مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 08:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

كبش العيد يقسم ظهور المواطنين في عدن

الاثنين 20 أغسطس 2018 04:30 مساءً
(عدن الغد) العربي - إصلاح صالح:

صُدم المواطنون في مدينة عدن هذا العام بالارتفاع غير المسبوق لأسعار أضاحي العيد، والتي تضاعف سعرها عن العام الماضي، بحيث تجاوزت قيمة مرتب شهر لموظف من الدرجة الثالثة، فيما يصل سعر الأضاحي المستوردة إلى 60 ألف ريال، وتصل الأضاحي المحلية (البلدي) وهي المفضّلة، إلى 100 ألف ريال.

 

شكاوي

ويشكو المواطنون والموظفون وذوو الدخل المحدود على حد سواء من ارتفاع أسعار أضاحي العيد، وهو ما يؤكده المواطن علي البيضاني (موظف)، والذي يقول لـ«العربي»، إن الأسواق لم تشهد أي انخفاض منذ قرابة الأسبوع على اعتبار أنه يواظب يومياً على المرور على الأسواق، حيث وصل سعر الرأس الواحد من الماشية المحلية إلى 100 ألف ريال، مقابل 60 ألف ريال للمستوردة، فيما بلغت أسعار العجول بين 500- 600 ألف ريال، ليضاعف الارتفاع غير المسبوق لأسعار الملابس والأضاحي مأساتهم، وسط حالة الانهيار التي يشهدها الريال اليمني والارتفاع المتصاعد لأسعار المواد الغذائية وكافة المستلزمات الأخرى.

 

أضحية بالتقسيط

ودفعت الأزمات المتتالية التي تعيشها عدن، وآخرها أزمة ارتفاع الدولار، عدداً من المواطنين محدودي ومتوسطي الدخل لعدم شراء الأضاحي، فيما دفعت البعض منهم إلى شراء أضاحي العيد بالتقسيط.

يقول المواطن سالم ناجي، لـ«العربي» لقد «تعبنا من هذا الوضع، الحكومة ولا قدمت شيء، وهي تقف موقف المتفرج.. اليوم سعر رأس الغنم يعادل راتب شهر الأسر الفقيرة.. من فين بتجيب؟».

ويؤكد محمد الشعبي، الموظف بالاجر اليومي في إحدى المؤسسات الحكومية بمدينة عدن، أنه اضطر والعشرات من زملائه الموظفين، إلى شراء أضحية العيد من مرفق عملهم بفائدة مضاعفة، حيث سيتم استقطاع مبلغ يصل إلى ربع مرتبه الشهري البالغ 23 ألف ريال طوال العام قيمة أضحية العيد.

 

تجار يبررون

ويبرر تجار المواشي هذا الارتفاع، بارتفاع الدولار، وأكدوا أن أسعار الأضاحي باتت تفوق أسعار العام الماضي، حيث تسببت أزمة ارتفاع الدولار بخلق أزمة جديدة ضحاياها التاجر والمواطن على حد سواء، بحسب التجار الذين أوضحوا أن أزمة ارتفاع الدولار أثرّت على تجارتهم، وأن المواطن ليس الضحية الوحيد.

وعكّرت حالة التردي الاقتصادي التي تشهدها العاصمة اليمنية المؤقتة صفو العيد في المدينة، حيث خيّمت الأزمات المتتالية على الأجواء والمظاهر العيدية دون أن تترك مجالاً للفرحة المعتادة كل عام.

 

استعداد المسالخ

وتستعد المؤسسة العامة للمسالخ في محافظة عدن لتقديم خدمات الذباحة للأضحية، بعد أن استقبلت أكثر من 30 ألف رأس من الأبقار والأغنام، منها ألف رأس من الماعز والأغنام إلى جانب سبعة ألاف رأس من الابقار من الساحل الأفريقي، بحسب بسام فيصل، مدير عام المؤسسة العامة للمسالخ، الذي أكدّ جاهزية جميع مسالخها المنتشرة في عموم مديريات محافظة عدن، بعد ترميمها وتوفير جميع وسائل الذباحة، فضلاً عن وجود 15دكتور بيطري مؤهل تابع للمؤسسة، وما يزيد كذلك عن 50 سلاخ، لتقديم خدمات الذباحة للأضحية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
(عدن الغد) تناقش مع أكاديميين ومثقفين اختيار الطالب للكلية والتخصص المناسب
متحدثون : انعدام التوجه الواضح للطالب وجهل الأسرة أسباب مباشرة للاختيار الخاطئ. الحديث عن اختيار الطالب للكلية الملائمة او التخصص المناسب يتجذر ليوضح مشاكل حية في
مواطنون بردفان ..نطالب المنظمات الدولية ودول التحالف تقديم المساعدات لتحسين الوضع المعيشي و ألخدماتي
تقرير / رائد الغزالي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن بسبب الحرب الدائرة التي تدور رحاها منذ أربع سنوات،يمر المواطنون بظروف صعبة نتيجة ما خلفته هذه الحرب حتى
وسط غضب يمني.. مراوغات أممية ودول كبرى تنقذ الحوثي في الحديدة
تقرير/ محمد فهد الجنيدي   أنقذت الأمم المتحدة وبريطانيا جماعة الحوثيين في آخر اللحظات بساحل اليمن الغربي، حيث تخوض القوات المشتركة المدعومة من التحالف




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
عاجل: اغتيال نائب قائد الحزام الأمني بأبين
تحسن ملحوظ للريال اليمني امام العملات الاخرى "اسعار الصرف"
تفاصيل اغتيال قائد الحزام الامني بلودر بإنماء
من هو (غرامة)قائد حزام لودر الذي اغتاله مجهولون بإنماء؟
مقالات الرأي
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
    - استشهد غرامة وجرح من حوله من الاطفال والفتيات " وودعناه وكأنه امراً طبيعياً كعادتنا نتفاجئ بإغتيال
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ
إلى الآن والحوثيون لم يلوحوا أن فك الارتباط من ماتسمى الجمهورية اليمنية سيكون في حسبانهم متى ما حان الظرف
١- السلام قيمة إنسانية تستحق التضحية والكفاح من أجلها ، فلا تستقيم الحياة بدونها ، ولا تبنى الأمم من غير سلام
  كتب لي بعض الأصدقاء والزملاء وآخرون لا أعرفهم يسألوني عن سبب عدم الإشارة إلى الخيول التي يقولون إن طائرة
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
-
اتبعنا على فيسبوك