مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 سبتمبر 2018 02:27 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 09:58 مساءً

( الوطن و الدولة )

انيس عبيد

الوطن إحساس رائع يشعرنا بالأمان الطمأنينة بالحرية الفخر ، الوطن حب تضحية صمود فداء ، الوطن تاريخ حاضر مستقبل ، الوطن الأرض والشعب والحياة .

الوطن الذي يقف اليوم امام اصعب تحديات الواقع المرير المخيف حاملا جراح ظلت تنزف كثيرا ، مع كل ذرة فساد مارسها أعداء الحياة كان ينزف قطرة دم لم يهتموا لجراحه ، نرى اناقتة تموت وبشاعتهم تظهر على ملامحه ، هنا نحن مجبرين على تحمل مسؤولية معالجة جراحه وإعادته الى أناقته بحكمة وتوازن .

الدولة هي السياسة التي تبني الوطن والقانون الذي ينظم حياة الشعب ضمان حريته هي ميزان العدل لا يوجود استقرار بغيابها .

الدولة التي يجب ان اندفاع عن ما تبقى من مقوماتها لعلنا نحافظ على بقاء الوطن تحت السيطرة بعيدا عن منزلق الحروب الجديدة التي لن تنتهي قبل ان تقضي على كل شيء وفي خاتمة المطاف سيكون الوطن هو الخاسر الاكبر ، ان حربنا مع الفساد وليس مع الدولة والتمييز بين مفهوم الفساد ومفهوم الدولة هو منعطفنا الحالي .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
 في أي إقدام على عمل ينتظر منه تحقيق هدف عام،يجب أن يشوبه الحرص والتماسك،هناك مطالب مجتمعية على المستوى
بعد انصرام ومضي أكثر من عام على تعيين اللواء الركن علي مقبل صالح الزبيدي محافظاً للضالع يحق لنا أن نتساءل :
  بمجرد ان رآني اخي الغالي وجه لي لوم لاذع ووبخني قائلاً:رددت عليك السلام فلم ترد ولم تعرني اي
    لا وألف لا لكذب لا وألف لا لبيع الوهم لا وألف لا لكذب على شعبنا العظيم لا وألف لا الكذب على انفسنا يجب
الوضع المعيشي للشعب :   اليوم كل المواطنين والمسؤولين يدركون خطورة الوضع الاقتصادي الكارثي في البلد التضخم
عجزت في ترتيب أفكاري وخواطري فقد اختلطت مشاعر الفرحة بواقع الحلم الذي تحقق.. لا أكون مزايداً ولا أفاقاً أن قلت
أن حقيقة الارهاب ومصدره والراس المدبر له، بل صندوقه الأسود هي امريكا، ولكن حقيقة جهل زعماء العرب لها جعلتهم
  كتبت الاقلام بحبر من الاحزان ورسمت المعاناة على وجوه البسطاء في المناطق المحررة جنوب اليمن تنام الكثير
-
اتبعنا على فيسبوك