مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 12:48 مساءً

  

عناوين اليوم
رياضة

الضباب اول المغادرين وعماد السحري يعتلي صدارة الهدافين

الخميس 09 أغسطس 2018 11:17 مساءً
رصد ((عدن الغد)) خاص:

بمناسبة عام زايد الخير 2018م وبرعاية الهلال الاحمر الاماراتي نظم نادي يافع الرياضي مديرية رصد محافظة ابين بطولة الفقيد سامي صالح السليماني .

اقيمت عصر اليوم الخميس 2018/8/9 م اللقاء الثاني لفريقي 21 مايو والضباب في اطار بطولة الفقيد سامي صالح السليماني وبقيادة الحكم خالد جمال الزهر ومساعدية معين الهلالي ووليد فضل.

انطلق اللقاء وكانت ركله البداية من اقدام اللاعب جمال زين دقائق سادها الحيطة والحذر وانحصر اللعب في وسط الملعب ومع مرور الوقت دخل الفريقين اجواء اللقاء فتبادل الفريقين الهجمات فكان الضباب متوازن في اللعب دفاع ووسط وقدم لمحات جميلة وخاصه من اللاعب ناصر محفوظ فكان ند قوي لفريق 21 مايو استمر اللعب سجالا بين الفريقين فضغط مايو واهدر فرص كثير متتاليه غلب عليها طابع التسرع وعدم التركيز وتألق فيها حارس الضباب موسى علي عاد مايو إلى ترتيب صفوفه ومن رائعة خذ وهات بين جمال زين وعماد السحري يكملها السحري في شباك الضباب كهدف اول لفريقه.

حاول فريق الضباب عمل شيء يعيدة إلى اجواء اللقاء لكن لم يسعفهم الحظ انتهى الشوط الاول.

ومع بداية الشوط الثاني نزل الفريقين إلى ارضية الملعب ففريق مايو يريد تعزيز النتيجة وفريق الضباب يبحث عن هدف يعود فيه إلى اجواء اللقاء لم يمهل فريق مايو فريق الضباب وقت حتى سجل الاعب المتألق دوما عماد زيد الهدف الثاني لفريقه.

استمر اللعب سجالا بين الفريقين فاعتمد مدرب مايو على تشكيلة مزج فيها لاعبين الخبره واللاعبين الشباب فكانت خليط في الاثاره والمتعه فضغط لاعبين مايو واستعرض مهارات اللاعبين الفنية الفردية والجماعية قابلها استبسال الدفاع والحارس الضبابي ومن فرصة مواتيه سددها اللاعب جمال محسن كرة قوية في شباك الحارس موسى علي كهدف ثالث لفريق مايو سيطر فريق 21 مايو على كل مجريات اللقاء فنيا وبدنيا وحتى ذهنيا فقدم الفريق مباراة رائعة في الاداء.

عمل المدربين على تغييرات في صفوفهم فنجح مدرب مايو في الاستفادة من التغيير بينما لم يستفيد مدرب الضباب من التغييرات استمر اللعب وضغط مايو ومن كرة رائعة يسجل اللاعب عماد زيد الهدف الرابع لفريقه والثالث له شخصيا واصبح في صدارة الهدافين ب سبعة اهداف.

استمر الامتاع من ( البعبع ) مايو في عزف سمفونية الكرة ومن خلال هجمة منسقه سجل الاعب العائد للفريق زيد زين الهدف الخامس لفريق مايو لينتهي اللقاء بفوز فريق 21 مايو 0/5 .


*من محسن محمد


المزيد في رياضة
مكتب الشباب والرياضة بعدن يطالب الجهات المعنية بالحماية الأمنية
خاطب مكتب الشباب والرياضة بالعاصمة عدن الجهات المعنية وطالبها بتوفير الحماية الأمنية ومنع دخول السلاح إلى الملاعب الكروية التي تحتضن منافسات بطولة بلقيس الكروية
نيفيل: ماني مستفيد مما يحدث مع صلاح
علق جاري نيفيل، أسطورة مانشستر يونايتد، على تراجع معدل تسجيل الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول، للأهداف في الموسم الحالي.وقال نيفيل، في تصريحات أبرزها الموقع
جريزمان يكسر حاجز الصمت حول مفاوضات برشلونة
كشف الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان، مهاجم فريق أتلتيكو مدريد وصيف الدوري الإسباني، عن موقفه تجاه الأنباء التي تربطه بالانتقال إلى صفوف فريق برشلونة، في الموسم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لن احمل سكيني كما يفعل الاخرين لاذبح المنتخب الاولمبي واتشفى فيه بسبب خلاف مع قيادة اتحاد الكرة او مع الجهاز
اختتمت يوم أمس بنجاح منقطع النظير بفضل الله وبفضل الجهود المخلصة والمتفانية للقائمين على بطولة المحبة
ذلك هو حال المنتخب الأولمبي اليمني لكرة القدم الذي من المنتظر أن يصل من المكلا إلى عدن، ليغادر (الثلاثاء) من
حينما تحمل الأخبار في مضمونها ومحتواها ، صدارة عميد أندية الخليج والجزيرة "تلال عدن" يكون الموضوع مرهون بكل
النجاح الذي حققته بطولة كاس حضرموت السادسة داخليا وخارجيا علينا استثماره لخلق فرص نجاح اكبر لرياضة وادي
  * هكذا دائما .. إن فاح عطر الحضارمة في الملاعب زالت المتاعب .. ووضعت النفس أوزارها .. إن لاح برق المعنى في
يقدم فريق نادي الجلاء الكروي ، الشيء اللافت والمتميز في مشوار منافسات دوري بلقيس ، الذي مر من جولته السابعة ،
  يقول المثل الكتاب يبان من عنوانها مقولة تنطبق على محافظ محافظة المهرة الشيخ راجح سعيد باكريت فقد كان
-
اتبعنا على فيسبوك