع على عاتق الحكومة الشرعية و دول التحالف العربي احنا اليوم في اليمن وصلنا للاسف الى زمن كل احزمة امنية وجماعة مسلحة لها ايدها على منطقتها وهناك أيضا قتل وسرقة وبلطجة وفوضة لم تشهدها اليمن من السابق .

 

 أين هيبة وسيطرة السلطة الرسمية المركزية القوية كله ضاع أصبح اليمن رهينة سكين على رقبته من قبل الجماعات المسلحة والحكومة الفاسدة ودول التحالف العربي الداعم هذه الفوضى.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف اطاحت جلسة النواب بناطق الانتقالي؟
هاني بن بريك يعلن تدشين قناتين من عدن
المحضار يفتتح رويال ماركت في مديرية الشيخ عثمان بعدن
خمس تغريدات لسياسي يمني كبير تشعل تويتر .. ماذا قال فيلسوف الجمهورية الرابعة؟
السعدي:قريبا ستسقط مارب بيد الحوثي بأوامر من علي محسن والمقدشي
مقالات الرأي
في عهد الملك سلمان ابن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان الشاب الطموح وصاحب الرؤية  التغيرية : الثقافية_
اننا في عصر التكنولوجيا ايها السادة هذا العصر الذي جعل العالم كله من ادناه إلى اقصاه يعيشون في غرفة واحدة
ومن هذه الزاوية الجنوب لن يخرج من إطار الوحلة نظرا لعقدة  الاتفاقية وقوتها المستمدة من الاعتراف الدولي
  زادت في الآونة الأخير حدة تفاقم مشاكل الاراضي في العاصمة عدن نتيجة الارتفاع الكبير في سعر العقار وغياب
  القتل الممنهج خطة ممنهجة لإيقاف الدولة ، وتعطيل مؤسساتها، حتى لا يستقيم حالها ويستتب أمنها، فالمجتمعات
سأكون كأذباً ، إن أخبرتكم بأن الوضع الصحي في شبوة عالِ العالِ ، ويصل لمرحلة المثالية ، ولكني سأكون صادقاً
  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة : - انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل
كَثُر تداول تعبير "المشاريع الصغيرة" في الوسط السياسي اليمني، ويستخدمه الكثير من السياسيين والإعلاميين
  قلت منذ وقت مبكر سبق انعقاد البرلمان اليمني في سيئون الجنوبية، إن وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني
  عرفت العميد عبدالكريم الصيادي في عدد من اللقاءات التي جمعته برئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن
-
اتبعنا على فيسبوك