مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 08:47 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 17 أغسطس 2018 02:24 مساءً

الخلاف مع الانتقالي وخلاف الانتقالي مع البقية.!

 

في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناك
افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في الجنوب وعلى مستوى اليمن والخليج؟!!

ألم يكفي صراعا وحروب.؟!

لم يكن من وجهة نظري الخلاف مع الاعزاء الذين تبنوا إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي خلاف شخصي ..بل كانت هناك
ملاحظات هدفها تطوير ذلك العمل والحرص على عدم هدمه وتقديم النصيحة لهم بعدم تكرار أخطأ من سبقوهم في الممارسات التنظيمية والموقف من المختلف معهم..وكذلك تباين حول العلاقة مع الرئيس هادي وأهمية عدم التصادم معه بحكم الإعتراف الدولي بشرعيته حتى لايكون وضعنا كما وضع من سبقونا في الشمال..!

 

لذلك وبحكم أهمية المرحلة الحالية, ولتجاوز نقاط الخلاف فإننا نجدد دعوتنا للمجلس الانتقالي والأطراف التي لم ينفتح عليها المجلس الانتقالي,
أو من تم استثنائهم من التواجد في المجلس فاضطروا للدخول في تحالفات أخرى..أو من لم ينجروا للصراع والتخندق مع هذا الطرف أو ذاك..

ندعو الجميع الى الحوار مع بعضهم وترك نقاط الخلاف خلف ظهورهم
وتناسي مامضى من اجل التنسيق المشترك فيما هو واضح ويخدم
الجميع ومخاطبة الخارج برؤية واقعية موحدة بعيدة, عن الشطط والتخندق خلف الرؤى الأحادية, أو التسابق على دقدقة العواطف بشعارات وأهداف ستتصارع مع العالم الخارجي الغير متفهم لها
بسبب انعدام المرونة منا.

أو اهدافا وحلولا أقل من الطموح بكثير وأقل من الواقع الجنوبي, ستجعل من يتمسكون بها في ورطة الصدام مع الشارع الجنوبي في حال تم رفضها.!

ندعو الجميع للنظر إلى أهمية العمل المشترك, فلن يستطيع اي طرف ان ينفرد بالجنوب لوحده مهما كان حجم قوته.. وهكذا الحال على صعيد اليمن بشكل عام.... فإن الاوطان لاتستقر في ظل الصراعات والتسابق على السلطة, ولوكانت سلطة مؤقتة أو ليست سلطة بالمعنى الحقيقي بل سلطة تشريف
وفعل ثوري كماهو حالنا اليوم..

الأوطان لاتستقر الّا بوجود التفاهم والتعاون وقبول الآخر بكل تنوعه..

بناء الأوطان لايتحقق وهناك من لايريد ذلك.. أو كل باني يريد وضع الحجر المناسبة له أو التي بيده, فينهار المبنى بسبب التسابق على البناء الخاطئ خارج عن مواضع البناء والساسات..!


والله من وراء القصد
علي بن شنظور
17 يوليو 2018



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة السياسي صالح علي باصرة في الأردن
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم
عاجل: اندلاع مواجهات عنيفة بمدينة الحديدة
تحت شعار مهارات الحوار والتفاوض ومتطلبات المرحلة..مؤسستي عدن للحقوق والارتقاء التنموية تقيمان ورشة عمل
عدن : كلية الصيدلة احتجاج يتواصل
مقالات الرأي
الدكتور صالح علي باصرة " ابو شادي" الذي وافتة المنية صباح هذا اليوم ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ في احد مشافي العاصمة
في الظروف التي يرتبك فيها المشهد السياسي لينتج ما يعرف بالأزمة ، لا تجد الأحزاب والقوى السياسية ، كي تمنع
بقلم : د. صالح عامر العولقي نشاهد ونراقب ردات الفعل المختلفة عن الأحداث التي تشهدها شبوة اليوم.. دعوة
دوما وابدا ما يدفع الضعيف الثمن ويتم اغتصاب حقوقى عنوة ودائما ما تقف العوائق والظروف في طريق مستقبله وتتعرض
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
أحدثت عملية اغتيال نائب الحزام الأمني بمحافظة أبين القائد الشاب فهدغرامة يوم الأثنين الماضي 19/11/2018صدمة
  اليمن بلد الحضارات، ومنبعها الأول في الركن الجنوبي من جزيرة العرب ، تلك الحضارة التي تمدَّدت حتى غطت رقعة
  القضية الأمنية ليست كتشجيع فرق كرة القدم بحيث ينفع فيها الصراخ والهتاف وذم الآخرين ووصفهم بالعبارات
-
اتبعنا على فيسبوك