مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 يونيو 2019 09:44 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 29 أغسطس 2018 06:55 مساءً

ياحسرتي عليك ياعدن ؟

تنتابني الحسرة ولايفارق الحزن محياي بسبب  الواقع المزري لزهرة المدائن مدينة السحر والجمال مدينة الحب والسلام عدن المدنية التي تعيش منعطف تاريخي صعب ومؤلم لم يسبق له مثيل في تاريخ المدينة اطلاقاً

 

هبت الكثير من الدول وراء مصالحها في اليمن بشكل عام والجنوب بشكل خاص وارادت لعدن العيش في الحضيض واصبحت الكثير من القوى مجرد ادوات لا اكثر ولا اقل

 

عدن التي انتصرت للعرب واثبتت عروبتها بقوافل من الشهداء وحققت مالم تحققه محافظة اخرى هاهي خلال اربعة اعوام تكافى بما لا تستحقه المدينة

كلهم ظلموا المدينة شرعية وتحالف وقوى وطنية لم يخلصوا لها بتاتاً ولم يبادروا بالبلاسم لعلاج جرحها النازف بل زادوا جرحها جروح وجعلوا العالم ينظر لعدن بانها مدينة تغرق بالدم وتعيش حالة تخبط على مستوى كل المجالات

امن المدينة لم يستتب نتيجة التباينات وتعدد التشكيلات المسلحة المتعددة الولاء

ومحاكم المدينة ونياباتها ليست على مايرام وتنمية المدينة معاقة

شهدت المدينة مالا يتخيله عاقل ولا يقبله طفل خلال الاربع السنوات فواجع صدمت بها الناس

تجرعت عدن اشد انواع العذاب الذي لم تتجرعه لعقود من الزمن في الماضي

 

حشرت عدن في صراعات سياسية محلية ومصالح اقليمية وعالمية واصبحت المدينة الارض والانسان ضحية لتلك الصراعات التي تقف عائق صلب امام إعادة الحياة الطبيعية لعدن

 

اصبح الانسان والارض ضحية لتلك الصراعات التي لا ناقة لهم فيها ولا جمل ولم يعد امر اليمن بشكل عام والجنوب بشكل خاص بايدي اليمنيين ابداً

فيا حسرتي عليك ياعدن

 

  محمد علي الطويل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إخواني ابائي ابناء محافظة (ابين) الشموخ والمجد والكرامة  بصفتي من ابناء هذهِ المحافظة البطلة فإنه يحز علي
لازالت ابين تئن من وطأة التشرد والدمار من كبواة سابقة لم تتعافى منها حتى اليوم وحين بدأت تشق الطريق الوعر
على السادة أعضاء المجلس الانتقالي التقدم بقوة وبشجاعة نحو بناء المؤسسات الحكومية التي دُمرت في صيف 94 من جراء
اينما تول وجهك في بلدك اليمن .تجد الفتن والحزن .يلفت انتباهك .ويثير مشاعرك .وتهتز عواطفك .معاناه ابنا وطنك
مُنذ أن أتخذ فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي قرار الاستعانة بالأشقاء كان همه الأول والأخير هو
في الآخير لايصح إلا الصحيح ، ولن يكون للمعتدين والناهبين والفاسدين في الجنوب أي سلطة تذكر ، منها يستمرون
تظن الولايات الأمريكية وكثير من دول أوروبا بريطانيا فرنسا أن الوقت قد حان لتنفيذ بنود وعد بلفور بالكامل وأن
  قبل شهر أو يزيد كانت إنطفاءات الكهرباء في مديرية زنجبار وخنفر بمعدل "إثنى عشرة ساعة" في اليوم. بمعنى أن
-
اتبعنا على فيسبوك