مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 07:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 09:14 مساءً

كل ذلك ونحن...في مقلتيك !

بعد انتظار لليل طويل كان المواطن يأمل خيرا وتغير جديدا  لحلم كاد أن يتحقق في سياق الدولة المنهكة لحكومة جديدة تتحلى بالشرف والنزاهة وتكون عنوان لمرحلة جديدة بعد أربع سنوات عانى فيها المواطن والناس من ارتفاع في الأسعار وجنون وهلع التجار حتى خرج الناس إلى الشوارع والطرقات في مسيرات ومظاهرات تعالت فيه أصواتهم لعل يسمع لهم او يستجيب لهم ولي الأمر اومن بيده الحل بعد ان زادات الأسعار وضاق بهم الحال إلا أن ذلك لم يتحقق وتبخرت فيه كل تلك الامال وضاع الحلم الذي راود الناس في لليل دامج في انتظار خطاب هزيل وضعيف ولايحمل في طياته أي إشارات او امل لانفراج الأزمة أو اي معايير إصلاح قادمة ويحمل عن الناس أثقالهم ويخفف من ازير اوجاعهم الا انه جاء مخيب للآمال ورفض للرجاء في خطاب ليس فيه ما يقال كعادة الاقوال والخطب الرنانة وإيهام الناس وتخديرهم  وليس هناك أي دليل او إشارة او الرغبة في الطموح إلى الإصلاح  بحسن النية وتقدير الأمور وإصلاحها  وهو ما أثبتته الناس من خلال رفضهم لهذا الواقع المظلم والكبت المفتعل وحرمان   الناس من حقه في العيش الكريم   وتظل الحقيقة والشاهد على مانقول إنه من الحماقة  والكذب على الناس والتبجح عليهم بأخبار كاذبة وأفعال خاليه من أي مضمون اوصدق او معنى لتلمس من معاناة الناس وشكواهم وحقيقة اوجعاعهم بكلمات معسولة ومفردات لغوية وكأنها تجبر الخواطر  مثل ما قيل انتم في مقلتي ماذا يعني ذلك؟ هل هو ذلك الحب الذي قتل صاحبه! كقصة الدبة الي قتلت صاحبها انتم في مقلتي  تظل مفردة لغوية تلوك  اللسان وتظل في الشفاه ان لم تصل إلى قلوب الناس أن لم تكن قول وفعل و ان كنا حقيقة في مقلتيك كما تدعي كان عليك أول حسن النية وأثبات ذلك في عزم من الامر بقرارات عاجلة وحاسمة مثل  إسقاط الحكومة الحالية استجابة لمطالب الناس ومحاربة الفساد في تشكيل حكومة حرب او انقاذ وطني صغيرة لاتتعدى عن سبع وزارات وبقية الوزارات التي تم الاستغناء عنها فيها من المؤسسات والإدارات بحيث تستطيع إدارة عملها دون الحاجة إلى وزير او نائب *تقليص عدد السفارات المتواجدة في جميع أنحاء العالم والاكتفاء بعدد قليل ومحدد في الدول المهمة فقط وعودة كل البعثات الدبلوماسية والاكتفاء فقط بالسفير  ومن ينوبه وعدد قليل ومحدد في كل سفارة*تحديد حجم الأنفاق والحد من الصرف الغير مبرر وقف جميع البدلات والعلاوت عن جميع الوزراء والنواب والوكلاء ووقف السفر إلى الخارج وإرسال البعثات على حساب ألدوله وذلك يعمل في كل الدول التي اقتصادها يعاني اوتكون في حالة حرب واستنزاف وهناك الكثير من الأعمال و القرارات الحاسمة التي كان ينتظرها المواطن في ذلك الليل الأسود الذي لم يطلع له نهار لليل طويل قاتم كان كما جاء منذو أربع سنوات لم يزح الستار عنه أربع سنوات والمواطن  يعاني من ظلم وفساد إلى قسوة التجار في الأسعار  ومعاناة من الحكومة وضعف خدماتها كل ذلك  ونحن.. في مقلتيك !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  كانت إدارة ودولة ، كان نظام وقانون .. هكذا كانت عدن وهكذا كنا رجال دولة وموسسات.. تربينا على احترام
مع استمرار الانتصارات للقوات الجنوبية والنجاحات الساحقة التي تتحقق خارج الاراضي الجنوبية في ارض غير ارضهم
في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان
وهكذا يضل الشرفاء في زوايا التهميش حينا متفائلين وآسين يائسين أحيانا المناضل الجريح / عبدالسلام عمر ( ابو نصر
  سعيد الجعفري بدد ظهور فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي من مقر إقامته في إمريكا جميع المخاوف التي وجد
احتفالات بعشرات ان لم يكن بمئات الملايين من الدولارات؛ اذا ما حسبنا ما يتم صرفه خلالها في المحافظات الخاضعة
  المغترب اليمني يعيش بين نارين..نار الغربة التي يحصد منها فراق الاهل والخلان ويتجرع فيها مرارة القهر والذل
    تدون اقلام التاريخ كل شاردة وواردة سلبية وايجابية في صفحات التاريخ فبعد مرور اعوام على المواجهات
-
اتبعنا على فيسبوك