مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 09:39 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

ضبط غرفة عمليات سرّية تابعة للحوثيين في صعدة

الجمعة 14 سبتمبر 2018 09:09 صباحاً
( عدن الغد) الخليج :

أعلن الجيش الوطني اليمني، أمس، عثور قواته على غرفة عمليات واتصالات تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية كتاف البقع شمالي محافظة صعدة، أثناء تقدمها الميداني في المحافظة، في حين شن طيران التحالف العربي غارات على منطقة النهدين الجبلية العسكرية، المطلة على دار الرئاسة اليمنية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.


ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن قائد اللواء 84 مشاة، العميد رداد الهاشمي، أن غرفة الاتصالات والعمليات عثر عليها أبطال الجيش أثناء تقدمهم الميداني في وادي «آل بوجبارة»، وكانت تحت الأرض ومتصلة بأحد الكهوف الجبلية، وهي مكونة من 5 غرف، كل غرفة كانت تنفذ فيها مهام عدائية محددة.


وأضاف أن ميليشيات الحوثي الانقلابية كانت تستخدم هذه الغرفة السرّية لتنفيذ عملياتها العدائية والتواصل مع عناصرها الإرهابية في المواقع المختلفة، كما كانت تستخدم لإقامة اجتماعات قياداتها.


وأكد قائد اللواء 84 مشاة أنه «عُثر في داخل الغرف على أجهزة اتصالات، وموصلات لاسلكية، وأرقام إشارات وشفرات كانت الميليشيات تستخدمها للتواصل بين عناصرها، كما عثر على منشورات طائفية، وصور لزعماء الجماعة الإرهابية».


وكانت قوات الجيش الوطني مسندة بطيران التحالف العربي حررت، خلال الأيام الماضية، مساحات واسعة من وادي «آل بوجبارة»، إضافة إلى تحرير مفرقي الجربة وأم الرياح الاستراتيجيين بمديرية كتاف البقع، شمالي محافظة صعدة.


وواصلت قوات الجيش الوطني في جبهة باقم تقدمها الميداني نحو مركز المديرية منذ صباح أمس الأول، الأربعاء، ضمن معركة واسعة أطلقتها قبل أيام، لاستكمال تحريرها من الميليشيات الانقلابية. ونقل موقع «سبتمبر نت» عن مصدر عسكري في اللواء الخامس حرس حدود أن قوات اللواء أحرزت تقدما ًميدانياً في اتجاه مركز باقم، وسط تهاوي مواقع وعناصر المتمردين الذين تكبدوا خسائر باهظة في الأرواح والعتاد. واكد المصدر أن قوات الجيش الوطني بإسناد من التحالف العربي وصلت مشارف مركز باقم، لافتاً إلى إن إعلانها محررة بالكامل بات قريباً.


وشن طيران التحالف، امس، ثلاث غارات جوية على منطقة النهدين الجبلية العسكرية، المطلة على دار الرئاسة اليمنية في العاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين الانقلابيين. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المواقع المستهدفة في منطقة النهدين العسكرية، فيما تتكتم ميليشيات الحوثي كعادتها على خسائرها.


وكانت منطقة النهدين العسكرية هدفاً لغارات طيران التحالف منذ بدء الحرب في اليمن، عام 2015، ألي جانب بنك من الأهداف الاستراتيجية العسكرية في صنعاء، منها قاعدة الديلمي العسكرية، ومعسكر ألوية الصواريخ في عطان.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
هل يلتزم الحوثيون بـ «عملية سلام» لأول مرة في تاريخ حروبهم؟
  «الالتزامات الحوثية». المعجزة التي تعتبر كلمة سر قد تفضي إلى حل يضيء عتمة الأزمة اليمنية خلال المشاورات المزمع عقدها في السويد، بدءا من التاسع والعشرين من
الأمم المتحدة: أطراف الصراع اليمني قدمت "تأكيدات جادة" بحضور محادثات السلام
قال مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة لليمن يوم الجمعة إن الأطراف المتحاربة باليمن قدمت "تأكيدات جادة" بالتزامها بحضور محادثات سلام من المقرر إجراؤها قريبا في
الجيش الوطني يسيطر على جبال زويد في صعدة
نجح الجيش الوطني، الأربعاء، في السيطرة على جبال زويد في صعدة، بالتزامن مع تقدمه على جبهة ناطع بمحافظة البيضاء، وسط تراجع ميليشيات الحوثي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
عاجل : ظهور جديد للرئيس عبدربه منصور هادي
صدور قرار جمهوري جديد
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
مقالات الرأي
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
-
اتبعنا على فيسبوك