مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 12:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

وسط غياب رسمي 48 ظابط وجندي جنوبي يدخلون شهرهم التاسع من الاعتقال في السعودية

الثلاثاء 07 أغسطس 2018 07:25 مساءً

 


يدخل 48 ظابط وجندي جنوبي يقبعون في إحدى سجون السعودية في جيزان شهرهم التاسع منذُ تم اعتقالهم اواخر شهر ديسمبر من العام الماضي بعدما رفضوا أوامر قائد اللواء علي بن علي هادي بالزج بهم في جبهات الحرب على الحدود بين المملكة العربية السعودية واليمن .


حيث أعلنت قيادة اللواء عن دورة تدريبية عسكرية في السعودية ثم جرى نقل 1800 ضابط وجندي عبر طائرات من مطار عدن إلى إحدى مطارات جيزان السعودية على أساس تلقي تدريبات ومن ثم العودة إلى عدن بعد استكمال التدريب،. ليتفاجأ هؤلاء الظباط والجنود بعد أشهر قليلة بصدور أوامر من قائد اللواء علي بن علي هادي تقضي بنقلهم الى جبهات القتال في الحدود السعودية اليمنية حيث قام بعدها عدد من الجنود والظباط بكسر الأوامر ونفذوا وقفات احتجاجية في المعسكر التدريبي هناك ليتم بعدها تدخل قوة سعودية قامت باعتقال الكثير منهم بحجة إثارة الفوضى وتحريض الجنود على عصيان أوامر قائد اللواء ، حيث تم الإفراج عن بعضهم وتمكن بعض أفراد اللواء من الفرار بينما لايزال 48 جندي وظابط جنوبي في المعتقل في إحدى السجون السعودية بمنطقة جيزان منذ أكثر من سبعة أشهر .


وفي تحرك هو الوحيد حتى الآن من المنظمات الحقوقية تجاه القضية قال الحقوقي الجنوبي، وعضو منظمة العفو الدولية، رائد الجحافي إنه تقدم ببلاغ للمنظمة بخصوص استمرار السلطات السعودية اعتقال العشرات من الضباط والجنود اليمنيين منذ ستة أشهر.

وأضاف الجحافي وفقاً لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية ،في اتصال معها قبل أيام : "تلقينا العديد من المناشدات من قبل أسر وأقارب العشرات من الضباط والجنود اليمنيين المعتقلين في السعودية منذ عدة أشهر، طالبوا فيها التضامن مع ذويهم والضغط على السلطات السعودية لإطلاق سراحهم".


وتابع الحقوقي الجنوبي: "قمنا بالتحقيق في تلك الوقائع وتوصلنا، إلى أنه في شهر يوليو 2017 أعلنت قيادة اللواء عن دورة تدريبية عسكرية في السعودية ثم جرى نقل 1800 ضابط وجندي عبر طائرات من مطار عدن إلى مطار بيشة بجيزان السعودية على أساس تلقي تدريبات ومن ثم العودة إلى عدن بعد استكمال التدريب، وفي منطقة بيشة بصحراء جيزان أقيم المعسكر التدريبي".
وأضاف: "بعد شهرين تقريبا ظهرت العديد من المشاكل إذ بدأت معاناة الجنود وانتشرت الأمراض وبدأ الجنود وبعض الضباط بالتذمر، وفي مطلع شهر ديسمبر من العام الماضي 2017، قام قائد اللواء العميد عادل علي بن علي هادي بإبلاغ الضباط بأنه تلقى توجيهات للاستعداد لنقل اللواء إلى جبهة القتال في منطقة خوبة السعودية الواقعة على الحدود اليمنية للمشاركة في القتال الدائر هناك، ورفض الكثير من الضباط والافراد وشهد المعسكر وقفات احتجاجية مناهضة للقرار تطورت إلى مسيرة داخل المعسكر وتمرد أكثر من نصف اللواء ضد أوامر القيادة".
وأوضح أن بعض الضباط والجنود "تمكن من مغادرة المعسكر والهرب رغم التشديدات الأمنية السعودية التي أطبقت على المعسكر ومنعت أفراده من المغادرة، وتواصلت الانتفاضات داخل المعسكر وغادر العشرات منه قبل أن تداهمه قوة عسكرية واُخرى أمنية سعودية اعتقلت 48 ضابطا وجنديا اتهمتهم بالتحريض والتمرد ضد قيادة اللواء، ستة من أفراد اللواء من أبناء جزيرة سقطرى حاولوا مغادرة اللواء لكن القوات السعودية قامت بالقبض عليهم ليصل عدد المعتقلين لدى السعودية (54) ضابط وجندي".

وذكر أن هناك قائمة تحوي أسماء 44 من الضباط والجنود المعتقلين بالإضافة إلى 10 آخرين لم تصل أسماؤهم، وهم: حسين محمد ثابت، عبدالفتاح سالم، عبدالدايم محمد، عادل محمد علي،  علي أحمد مثنى، أحمد ثابت صلاح، ناقد محمد عمر، فهمان فضل أحمد، عبدالله صالح، صدام حسين،  فتحي محمد، مطلق عبدالله، محمد محمود محمد محمود، محمد محمود محمد شعفل، مشتاق علي، ضياء محمد، أصيل عادل.
كما تضم الأسماء: ناصر رياض، شمسان مثنى، أدهم محمد،  حسين محمد، قاسم سيف، محمد فضل،  عبدالعزيز قاسم، صالح سعيد، فضل سعيد، صلاح أحمد، مشعل هيثم، فضل سعيد، ياسين محمد، عبدالمنعم عبدالله، إبراهيم عبدالفتاح، آيات الله محمد، عبد المعين عبدالله، معين فضل،  ضاح قاسم، رشاد سعد، محمد عبدالله حميد، صلاح علي صالح، قاسم عبدالحميد، محمد فارع الجحافي، عبدالله علي مثنى، عبدالله ثابت نصر، فهمي صالح ثابت.
وأشار الجحافي إلى أنه أرسل ملف الجنود المعتقلين إلى منظمة العفو الدولية للتحقيق في الواقعة.

 

يذكر ان أسر وأقارب الضباط الجنوبيين المعتقلين في السجون السعودية كانت قد ناشدت كافة منظمات حقوق الانسان الى التضامن مع أقاربهم المعتقلين والضغط على السلطة السعودية لإطلاق سراحهم وبأسرع وقت ممكن لكون الضباط المعتقلين يعيلون اسرهم التي تعاني من الأوضاع المعيشية المترديةنتيجة استمرار اعتقال معيليهم .


المزيد في ملفات وتحقيقات
الاسكافي..مهنة كانت تسير نحو الانقراض ..أنعشتها البطالة ليمتهنها الشباب
تحقيق  / الخضر عبدالله : كانت مهنة تصليح الأحذية في بلادنا  حصرا على الطاعنين في السن وكادت أن تندثر لكن شباب دفعهم ضيق الحال، إلى احترافها، استطاعوا إحيائها
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني


تعليقات القراء
330935
[1] منطق سليم
الأربعاء 08 أغسطس 2018
صالح النهدي | حضرموت
هؤلاء الجنود لديهم أر تعيش معاناة صعبة وظروف معيشية قاسية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : أسرة الشيخ الراوي تصدر توضيحا هاما حول هاني بن بريك وهاني اليزيدي
هاني بن بريك : ملتزمون باستعادة الحكومة الشرعية في اليمن والتحالف لم يأتي لفك الارتباط وهذا هو مصير الشماليين في الجنوب عقب الانفصال
قيادي في الانتقالي يطالب بطرد النازحين الشماليين من عدن
هاني بن بريك يتحدث لاول مرة حول اتهامات له بتصفية ائمة المساجد.. ماذا قال؟
في رد فعل على اتفاق السويد.. قوات طارق ترفع صور علي عبدالله صالح
مقالات الرأي
اسمتعت عبر تسجيل صوتي لمقتطف من أهم ماتضمنه حديث الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي
الجمعة 7 ديسمبر الماضي شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي البطولة الدولية لكمال الأجسام والتي شارك فيها أكثر من
خطوة" ايجابية " وأن تأخرت كثيرا إقدام الرئيس السابق علي ناصر محمد إصدار كتاب يتناول أحداث الماضي ، ليست لدي
"نكون أو لا نكون"، هذا هو باعتقاد الكثيرين العنوان أو الشعار الأكثر تعبير لنضال الجنوبيين في هذه المرحلة
 بعيدا عن السياسة، فصنائع المعروف التي تتفجر بين يدي الشيخ أحمد صالح العيسي يجب ذكرها عرفاناً بالجميل،
  واقع عدن الفوضوي هو نتاج تصدر قوى العنف (المليشيا) للمشهد فيها , بغياب القوى المدنية والنخب الثقافية او
لا اعرف كيف ابدأ وماذا اقول حول المحادثات اليمنية في السويد خصوصاً وان هذه المحاداث اتسمة بالجدية للخروج من
لا يجوز ان ينزعج الاشقاء في المملكة العربية السعودية من حصول بعض اليمنيين على مكرمة جلالة السلطان قابوس بن
ــــ خلال الأسابيع الماضية عادت الحرب اليمنية، مرة أخرى، إلى الواجهة الدولية، لكنها حضرت بوصفها مأزقاً
  نتائج مفاوضات " ريمبو " حددت خارطة حل الازمة بتجزئة حلولها، كانت نتائجها لصالح الانقلاب والاعتراف
-
اتبعنا على فيسبوك